27/05/2021

02 أخبار وطنية w w w . a s s a h r a a . m a 2021 ماي 27 الخميس الصحراء الــمـغربـــيـة شكيب بنموسى يعرضملامح النموذج التنموي الجديد رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد أن النموذج التنموي المقترح رؤية استشرافية لمغرب الغد تشكل الروابط التاريخية المتينة والمتجذرة بين العرش والشعب، عبر التاريخ، الأساس لأي تحول مهم في المسار التنموي للمملكة المغربية. ودعا شكيب بنموسى، رئيس لجنة النموذج التنموي الجديد، في ندوة صحفية أمس الأربعاء بالرباط عرض فيها ملامح النموذج التنموي الجديد، إلى التعبئة الشاملة للكفاءات الوطنية للدفع بالمشروع المجتمعي، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، مقترحا إحداث آليات لقيادة تفعيل النموذج التنموي الجديد، تكون تحت إشراف جلالة الملك، لتتبع وتحفيز الأوراش الاستراتيجية وقيادة التغيير، وخلق ظروف التملك الجماعي من طرف كافة القوى الحية للمشروع المجتمعي الجديد. مع وضع ميثاق وطني للتنمية يهدف إلى تكريس التزام كافة القوى الحية للبلاد تجاه أفق تنموي جديد ومرجعية مشتركة. وقال شكيب بنموسى إن «اقتراح النموذج التنموي يرتكز على طموح مشترك ومسار من أجل تحقيقه. وبإمكان المغرب، من خلال تعبئة كافة مؤهلاته وطاقاته، أن يحقق قفزة نوعية تمكنه من الانتقال الى مرحلة جديدة في مساره التنموي». وأوضح أن مميزات الحضارة المغربية تؤهل المغاربة للارتقاء إلى مصاف الدول الرائدة، مشيرا إلى أن أهداف النموذج التنموي الجديد تراهن على احتلال المملكة المغربية مكانة عالمية ضمن الثلث الأول من التصنيفات العالمية في عدة مجالات. وأعلن أن تجديد النموذج التنموي جاء من أجل ترسيخ قيم المواطنة المسؤولة والفاعلة، ولتعزيز الشعور بالانتماء إلى الأمة المغربية العريقة، ذات الهوية التاريخية والثقافية المتجذرة والغنية بتعدد مشاربها. كما يشكل تثمينا لقيم الانفتاح والحوار والاعتدال التي تميز المملكة المغربية، مشيرا إلى أن طموح النموذج التنموي الجديد يتمثل في تحقيق ، 2035 خمسة أهداف استراتيجية إلى حدود سنة في مقدمتها خلق المزيد من الثروات وتوفير الفرص للجميع، وتطوير قدرات المواطنين وتنمية كفاءاتهم، وتقوية سبل الإدماج وتكريس العدالة الاجتماعية والإنصاف، والحفاظ على الموارد الطبيعية على صعيد كافة المجالات الترابية، والبحث والابتكار في مجالات الرقمنة والطاقة والتمويل وعلامة «صنع في المغرب». وبعد أن رصد مجمل المعيقات التي يعانيها المغاربة، شدد شكيب بنموسى على رهان الأمة المغربية على تحقيق إقلاع حضاري ينبني على استثمار كافة مقومات التنمية في أبعادها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية، ضمن رؤية مستقبلية طموحة، ترتكز على الشعور بالانتماء إلى الوطن نفسه. وقدم مقترحات التقرير للتحول الاستراتيجي، والذي من المنتظر تحقيقه عبر تأسيس اقتصاد منتج ومتنوع، قادر على خلق المزيد من الثروة ومناصب الشغل ذات جودة، وتوفير رأسمال بشري مدعم ومهيأ بشكل أفضل للمستقبل، مع توفير فرص لإدماج الجميع وتقوية الرابط الاجتماعي، وخلق فضاءات ترابية مستدامة لترسيخ أسس التنمية. ومن أجل تحرير الطاقات، يدعو التوجه الجديد إلى وضع إطار لترسيخ الثقة والمسؤولية، لتعزيز الحماية القانونية والمعنوية للفاعلين، ووضع المصلحة