08/04/2021

02 أخبار وطنية w w w . a s s a h r a a . m a 2021 أبريل 08 الخميس الصحراء الــمـغربـــيـة بنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة يحذران من الاستثمار في العملات الرقمية مشاركاتفي القمة الإفريقية الثانية أفريكانيتي: المرأة الإفريقية برهنتعن كفاءات عالية وقدراتمعترف بها عالميا جدد كل من بنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة تحذيراتهما من مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية «كالبيتكوين». واعتبرا في وصلة إشهارية قصيرة أن الاستثمار في العملات الرقمية، يشكل خطرا على المتعاملين بها، لكونها نقودا افتراضية لا تتبناها الجهات الرسمية، ويبقى دائما أصحابها الأصليون مجهولي الهوية. وأضافت الوصلة الإشهارية أن المخاطر المتعلقة بالاستثمار في هذه العملات، يتجلى في غياب إطار قانوني حمائي للزبون، وتقلب سعر صرف العملات الرقمية، وإمكانية استعمالها في ارتكاب بعض الجرائم كالاتجار بالبشر والأسلحة والإرهاب. وشددت، الوصلة التي تأتي بعد الحديث عن ارتفاع ، على أن 2020 تداولها بشكل لافت بالمغرب برسم سنة التعامل بهذه النقود الافتراضية يشكل مخالفة لقانون الصرف الجاري به العمل، مؤكدة على ضرورة الاحترام التام لمقتضيات قوانين الصرف الجاري بها العمل، التي تنص على أن المعاملات المالية مع الخارج يجب أن تتم عن طريق البنوك المعتمدة بالمغرب وبواسطة العملات الأجنبية المعتمدة من طرف بنك المغرب. وتعرف العملات الرقمية، على أنها عملات رقمية افتراضية مشفرة، لا تملك رقما مسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية حول العالم، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنيت، من دون وجود فيزيائي لها. ويجرى استبدالها بالعملات الرسمية كالدولار والأورو، عبر محفظة مالية يتحكم فيها العميل برقم سري خاص، عبر تطبيقات إلكترونية، مرتبطة بالآلاف من أجهزة الكمبيوتر، تتحقق من صحة المعاملات وتضيف المزيد من عملات بيتكوين إلى النظام. وكان بنك المغرب، أحدث في وقت سابق، لجنة خاصة لدراسة موضوع العملة الرقمية يتمثل دورها الأساس في تحديد وتحليل الإيجابيات والسلبيات المترتبة عن العملة الرقمية للبنك المركزي بالنسبة للاقتصاد الوطني. وأبرز عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، في مارس الماضي، أن اللجنة تعمل على النظر في التطور الحاصل على مستوى استعمال العملات المشفرة على المستويين الوطني والدولي، ودراسة الآثار المترتبة عن اعتماد العملة الرقمية للبنك المركزي على السياسة النقدية والاستقرار المالي في المغرب، معلنا أن الهدف من إحداث بنك المغرب للجنة المهيكلة هو تحديد وتحليل الإيجابيات والمخاطر المترتبة عن العملة الرقمية للبنك المركزي بالنسبة للاقتصاد الوطني. وأكد والي بنك المغرب أن المغرب، من خلال البنك المركزي، يسعى كي لا يفقد«موطئقدم»علىمستوىالعملاتالرقمية،موضحا أن اللجنة، التي تضم ثلاث فرق عمل، موكول لها النظر في التطور الحاصل على مستوى استعمال العملات الرقمية على المستويين الوطني والدولي، ودراسة الآثار المترتبة عن اعتماد العملة الرقمية للبنك المركزي على السياسة النقدية والاستقرار المالي الوطني. من جهة أخرى، دعا الجواهري في مؤتمر دولي حول التحول الرقمي في مارس الماضي، البنوك المركزية إلى وضع حلول مؤقتة للأصول المشفرة في ظل غياب مرجع قانوني يخول لها ذلك. تجدر الإشارة إلى التعامل بالنقود 2017 أن مكتب الصرف، منع سنة الرقمية، مشددا على أن التعامل بها يشكل مخالفة لقانون الصرف الجاري به العمل، ويعرض مرتكبيها للعقوبات والغرامات. أكدت المشاركات، في القمة الإفريقية الثانية «أفريكانيتي»، أول أمس الثلاثاء بالدارالبيضاء، أن المرأة الإفريقية برهنت عن كفاءات عالية وقدرات معترف بها عالميا. وأبرزن، خلال جلسة تحت عنوان «الكلمة للنساء» عقدت في إطار هذه القمة التي تنظمها مؤسسة «جائزة أفريكانيتي» تحت شعار «صنع في إفريقيا: الكلمة للنساء الإفريقيات»، أن النساء الإفريقيات تمكن من تحقيق الاندماج في كل المجالات والقطاعات التي كن غائبات عنها إلى وقت قريب، وكانت حكرا على الرجال. وفي كلمة لها ضمن هذه القمة، التي تنظم بشراكة مع المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير للدارالبيضاء، استعرضت الغابونية ضحى ماغويلج، مؤسسة المقاولة » التي يوجد مقرها بالدارالبيضاء، Skwiq الناشئة « تجربتها كامرأة رئيسة مقاولة. وأوضحت أن مقاولتها الناشئة تقدم حلولا تستند إلى »، من خلال إضفاء الطابع اللامادي على Blockchain « عمليات المقاولات. وبرأيها، فإن المجتمعات الإفريقية اعتادت على رؤية نساء على رأس وحدات مؤسساتية ومقاولاتية من كل القطاعات، مبرزة أن المرأة يمكنها أن تعمل في جميع القطاعات، وأحيانا أفضل من الرجل. وبالنسبة إليها، فإن استعمال منصة إلكترونية حديثة يبقى أمرا أساسيا في نجاح هذا المشروع الطموح. كما أنها أشارت إلى أن التكوينات، وخاصة تلك التي خضعت لها في مجال الاقتصاد والتكنولوجيات الحديثة للاتصال، مكنتها من خوض تجربتها المهنية بشكل جيد. من جهتها، اعتبرت الخبيرة المحاسباتية نرجس المحب أن المرأة الإفريقية، ولاسيما المغربية، تحظى بتقدير عال على المستويين الوطني والدولي، متحدثة في هذا الإطار عن تجربتها المهنية، التي أتاحت لها ترجمة مؤهلاتها وقدراتها في المجال. وقالت إن مسارات النساء الإفريقيات متنوعة وغنية، وقد نجحن في أن يبصمن عن حضور مميز في كل الميادين. أما رئيسة جمعية «صوت النساء المهاجرات» يالطا هيلين مريم، التي اختارت العمل الجمعوي، والاشتغال على إدماج المهاجرات في النسيج الاقتصادي، فذهبت إلى أن إدماج هذه الفئة من النساء على المستويين الاقتصادي والاجتماعي هو الطريق نحو ضمان استقلاليتهن. وتطرقت، في هذا السياق، إلى العمل الذي تقوم به الجمعية لفائدة النساء المهاجرات، خصوصا ما يتعلق بالمواكبة والمتابعة لإنجاح جهود الإدماج. من جهة ثانية، أكد مدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، إسماعيل القباج، أن اختيار هذا الموضوع من قبل القمة الثانية «أفريكانيتي» يعكس المكانة التي تحظى بها المرأة الإفريقية داخل مجتمعات القارة. وذكر، أيضا، بمساهمة المرأة الإفريقية في تنمية مجتمعاتها، مشيرا إلى أن هذا اللقاء أعطى الكلمة لنساء وشخصيات إفريقية، وللقادة المستقبليين من أجل الحديث عن مشاريعهم وقصصنجاحهم. وتهدف هذه القمة إلى دعم النساء والشباب الأفارقة ومرافقتهم من أجل بلورة مشاريع مقاولاتية ناجحة، وكذا تشجيعهم ومساعدتهم على الولوج إلى مصادر التمويل. وشهدت هذه القمة الإفريقية، التي تشهد مشاركة نساء بلدا إفريقيا، تكريم البروفيسور 40 يمثلن حوالي أمادو مختار أمبو خلال جلسة الافتتاح، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حيث منح جائزة المواطنة «أفريكانيتي»، التي تسلمها بالنيابة عنه الكاتب الأول بالسفارة السنغالية بالمغرب بابا مادا