العامة فوق كل اعتبار، من خلال تقوية القضاء ووضع قوانين واضحة وقواعد عمل شفافة ومطبّقة بدون تمييز، ومساءلة الفاعلين عبر التقييم المنتظم للمهام التي يقومون بها مع الاحترام الصارم لقيم النزاهة والأخلاقيات. وتحدثشكيب بنموسىعن الخيارات الاستراتيجية والرهانات المستقبلية التي تقترحها اللجنة، والتي من شأنها إطلاق دينامية جديدة لخلق الثروة، وتمكن من إدماج جميع المواطنين وجميع المجالات الترابية، وتعبئ الإمكانات وتغتنم كافة الفرص المتاحة، مركزا على تجويد الرأسـمال البشري، والعناية بقطاعات السياحة والفلاحة والصحة والتعليم. وأشار إلى أن تسريع وتيرة التغيير سيتحقق عبر تحديث الجهاز الإداري في ما يخص الكفاءات وطرق العمل، وتجويد خدمات الإدارة، وتسريع مسلسل تبسيط المساطر الإدارية ورقمنتها الشاملة وتمكين المواطن من الولوج إلى المعطيات العمومية. ويندرج النموذج المقترح ضمن الإطار الدستوري، ووفقا لتنظيم السلط الذي يحدده ويدعمه برؤية تنموية من شأنها أن تُفعل الوعود الدستورية على أرض الواقع، وتم تصميمه من طرف المغاربة، ومع المغاربة ومن أجل المغاربة. أكد رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، شكيب بنموسى، أول أمس الثلاثاء بفاس، أن النموذج التنموي الذي اقترحته اللجنة يطمح لأن يكون رؤية استشرافية لمغرب الغد. وأوضح بنموسى، في كلمة ألقاها بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة تقديم التقرير العام الذي أعدته اللجنة، أن هذه الرؤية المقترحة تستند إلى الروابط المتينة والمتجذرة بين الملك والشعب والتي شكلت عبر التاريخ الأساس لأي تحول مهم في المسار التنموي للبلاد. رؤية استشرافية ترتكز على التاريخ العريق للمملكة وعلى الهوية الوطنية الغنية بتعددية روافدها اعتبر بنموسى أن التقرير العام الذي أعدته اللجنة نتاج أفكار وتصورات واقتراحات تمت صياغتها وبلورتها من طرف المغاربة مع المغاربة ومن أجل المغاربة، كما دعا إلى ذلك جلالة الملك. وبناء على مقاربة للذكاء الجماعي، يضيف بنموسى، اقترحت اللجنة رؤية استشرافية لمغرب الغد، ترتكز على التاريخ العريق للمملكة وعلى الهوية الوطنية الغنية بتعددية روافدها وعلى القيم الدينية المبنية على مبادئ الانفتاح والاعتدال والحوار. وأكد بنموسى أن المكتسبات التي حققتها المملكة في عدة ميادين تشكل محل إجماع المواطنات والمواطنين وكذا كافة القوى الحية للبلاد التي استمعت إليها اللجنة. وهو ما من شأنه أن يشكل دعامة أساسية لبناء المستقبل. وشدد على أن جلسات الإنصات المواطنة والمؤسساتية أبانت عن ضرورة بذل جهود إضافية، وأبرزت بعض الانشغالات في ما يتعلق بتعثر سبل الارتقاء في السلم الاجتماعي والشرخ الاجتماعي المترتب عنه. كما تم التعبير خلال هذه الجلسات أيضا بشكل جلي، يضيف بنموسى، عن أزمة الثقة إزاء بعض المؤسسات، مؤكدا أنه «إذا كانت هذه الانشغالات لا تؤثر على الإحساس العميق بالانتماء للوطن إلا أنها تغذي العزوف عن الشأن العام والشعور بعدم الرضا جراء الهوة ما بين الوعود المقدمة وترجمتها على أرض الواقع «. وأشار إلى أن اللجنة رصدت أربعة معيقات تشكل السبب وراء ضعف مردودية النموذج الحالي، تتعلق أساسا بغياب الانسجام بين الرؤية الاستراتيجية والسياسات العمومية، وببطء التحول الهيكلي للاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى القدرات المحدودة للقطاع العام في ما يخص تفعيل السياسات العمومية، والإكراهات التي تحد من المبادرة. ترسيخ قيم المواطنة والتشبث بثوابت الأمة من بين الخيارات الاستراتيجية التي أوصت بها اللجنة، حسب بنموسى، تنمية الرأسمال البشري وتفعيل آليات الارتقاء الاجتماعي، عبر تعزيز القدرات بواسطة نظام صحي ناجع وفعال بإمكانه إنتاج الأدوية واللقاحات الأساسية، من أجل استباق تدبير المخاطر الناجمة عن الأزمات الصحية المتكررة في المستقبل؛ وأيضا من خلال منظومة للتعليم والتكوين تهيأ الكفاءات لمغرب الغد، في إطار نهضة تربوية تضع التلميذ في صلب أولوياتها وتضمن التعبئة الشاملة لهيئة التدريس داخل مؤسسات تعليمية مسؤولة. كما ينبغي أيضا للمدرسة أن تضطلع بدورها في ما يخص ترسيخ قيم المواطنة والتشبث بثوابت الأمة. ومن أجل تقوية الرابط الاجتماعي، تؤكد اللجنة على أهمية تعزيز إدماج كافة المواطنين، خاصة النساء والشباب، من خلال التمكين والمشاركة الموسعة، بالإضافة إلى إرساء نظام حماية اجتماعية أكثر فعالية، وفق التوجيهات الملكية السامية . كما تؤكد اللجنة، في هذا السياق، على أهمية تعبئة التنوع الثقافي كرافعة للانفتاح والحوار والتماسك الاجتماعي. وتحث اللجنة أيضا، يضيف بنموسى، على تكريس الدور المحوري للمجالات الترابية كنواة لترسيخ دينامية تنموية مستدامة وكذا تحسين إطار عيش السكان من خلال عرض سكني يستجيب لمعايير الجودة ويوفر خدمات للقرب سهلة الولوج. وبموازاة مع هذه الخيارات الاستراتيجية، أكد أن اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، تقترح خمسة رهانات للمستقبل بإمكانها أن تجعل المغرب مركزا إقليميا في ميدان التعليم العالي والبحث والابتكار؛ وبلدا رقميا؛ ورائدا في مجال الطاقة التنافسية والخضراء؛ وقطبا ماليا على الصعيد القاري، بالإضافة إلى إرساء علامة «صنع في المغرب» كوسيلة لتثمين إمكانات ومؤهلات المملكة وللاندماج أكثر في سلاسل القيمة العالمية. ميثاق وطني وآلية للتتبع والتحفيز من أجل إنجاح النـموذج التنـموي قصد إطلاق دينامية التغيير، أكد بنموسى أن اللجنة تقترح تعبئة رافعتين أساسيتين، أولاهما تحديث الجهاز الإداري من حيث الكفاءات ومنهجية العمل، بالموازاة مع الإصلاحات القطاعية الضروري. فيما تتجلى الرافعة الثانية في الاعتماد على الرقميات بشكل مكثف بالنظر إلى آثارها من حيث الرفع من جودة الخدمات العمومية وتحسين الشفافية ودورها الفعال في محاربة الرشوة وترسيخ الثقة بين الدولة والمواطن. وشدد بنموسى على أن تفعيل النموذج التنموي الجديد يتطلب قيادة حازمة من أجل ضمان التعبئة الشاملة وقدرات عالية من حيث التنفيذ والتتبع. وفي هذا الصدد، أوضح بنموسى أن اللجنة ترفع إلى النظر السامي لجلالة الملك مقترح آليتين، تتمثل الأولى في ميثاق وطني من أجل التنمية، يهدف إلى تكريس النموذج التنموي الجديد كمرجعية مشتركة لكافة القوى الحية بكل تعدديتها. أما المقترح الثاني فيتعلق بآلية للتتبع والتحفيز، تحت الإشراف السامي لجلالة الملك، مهمتها مواكبة الأوراش الاستراتيجية التي تندرج في الأفق الزمني الطويل وكذا دعم مسار التغيير. وبإمكان هذه الآلية، حسب بنموسى، أن تساهم في ترسيخ روح المسؤولية وتعزيز نجاعة الفعل العمومي، خدمة لمصلحة كافة المغاربة، نساء