ندور. أصدرا وصلة قصيرة لتوضيح مخاطرها مصدر مسؤول بالوزارة يؤكد لـ»الصحراء المغربية» وضع شكاية في الموضوع والتدخل بسرعة لتوضيح حقيقة الأمر للرأي العام وتصحيح المغالطات حسام هاب نائب رئيس المركز قال لـ «الصحراء المغربية»: الهدف إدماج الشبابفي السياسات العمومية والوقوفعلى الرهانات المستقبلية لقضية التعليم تعبيرا عن متانة العلاقات وجهود التحسيسبمغربية الصحراء والانخراطفي الديناميات الدبلوماسية بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى دنيس ساسو نغيسو، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية الكونغو. وأعرب جلالة الملك، في هذه البرقية، عن تهانئه ومتمنياته لرئيس الكونغو بكامل النجاح في ولايته الجديدة. ومما جاء في برقية جلالة الملك، «إن إعادة انتخابكم تعد بمثابة تكريم لخصالكم الإنسانية الرفيعة ولتجربتكم الغنية. كما تعكس انخراط الشعب الكونغولي الشقيق في الجهود التي تبذلونها لقيادة بلدكم على درب التنمية الاقتصادية والاجتماعية». وبعد أن أشاد جلالة الملك بجودة علاقات التعاون التي تجمع البلدين، أكد جلالته حرصه على مواصلة العمل المشترك مع رئيس الكونغو من أجل تعميق هذه العلاقات وفتح آفاق جديدة أمامها لما فيه خير الشعبين، وبما يخدم وحدة ورخاء القارة. أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أول أمس الثلاثاء، مباحثات هاتفية مع وزير الشؤون الخارجية والأوروبية والهجرة واللجوء باللوكسمبورغ جون أسيلبورن. وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أن الوزيرين أشادا خلال هذه المباحثات بالدينامية الإيجابية للعلاقات الثنائية، وجددا رغبتهما في تعزيزها أكثر، من خلال توسيعها لتشمل مجالات جديدة من التعاون، مثل قطاع الطاقات المتجددة. وأضاف البلاغ أن الجانبين أشادا في هذا الصدد، بتنظيم البعثة الاقتصادية الأميرية التي قام بها ، صاحبا السمو الملكي الدوق الأكبر ولي 2019 إلى المغرب في سنة عهد اللوكسمبورغ، الأمير غيوم، وعقيلته الدوقة الكبرى ولية العهد الأميرة ستيفاني. كما أبرز بوريطة وأسيلبورن، التدبير النموذجي . وتابع البلاغ أن وزير 19 للبلدين في مجال مكافحة جائحة كوفيد - الشؤون الخارجية باللوكسمبورغ حرص على الإشادة بالمغرب لدوره كشريك استراتيجي للاتحاد الأوروبي، ولجهوده الجادة والموثوق بها كقطب للاستقرار، وكجسر للتنمية والنمو في المنطقة. وأضاف أن الوزيرين سجلا تطابق وجهات نظرهما بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في ليبيا ومنطقة الساحل والشرق الأوسط. وقعت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، آمنة بوعياش، وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، لويس مورا، أول أمس الثلاثاء، على . 2021 خطة عمل مشتركة برسم سنة وتندرج هذه الخطة في إطار اتفاق الشراكة القائم بين الطرفين الرامي إلى تعزيز حقوق النساء والفتيات، بما في ذلك الحق في الصحة الجنسية والإنجابية في المغرب. ووفق بلاغ للمجلس الوطنيلحقوق الإنسان، فإن الشراكة بين المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في النهوضبالحق في الصحة الجنسية والإنجابية، والترافع في مجال مكافحة ظاهرة تزويج الأطفال وإعمال توصيات الآليات الدولية ذات الصلة بالحق في الصحة الجنسية والإنجابية. وفي هذا الصدد، يبرز البلاغ، قالت بوعياش إن هذه الشراكة، «تعكس قناعتنا القائمة على أن النهوض بحقوق النساء والفتيات يظل رهينا، بشكل عام، بمدى تكاثف الجهود الرامية إلى دحض مظاهر عدم المساواة وغرس قيم المساواة في المجتمع مع ضمان تعبئة دائمة من طرف كافة الفاعلين، والعمل المستمر على تعزيز قدراتهم». من جانبه، يضيف المصدر، أكد مورا أنصندوق الأمم المتحدة للسكان يدعم التوجه الذي يسلكه المغرب في مجال النهوض بحقوق النساء والفتيات، لاسيما حقوقهن في الصحة الجنسية والإنجابية. وسيعمل الصندوق، يتابع مورا، جنبا إلى جنب مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أجل دعم الجهود المبذولة في مجال تعزيز القدرات والتعبئة الاجتماعية لضمان هذه الحقوق للجميع وفي كل مكان، وذلك باعتبار هذه الحقوقشرطا أساسيا لتحقيق التنمية المستدامة. جلالة الملك يهنئ دنيسساسو نغيسو بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لجمهوريةالكونغو ناصر بوريطة يتباحثمع وزير خارجيةاللوكسمبورغ المجلسالوطني لحقوق الإنسان وصندوق الأمم المتحدة للسكان يوقعان علىخطة 2021 عمل مشتركة برسم سنة المركز المغربي للشبابوالتحولات الديمقراطية يقدم مذكرة ترافعية حول السياساتالعمومية الموجهة للشباب فيمجال التربية والتكوين مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس المستشارينتطالبنظيرتها الفرنسية بفتح تمثيلية دبلوماسيةفيالأقاليم الجنوبية وزارة التربية الوطنية تتوعد مروجي البلاغات المفبركة بالمتابعة القضائية ينظم المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية لقاء عن بعد لتقديم «المذكرة الترافعية حول السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التربية والتكوين بجهة الدارالبيضاء - سطات»، يوم غد الجمعة عبر تقنية المناظرة المرئية عن بعد. وحسب حسام هاب، نائب رئيس المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية، فإن تنظيم هذا اللقاء الترافعي يأتي في سياق المرحلة الأخيرة من مشروع «منتديات الحوار حول السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التعليم بجهة الدار البيضاء - سطات»، الذي نفذه المركز المغربي للشبابوالتحولات الديمقراطية على المستوى الجهوي خلال الفترة بين ، للمساهمة في فتح نقاش 2019 - 2021 عمومي موسع بين مختلف الفاعلين حول السياسات العمومية الموجهة للشباب في مجال التربية والتكوين بالجهة. وأضاف هاب أن الهدف هو الخروج بمجموعة من المقترحات والتوصيات للنهوض بمنظومة التربية والتكوين جهويا، وتقديم مذكرة ترافعية من أجل إدماج الشباب في السياسات العمومية وخاصة في مجال التربية والتكوين. وأبرز المتحدث نفسه أن المركز يهدف من خلال تنظيم هذا اللقاء إلى تقديم المذكرة الترافعية التي ستتضمن مخرجات مختلف أنشطة المشروع، والتوصيات والمقترحات لإدماج الشباب في السياسات العمومية في مجال التربية والتكوين، والرهانات المستقبلية لقضية التعليم على مستوى الجهة، وإغنائها بالنقاش مع منظمات المجتمع المدني والجمعيات الشريكة في المشروع، والمؤسسات التعليمية، الرسمية والنقابات والباحثين والفاعلين في حقل التربية والتكوين والإعلام الوطني والجهوي. وأوضح رئيس المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية أن هذا اللقاء ستليه مجموعة من اللقاءات الترافعية مع المؤسسات والجهات المعنية بالمسألة التعليمية، وأيضا مع الفرق البرلمانية بمجلسي النواب والمستشارين. يشار إلى أن المركز المغربي للشباب والتحولات الديمقراطية هومنظمة غير حكومية مستقلة وغير ربحية تأسس ، ويسعى إلى نشر 2014 أبريل 5 