ورجالا. وتندرج هذه الآلية في إطار توازن السلط الذي ينصعليه دستور المملكة وبالنظر إلى الدور المركزي للمؤسسة الملكية كعماد الدولة والحاملة للرؤية التنموية وللأوراش الاستراتيجية ذات البعد الزمني الطويل والحريصة على تنفيذها بما يضمن مصلحة المواطنين. وسجل أن تقرير اللجنة أبرز أن المغرب، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، واعتبارا للإمكانات المهمة التي يزخر بها، قادر على تعبئة كافة سكانه وقواه الحية بغية توطيد أسس مجتمع منفتح، عادل ومنصف، يعزز قدرات كافة أفراده ويؤمن الفرص للجميع، خدمة لتنمية البلاد وإسهاما منه في بناء عالم أفضل. طموح وتوجه تنظيـمي وخيارات استراتيجية سجل بنموسى أن من بين أهداف التنمية، مضاعفة الناتج الداخلي الخام حسب الفرد في ، والرفع من قدرة الاقتصاد الوطني 2035 أفق على خلق مناصب شغل لائقة، والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية، بالإضافة إلى ضمان جودة التعليم الأساسي وتعميم التغطية الاجتماعية، تماشيا مع أهداف الورش الهيكلي الذي أعطى صاحب الجلالة انطلاقته بداية شهر رمضان المبارك. ومن أجل تحقيق هذا الهدف المنشود، يضيف بنموسى، تقترح اللجنة تبني توجه تنظيمي من شأنه توطيد العمل المشترك وتوثيق التزامات الفاعلين. ويرتكز هذا التوجه على التكامل ما بين دولة قوية ومجتمع قوي؛ دولة ذات قدرات استراتيجية تتسم بنجاعة سياساتها وتكفل أمن وكرامة وحريات المغاربة وتحميهم من الهشاشة والأزمات؛ ومجتمع تعددي، معبأ، متحرر ومسؤول يعزز قدرات الأفراد والمجموعات المكونة له ويلتزم بالدفاع عن المصلحة العامة ويكرس جهوده من أجل ترسيخ قيم المواطنة. وسيساعد هذا التوجه، حسب بنموسى، على خلق توازن بناء بين السياسات التي تنهجها الدولة على المدى البعيد والدينامية الجهوية والمحلية التي تتيح هامشا أكبر للمبادرة والتجريب والابتكار. ويرتكز هذا التوجه، بالإضافة الى انسجامه مع مقتضيات الدستور ومع الرؤية الملكية السامية، على مجموعة من المبادئ العملية، وله انعكاسات فيما يخص دور والتزام الفاعلين سواء بالقطاع العام أو الخاص أو بالقطاع الثالث داخل مسار التنمية، وفق إطار يدعم الثقة ويحرر الطاقات ويكرس المسؤوليات. ولفت بنموسى، في هذا الصدد، إلى أن اللجنة توصي باعتماد مجموعة من الخيارات الاستراتيجية، تتجلى في إرساء دعائم اقتصاد قوي وتنافسي، قادر على خلق مزيد من الثروة لفائدة الجميع، من خلال تحرير المبادرة المقاولاتية وتسريع وتيرة تنويع النظام الإنتاجي. الرفع من قدرة الاقتصاد الوطني على الصمود في عالم ما بعد الجائحة أكد بنموسى أنه، وأخذا بعين الاعتبار التحولات المستقبلية لعالم ما بعد جائحة كورونا، يتحتم الرفع من قدرات الاقتصاد الوطني من حيث الصمود في وجه الأزمات وتحويل مخاطرها إلى فرصسانحة. واعتبر في هذا السياق أنه يتحتم، في بعض القطاعات الاقتصادية الوازنة كالفلاحة، إيلاء أهمية خاصة للرهانات المتعلقة بالسيادة الغدائية والاستدامة، وكذا في قطاع كالسياحة الذي يستدعي استباق التحولات التي سيعرفها الطلب الداخلي والعالمي، والتكيف معها. وأبرز بنموسى أن اللجنة أوصت بالنهوض بمنظومة صحية فعالة، وبتعليم وتكوين قادرين على توفير الكفاءات الضرورية لمغرب الغد، وإرساء حماية اجتماعية أكثر نجاعة. اطلع وفد أمريكي برئاسة