يوم قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والمواطنة داخل المجتمع المغربي، ويهدف إلى دعم المشاركة المجتمعية للشباب، وتأهيلهم معرفيا للمساهمة في التحول الديمقراطي بالمغرب، حسب تأكيد المتحدث نفسه. طالبت مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس المستشارين نظيرتها الفرنسية بدعم الدينامية الإيجابية وفتح تمثيلية دبلوماسية في الأقاليم الجنوبية مثل باقي الدول الصديقة والشقيقة. ودعا عبد الصمد قيوح، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية المغربية، في اجتماع مجموعتي الصداقة والتعاونبمجلس المستشارين ومجلس الشيوخ الفرنسي أول أمس الثلاثاء عبر التناظر المرئي، البرلمانيين الفرنسيين إلى تقديم اقتراح للحكومة الفرنسية لفتح تمثيلية دبلوماسية في الأقاليم الجنوبية، تعبيرا عن متانة العلاقات الدبلوماسية وجهود التحسيس بعدالة المطالب المغربية والانخراط في الديناميات الدبلوماسية الرامية إلى جعل مدينتي العيون والداخلة ملتقى دبلوماسيا قاريا. وذكر عبد الصمد قيوح بالإنجازات والمشاريع التنموية المهمة، التي أطلقها جلالة الملك بالأقاليم الجنوبية، وبالعمل الذي تقوم به الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، لاسيما على مستوى الأقاليم الجنوبية التي توجتها الإدارة الأمريكية باعتراف تاريخي بالسيادة الترابية الكاملة للمملكة على تلك الأقاليم. من جهته، نوه السيناتور كريستيان كامبون، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والقوات المسلحة بمجلس الشيوخ الفرنسي، بالمكاسب والإنجازات التي حققها المغرب تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، مؤكدا دعم فرنسا الدائم للموقف المغربي، ولمبادرة الحكم الذاتي الجادة وذات المصداقية تحت رعاية الأمم المتحدة. كما عبّر عن استعداد البرلمانيين الفرنسيين، الأعضاء بلجنة الصداقة المغربية الفرنسية، لمواصلة جهود التعبئة وحشد الدعم حول المقترح المغربي، متمنيا أنتجد مجموعتا الصداقة خلال الأشهر القليلة المقبلة السبل والوسائل الكفيلة بمواصلة المبادلات الثنائية ومواصلة العمل، رغم ظروف الوباء التي حالت دون تنفيد برامج العمل الثنائي. وقال السيناتور كريستيان كامبون، في تصريح إعلامي، «استحضر أصدقاؤنا المغاربة موقف الولايات المتحدة بشأن الاعتراف بسيادة المغرب. وبالنسبة لي، أتيحت لي الفرصة للتذكير بموقف فرنسا الداعم للمقترح المغربي للحكم الذاتي، بوصفه حلا عادلا وذا مصداقية لتسوية سلمية تحت رعاية الأمم المتحدة»، مجددا دفاع مجلس الشيوخ الفرنسي على ملف الصحراء المغربية. وأضاف «نعرف سويا أن الوضع الدولي يلزمنا جميعا بالبحث عن مسارات السلام في مواجهة تطور الإرهاب في إفريقيا، وفي جميع القارات بما في ذلك أوروبا». وأشاد، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والقوات المسلحة ورئيس لجنة الصداقة الفرنسية المغربية بمجلس الشيوخ الفرنسي، بالتعاون الأمني بين البلدين، معبرا عن امتنانه للمملكة المغربية «التي لولا يقظة أجهزة الاستخبارات المغربية وتبادل معلومات دقيقة لما تمكنت فرنسا من تفادي وقوع مجزرة إرهابية في مدينة بيزييه في عيد الفصح». يتواصل مسلسل التشويش على قطاع التعليم في ظل جائحة كورونا بفبركة أخبار مزيفة، آخرها ترويج أيام، يزعم من 4 بلاغين مزورين في ظرف حوالي خلالهما مروجوهما أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قررت «توقيف الدراسة بالنسبة لكافة المستويات وحتى إشعار آخر»، وهو الأمر الذي نفته الوزارة في حينه نفيا قاطعا. وقال مصدر مسؤول بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إن الوزارة وبمجرد صدور أي بلاغ مفبرك تفعل مسطرة المتابعة القضائية في حق مروجيه، وتضع شكاية لدى السلطات المختصة من أجل متابعتهم. وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لـ»الصحراء المغربية»، أن الوزارة تقوم بمتابعة دقيقة للبلاغات المفبركة، وتتدخل بسرعة عند ترويج أي بلاغ مفبرك لتوضح حقيقة الأمر للرأي العام، وتصحح المغالطات التي يروجها هذا البلاغ المزيف. وأوضح أن تنامي البلاغات المفبركة انطلق منذ بداية الجائحة، بحيث لوحظ تواصل إصدار البلاغات المزيفة وتداولها، وبالتالي كان لابد أن تقوم الوزارة بمتابعة هذا الأمر وتتدخل في الحين، نظرا للآثار السلبية التي قد تكون لهذه الأخبار الزائفة، خاصة إذا علمنا أن الأمر ملايين تلميذ إذا تحدثنا عن قطاع 8 يمس حوالي ملايين إذا تحدثنا 10 التربية الوطنية لوحده، وحوالي عن قطاعات التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني. وشدد المصدر ذاته على أن من شأن تداول هذه البلاغات المفبركة أن يخلق ارتباكا في السير العادي للدارسة. وجرى، أول أمس الثلاثاء، رصد تداول بعض الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي لبلاغ مفبرك يزعم من خلاله مروجوه أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قررت «توقيف الدراسة بالنسبة لكافة المستويات ابتداء أبريل الجاري وحتى إشعار آخر»، ما 13 من يوم الاثنين دفع الوزارة إلى نفي ما جاء في هذا البلاغ من مغالطات ومعطيات مجانبة للصواب، مجددة التأكيد على أنه لم يطرأ أي تغيير على سير الدراسة. وأكدت الوزارة، في بيان حقيقة، أنها تحتفظ لنفسها بحق المتابعة القضائية ضد الشخص أو الأشخاص الذين يعمدون إلى الترويج لهذه الأخبار الزائفة. وسبق ترويج هذا البلاغ المزيف، تداول بعض الأشخاص، يوم السبت المنصرم، لبلاغ آخر مفبرك منسوب إلى وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، يزعم توقيف الدراسة بجميع الأسلاك والمستويات انطلاقا من يوم الاثنين أبريل الجاري وحتى إشعار آخر. وخرجت وزارة 5 التربية الوطنية، مرة أخرى ببيان حقيقة في حينه، لتنوير الرأي العام الوطني والتعليمي، نافية نفيا قاطعا إصدار أي بلاغ بهذا الشأن. وجددت التذكير على أن جميع البلاغات الصادرة عنها يتم نشرها عبر بوابتها الإلكترونية وصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وما دون ذلك فهو مجرد أخبار زائفة. يذكر أنه في الوقت الذي كانت تبذل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مجهودات جبارة لضمان استمرار متابعة التلاميذ والطلبة لدروسهم عن بعد انسجاما مع حالة الطوارئ الصحية، خلال العام المنصرم، حاول البعض من المشوشين الاصطياد في الماء العكر، بفبركة ونشر أخبار زائفة الهدف منها التشويش على التعبئة الوطنية غير المسبوقة، التي أبانت عنها كل الهيئات الوطنية والمؤسسات لمواجهة وباء كورونا. ووصلت الجرأة بهؤلاء المشوشين إلى فبركة بلاغ يزعمون فيه الإعلان عن سنة بيضاء بالنسبة لكافة المستويات في قطاع التعليم مع استثناء البعض منها، وهو الأمر الذي سارعت الوزارة إلى نفيه نفيا قاطعا في حينه، مؤكدة أن ما جاء في هذا البلاغ من مغالطات ومعطيات مجانبة للصواب. فؤاد اليماني حميد السموني ليلى أنوزلا كولومبيا تؤيد حلافي إطار سيادة المغرب