القائم بالأعمال بالسفارة الأمريكية بالرباط، ديفيد كرين، أخيرا بالحسيمة، على الجهود المبذولة من قبل المجلس الجماعي، الذي يرأسه محمد بودرا، في دعم التنمية المحلية بمدينة الحسيمة، عبر مختلف المشاريع التنموية المحلية، سواء التي تم تنفيذها أو التي في قيد الإعداد والإنجاز. جاء ذلك خلال استقبال دفيد كرين والوفد المرافق له، بمقر بلدية الحسيمة، من قبل نور الدين بلوقي، نائب رئيس المجلس الجماعي للحسيمة، في إطار دعم التعاون المغربي-الأمريكي، خاصة على المستوى المحلي. وأوضح بلاغلجماعة الحسيمة أن البلوقي نوه، في كلمة ترحيبية بالمناسبة، بالعلاقات الجيدة القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، وبمتانة روابط الصداقة التي تجمع البلدين والتي توجت أخيرا بقرار الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية. كما أشاد البلوقي، في هذا الإطار، ببرنامج الوكالة ) الذي أحدثت USAID الأمريكية للتنمية الدولية ( بموجبه عدة مشاريع تنموية سواء على مستوى المدينة أو الإقليم. وبحث الجانبان، حسب المصدر ذاته، سبل خلق أنشطة اقتصادية لفائدة الشباب بمدينة الحسيمة في إطار الاقتصاد التضامني، ودعم الجمعيات ذات الصلة من أجل إنجاح برنامج «فرصتي». يذكر أن هذا الاستقبال يندرج في إطار الزيارة الميدانية التي قام بها ديڤيد گرين إلى إقليم الحسيمة. تعتبر اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي بنية ذات طبيعة استشارية، مهمتها وضع الخطوط العريضة لنموذج تنموي جديد من شأنه تمكين المغرب والمغاربة من استشراف المستقبل بهدوء وطمأنينة. وتضم هذه اللجنة، التي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، على تنصيب أعضائها، 2019 في دجنبر عضوا بالإضافة الى رئيسها، وتروم 35 القيام بكل صراحة وجرأة وموضوعية بحصر إنجازات المملكة، والإصلاحات التي تم إطلاقها بها، مع مراعاة تطلعات المواطنين والسياق الدولي وآفاق التنمية. ويتعلق الأمر أيضا بتحديد معالم نموذج تنموي جديد يضمن للمواطنين حقوقهم الأساسية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، فضلا عن حقوقهم المدنية والسياسية. وتتمثل خصوصية هذه اللجنة، التي ترأسها شكيب بنموسى، في ضمان مهمة ثلاثية الأبعاد، هي التقويم والاستباق والتبصر، تكون قادرة على السماح للمملكة باستشراف المستقبل بهدوء وطمأنينة، وذلك بالاستناد إلى المكتسبات المختلفة التي حققها الاقتصاد الوطني على مدار العشرين عاما الماضية، ومع الأخذ بعين الاعتبار للتوجهات الرئيسية للإصلاحات الجاري تنفيذها في عدد من القطاعات، لا سيما التعليم والصحة والفلاحة والاستثمار علاوة على النظام الضريبي. ولهذه الغاية، تم تنظيم جلسات استماع للتشاور وتجميع مساهمات الأحزاب الاقتصاديين السياسية والفاعلين والنقابات ومختلف مكونات المجتمع المدني والإدارة العمومية والجامعات والمنظمات الدولية المتخصصة. وأجرى أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي حوالي ثلاثين زيارة ميدانية، من المسؤولين 70 وعقدوا لقاءات مع حضوريا أو عن بعد بتقنية الفيديو، كما 6600 ورشة عمل ودرسوا 113 نشطوا مساهمة مكتوبة من منظمات مختلفة، بالإضافة إلى إنشاء قاعدة طموحة لتجميع تطلعات المواطنين وانشغالاتهم الأساسية في مجال التنمية، بالإضافة إلى مقترحاتهم على جميع المستويات من أجل مغرب أفضل. وأولت اللجنة اهتماما خاصا للجهات ولخلق القيمة المضافة على المستوى الترابي. ومن هذا المنطلق عقدت دورة للاجتماعات الجهوية مع ممثلين لجهات ، لحصر وتحديد الرافعات 12 المملكة الـ الأساسية اللازمة لخلق أقطاب نمو جهوية وآليات - مؤسساتية واقتصادية ومالية - لتنشيطها. وحرصت اللجنة الخاصة للنموذج التنموي منذ بداية عملها، أيضا على csmd إنشاء منصة على الإنترنت (. ) لجمع مقترحات المغاربة، من داخل ma البلاد وخارجها الذين يرغبون في التقدم بتصوراتهم لمغرب الغد. وفي المجموع، تفاعل أعضاء اللجنة شخصا، كما شمل 9719 بشكل مباشر مع تفاعلهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي مليون شخص. 20.3 ما يقارب وترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أول أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بفاس، مراسيم تقديم التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، واستقبل بهذه المناسبة، شكيب بنموسى، رئيس هذه اللجنة، الذي قدم لجلالته نسخة من هذا التقرير. قال في ندوة صحفية إن الروابط التاريخية المتينة والمتجذرة بين العرش والشعب عبر التاريخ هي الأساسلأيتحول مهم في المسار التنـموي للمملكة المغربية في كلمة ألقاها بين يديصاحب الجلالة مليون شخص 20.3 شخصا وشمل تفاعلهم عبر وسائل التواصل الاجتـماعي ما يقارب الـ 9719 بشكل مباشر مع 35 تفاعل أعضاؤها الـ ثمن أمناء عامون ورؤساء أحزابسياسية عاليا خلاصات التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، والذي ترأسصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أول أمس الثلاثاء بالقصر الملكي بفاس، مراسيم تقديمه. وأشاد المسؤولون الحزبيون، في تصريحات للصحافة، عقب استقبال جلالة الملك لشكيب بنموسى، رئيس هذه اللجنة، الذي قدم لجلالته نسخة من هذا التقرير، بخلاصات هذا العمل الذي تضمن جملة من التصورات والاقتراحات والتوصيات التي تهم المجالات ذات الأولوية بشأن تجديد النموذج التنموي الوطني. رئيس التجمع الوطني للأحرار وفي هذا الإطار، أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، أن المغاربة «سيجدون أنفسهم في هذا التقرير من خلال الآفاق والتصورات والركائز التي تضمنها»، موضحا أن هذه الوثيقة تعبر «عن رؤية المغاربة للمستقبل وعلى كيفية إعادة الثقة في المؤسسات». وأشار عزيز أخنوش إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار يجد نفسه أيضا في عدد من المبادئ التي تم تقديمها أمام جلالة الملك. الأمين العاملحزب الأصالة والمعاصرة وبدوره، اعتبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، أن التقرير الذي قدمه رئيسلجنة النموذج التنموي الجديد يحمل مجموعة من الخطوط والتصورات والأفكار التي أبانت عن مدى قدرة هذه اللجنة على التفاعل مع الحس الاجتماعي والاقتصادي، وكذا الاستماع لجميع الأطراف السياسية. وأشار إلى أن اللجنة نجحت، بكثير من الذكاء الجماعي، في تقديم تقرير يخطط لمغرب المستقبل الذي «نتمنى أن يكون في المستوى الذي يتطلع إليه جلالة الملك من أجل تحقيق كل الطموحات والأهداف المسطرة». الأمين العاملحزب الاستقلال أكد الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، أن تقديم خلاصات التقرير حول النموذج