ووحدته الترابية لإنهاء نزاع الصحراء المغرب وكولومبيا يجددان التأكيد على الإرادة المشتركة لجلالة الملك والرئيس إيفان دوكفي الاستمرار في تعزيز الشراكة الثنائية المتعددة الأبعاد جدد المغرب وكولومبيا، أول أمس الثلاثاء، التأكيد على الإرادة المشتركة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس إيفان دوك في الاستمرار في تعزيز الشراكة المتعددة الأبعاد التي تجمع البلدين. وخلال اجتماع عمل افتراضي عن بعد عقده، ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجيةوالتعاونالافريقيوالمغاربة المقيمين بالخارج، مع كلاوديا بلوم، وزيرة الشؤون الخارجية الكولومبية، تمتجديد التأكيد على الإرادة المشتركة لقائدي البلدين في الاستمرار في تعزيز الشراكة المتعددة الأبعاد التي تجمع المغرب وكولومبيا، ولاسيما في ما يتعلق بتعاون جنوب-جنوب فعال ومفيد للجانبين. وأكد بلاغ مشترك صدر في أعقاب هذا الاجتماع، أن هذا اللقاء شكل مناسبة لناصر بوريطة وكلاوديا بلوم لتبادل وجهات النظر حول العلاقات الاستراتيجية والنموذجية التي تجمع البلدين، كما بحثا الآفاق الجديدة المرتبطة بالشراكةالثنائية. وأعرب الوزيران عن ارتياحهما للدينامية الإيجابية التي تشهدها العلاقات المغربية الكولومبية، سواء على المستوى السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي، وهي الدينامية التي يعكسها حوار سياسي بناء وسلس، قائم على تقارب وجهات النظر تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية. كما نوها بمستوى النقاش المثمر الذي ميز الدورة الثالثة للحوار السياسي بين المغرب وكولومبيا، فبراير 14 والتي عقدت بالرباط في . من جهة أخرى، التزم 2020 المسؤولان بضرورة متابعة تطوير هذه الدينامية الإيجابية في التعاون القطاعي المتنوع والنافع، بين بوغوتا والرباط، والتي كرستها الدورة الثانية للجنة المختلطة التي عقدت في الرباط ، من خلال 2020 فبراير 13 يوم الاستفادة بشكل تام من المؤهلات الكبيرة التي يتوفر عليها البلدان في مختلف المجالات ذات الأولوية، كالفلاحة و السياحة والصناعة التقليدية والأمن والثقافة والرياضة. وفي هذا السياق، جددت وزيرة الشؤونالخارجيةالكولومبيةكلاوديا بلوم، دعوتها لناصر بوريطة للقيام بزيارة عمل و صداقة إلى كولومبيا. وثمن الوزيران، في أعقاب هذا اللقاء، الإرادة المشتركة في تعزيز الإطار القانوني الثنائي، مبرزين الآفاق الإيجابية التي سيوفرها في عدد من المجالات ذات الاهتمام المشترك. من جانب آخر أكدت وزيرة الشؤون الخارجية الكولومبية أهمية مبادرة الحكم الذاتي، التي تقدم بها المغرب، من أجل التوصل إلى حل سياسي واقعي، ودائم، لإنهاء نزاع الصحراء، يكون مبنيا على التزام جميع الأطراف، وهو الحل الذي يشكل مسألة حيوية بالنسبة للمغرب، في إطار سيادته ووحدته الترابية. وأوضح البلاغ المشترك أن وزيرة الخارجية الكولومبية شددت على أن « الجهود الجدية التي يبذلها المغرب في سبيل التوصل إلى حل سياسي، عملي، واقعي ودائم لهذا النزاع ضمن إطار العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة بشكل حصري، قد حظيت باعتراف مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة في عدة قرارات «. وخلال هذا الاجتماع الافتراضي، تبادل الطرفان وجهات النظر حول العلاقات الاستراتيجية والنموذجية التيتجمع البلدين، كما تدارسا آفاق تطوير العلاقات الثنائية.

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5