التنموي الجديد «شكل فرصة للتأكيد على ضرورة القيام بقطيعة وإصلاحات هيكلية من أجل استرجاع ثقة المواطنات والمواطنين، وتجاوز إشكالية الارتقاء الاجتماعي، والفوارق الاجتماعية». وأشار إلى أنه من خلال هذا النموذج يظهر جليا بأن هناك إرادة قوية للقيام بتغيير حقيقي والوصول إلى توافق وطني بين القوى الحية في المغرب، ووضع آلية للتتبع، مما سيعطي ثقة حقيقية للشباب والنساء بخصوص مستقبل وطنهم. الأمين العاملحزب الحركة الشعبية أما الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، فأكد أن خلاصات التقرير تعطي آفاقا واعدة بالنسبة للنموذج التنموي الجديد، على اعتبار المرتكزات التي جاء بها التقرير والتي تقوم على دولة قوية ومجالات ترابية مستدامة والرقمنة والتكوين ذي جودة والعنصر البشري. واعتبر العنصر أن هذه المرتكزات ستحفز المغاربة وخاصة فئة الشباب والتي ستوليه مكانة متميزة، كما ستحد من الفوارق الاجتماعية والترابية. الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بدوره أكد إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن «هذا التقربر العام سيكون موضوع مداولات ومناقشات أعضاء الحزب والمواطنين» داعيا إلى فتح حوار وطني بشأن خلاصاته. وشدد لشكر، في هذا السياق، على أن حزبه سيتفاعل إيجابا مع النموذج التنموي الجديد، . 2035 معتبرا أن هذا النموذج سيشكل رافعة لمغرب الأمين العاملحزب الاتحاد الدستوري من جهته، اعتبر الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، محمد ساجد، أن النموذج التنموي الجديد يشكل «ثمرة عمل جبار قامت به اللجنة المكلفة بمساهمة كافة الفعاليات الوطنية مع الأخذ بعين الاعتبار انتظارات المجتمع المغربي بكافة مكوناته»، مبرزا أن النموذج التنموي الجديد يعد بمثابة «خطة عمل للسنوات المقبلة من أجل رفع التحديات التي تواجه المملكة التي قطعت أشواطا مهمة في مجال التنمية». وعبر ساجد عن قناعته بأن الخطوط العريضة لهذا النموذج التنموي الجديد تؤكد أن المغرب يزخر بمؤهلات كبرى للنمو والازدهار والرقي بسكان المملكة بكاملهم. الأمين العاملحزب التقدم والاشتراكية من جانبه أكد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، نبيل بنعبد الله، أن التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يتضمن محاور أساسية تنموية ترتبط بالأهداف الاقتصادية الجديدة، وبالقوة الاجتماعية الضرورية من أجل التماسك الاجتماعي، وبالانفتاح على طاقات وفضاءات جديدة. وأضاف أن هذا التقرير يفتح المسار لتعبئة الموارد البشرية المغربية، باعتبارها جوهرا لهذا النموذج التنموي، سواء تعلق الأمر بتعليمها أو صحتها أو بتأطيرها علىجميع المستويات، و»بالطبع بتعبئتها ديمقراطيا». الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد من جهتها، أبرزت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، أن تقرير النموذج التنموي الجديد يعتبر مشروعا مهما يجب أن يشكل موضوع نقاش وحوار ديمقراطي واسع في المملكة، ولاسيما في ظل تزامنه مع ما يشهده العالم اليوم من تحولات وظرفية اقتصادية صعبة وتغيرات مناخية واختلالات مجتمعية. وشددت على ضرورة الاستفادة من الآفاق التي يفتحها النموذج التنموي الجديد من أجل وضع أسس إصلاحات عميقة تكفل وضع المغرب على السكة الصحيحة من خلال تعزيز الخيار الديمقراطي وتنزيل الجهوية، وكذا إرساء سياسات عمومية تخدم كافة المواطنين والمواطنات من خلال تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، و»بناء مغرب ديمقراطي تصان فيه كرامة كافة المواطنات والمواطنين». الأمين العاملحزب الحركة الديمقراطية الاجتـماعية من جانبه، قال عبد الصمد عرشان، الأمين العام لحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، إن على الأحزاب السياسية، «ونحن على بعد بضعة أشهر من الاستحقاقات الانتخابية أن تستلهم خلاصات هذا التقرير وتفعيل مضامينه ولاسيما ما يتعلق بالشق الاجتماعي»، مبرزا أن حزبه يعتقد أن هذا التقرير، الذيشاركت الأحزاب السياسية فيه ببعضالاقتراحات والرؤى التي قدمتها للجنة، « يشكل خارطة طريق يجب أن نتكيف معها في برامجنا لكي نتمكن من بسطها على أرض الواقع لصالح المواطن المغربي». وأكد عرشان في هذا الصدد « نحن في حاجة اليوم إلى تحسين الأوضاع الاجتماعية للمواطنين وأن يحقق المغرب قفزة نوعية بخصوص المشاكل الاجتماعية التي يعيشها». الأمين العاملحزب الوحدة والديمقراطية أما الأمين العام لحزب الوحدة والديمقراطية، أحمد فطري، فثمن من جانبه الخلاصات التي جاء بها التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، مشيرا إلى أن حزبه كان قد قدم مذكرة مهمة للجنة المختصة تم التركيز فيها على ضرورة تقليص الفوارق الطبقية، والاهتمام بانشغالات الإنسان المغربي في ما يتعلق بمجالات التعليم والصحة والشغل لبناء مستقبل زاهر للبلاد. الأمين العاملحزب الخضر المغربي من جهته، أكد الأمين العام لحزب الخضر المغربي، محمد فارس، أن حزبه يعتبر أن النموذج التنموي الجديد «سيضع المغرب في مستوى الدول المتقدمة، وستكون له نتائج مهمة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، والثقافية والتنمية المستدامة». بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى رئيسة جورجيا فخامة سالوميه زورابيشفيلي، بمناسبة العيد الوطني لبلادها. ومما جاء في برقية جلالة الملك: «بمناسبة العيد الوطني لجورجيا، يطيب لي أن أبعث إليكن بأخلص التهاني وأصدق المتمنيات لكن بموفور الصحة والسعادة ولشعبكن الصديق بمزيد التقدم والازدهار». وأضاف جلالته «وأغتنم هذه المناسبة لأشيد بروابط الصداقة والتعاون التي تجمع بين بلدينا، مؤكدا لفخامتكن حرصي على مواصلة العمل سويا معكن من أجل إثراء العلاقات المغربية - الجورجية في مختلف المجالات، وتطويرها بما يستجيب لتطلعات شعبينا الصديقين ويخدم مصالحهما المشتركة». زعماء الأحزاب السياسية يثمنون عاليا خلاصات التقرير العام الذي أعدته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي وفد أمريكي يطلع علىجهود دعم التنمية المحليةبمدينةالحسيمة اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي بنيةلاستشراف المستقبل بهدوء وطمأنينة مساهمة مكتوبة من منظمات مختلفة فضلا عن إنشاء قاعدة 6600 ورشة عمل ودراسة 113 من المسؤولين وتنشيط 70 عقد لقاءات مع طموحة لتجميع تطلعات المواطنينوانشغالاتهم الأساسيةفيمجال التنمية ومقترحاتهم علىجميع المستوياتمن أجل مغرب أفضل جلالة الملك يهنئ رئيسة جورجيا بمناسبة العيد الوطنيلبلادها حميد السموني

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5