14/01/2021

مجلسالأعمال المغربي السعودي يبحث آلياتتفعيل التعاون الاقتصادي والشراكة بين البلدين تسليط الضوء خلال ندوة افتراضية بفرنسا على آخر تطورات قضية الصحراء المغربية بلدا إفريقيا 45 أبدو ديوب: المقاولات المغربية حاضرة في أزيد من 1945 مؤتمر أنفا.. محطة مفصلية لعالم ما بعد خالد بنجلون يدعو إلى إنشاء صندوق استثماري مغربي سعودي لـ»تسهيل ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة في البلدين» انفتح المغرب على مناطق جديدة في القارة بمناسبة الزيارات الملكية 2016 رئيسلجنة إفريقيا بالاتحاد العام لمقاولات المغرب أكد أنه ابتداء من في غياب تام لتقارير بعثة المينورسو ولكافة الوكالات الإخبارية العالمية بعد تراجع حالات الإصابات المؤكدة ببلادنا عقد مجلس الأعمال المغربي السعودي، أول أمس الثلاثاء، اجتماع عمل عن بعد، تم خلاله بحث آليات تفعيل التعاون الاقتصادي والتجاري والشراكة بين رجال الأعمال بالبلدين. وشكل هذا اللقاء مناسبة تطرق خلالها الجانبان لعدد من النقاط المتعلقة بالصعوبات والعوائق التي تواجه أصحاب الأعمال، ومشروع الصندوق الاستثماري وضرورة تنظيم الدورة المقبلة لملتقى المملكتين. وبهذه المناسبة، قال رئيس مجلس الأعمال المغربي السعودي، خالد بنجلون، في كلمة بالمناسبة، إن لقاء اليوم ينعقد في سياق عالمي جهوي جديد ومتغير نتجت عنه كل هذه الأزمات -19 جراء وباء كوفيد الوبائية والاقتصادية التي يعرفها العالم، لكن رغم ذلك، فهذا الاجتماع، يضيف بنجلون، يشكل فرصة جديدة للتركيز على ضرورة إعطاء دفعة جديدة للتعاون الاقتصادي الثنائي. وفي هذا السياق، دعا بنجلون إلى العمل على تحويل المنافسة إلى مكتسب تجاري مشترك لتعزيز أفق التعاون، والنفاذ إلى أسواق أخرى خاصة منها الإفريقية خاصة أن المغرب بحكم موقعه الجغرافي وعلاقته المتميزة مع معظم الدول الإفريقية، يمكن أن يساعد في هذا الاتجاه. وفي هذا الصدد، اقترح بنجلون جملة من الأهداف من قبيل تحديد القطاعات ذات الأولوية في التنمية الاقتصادية، والعمل على تخفيف القيود الإدارية على التصدير والاستيراد للمقاولات بالبلدين، وإنشاء لجنة مختلطة لدراسة كل العوائق التي تقف في وجه رجال الأعمال السعوديين والمغاربة أثناء تنفيذ أعمالهم التجارية أو الاستثمارية واقتراح حلول على المسؤولين والسلطات. كما دعا إلى إنشاء صندوق استثماري مغربي ) خاصة الدعم المالي ( تسهيل ودعم » سعودي لـ المقاولات الصغرى والمتوسطة في البلدين للدخول إلى أسواق البلدين وتشجيع الشراكات بين المقاولات ، مبرزا أن إنشاء هذا الصندوق » المغربية والسعودية مهم خاصة أن أغلبية المقاولات في المغرب هيصغرى ، وليس لديها الإمكانات ) في المائة 98( ومتوسطة، اللوجستيكية، والتجارية أو المالية لولوج السوق السعودي. وطالب بالعمل على تنظيم النسخة الثانية لمعرض ملتقى المملكتين في أقرب وقت، والعمل على إقناع سلطات المملكتين على إنشاء خط بحري مباشر بين البلدين، وهو ما من شأنه أن يدعم الصادرات في الاتجاهين. من جانبه، قال رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، شكيب العلج، إن مجلس الأعمال المغربي السعودي، يشكل أكثر المجالس نشاطا في الاتحاد، رغم تأخر أشغاله هذه السنة بسبب الجائحة. واعتبر أن العلاقات بين البلدين من أكثر العلاقات استقرارا في العالم العربي، مذكرا بأنها شهدت تطورات متتالية في المجالات الثقافية والاقتصادية والسياسية، وتم التوقيع على العديد من الاتفاقيات التي أسهمت في زيادة وتيرة المبادلات التجارية بين البلدين، مضيفا أن حجم التعاون التجاري الثنائي مليار 1,6( مليار درهم، 14,5 ، 2019 بلغ سنة . ) للواردات 12,8 للصادرات المغربية و وأوضح أنه رغم متانة العلاقات السياسية بين البلدين، إلا أن العلاقات الاقتصادية بين المملكتين لا تستغل كل الإمكانات المتاحة، كما هو متوقع من قبل الفاعلين الاقتصاديين في البلدين، مشيرا إلى أن ما شركة سعودية توجد في المغرب، بينما 250 يقارب شركة مغربية موجودة 20 هناك في المقابل أقل من في السعودية. من جهة أخرى، أوضح رئيس مجلس الغرف السعودية عجلان بن عبد العزيز العجلان، أن دور مجلس الأعمال المغربي السعودي المشترك يساهم بشكل كبير في الدفع بالعلاقات الاقتصادية نحو المزيد من التطور والنمو. وفي هذا الصدد، عبر العجلان عن طموحه في أن يساهم هذا اللقاء في تسريع الخطى نحو تفعيل نشاط المجلس ووضع الآليات العملية لتنفيذ بنوده ومتابعة مقرراته، واستكشاف سبل تطوير عمليات التبادل التجاري، وبحث الفرص الاستثمارية في المجالات المختلفة ومناقشة الآليات التي من شأنها تبسيط المساطر لتحقيق هذه الأهداف. كما أعرب عن أمله في أن تتوج أشغال هذا الاجتماع بوضع آليات عملية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين المملكتين، من خلال الاتفاق على حزمة من الآليات للعمل عليها من قبل الطرفين، بهدف الارتقاء بحجم ونوع العلاقات التجارية والاستثمارية. تم خلال ندوة افتراضية نظمت، أخيرا، بمبادرة من ذاكرة « قنصلية المملكة بأورلي، بشراكة مع جمعية ، تسليط الضوء على آخر التطورات » المغرب - فرنسا التي شهدتها القضية الوطنية في سياق قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه. وتندرج هذه الندوة الافتراضية التي نظمت حول ، » الصحراء المغربية، تاريخ، حاضر وآفاق « موضوع في إطار سلسلة الندوات المنظمة من طرف التمثيلية . » واجب الذاكرة ونقلها « القنصلية المغربية حول وتم تنشيطها من طرف متدخلين مرموقين ينتمون العبادلة : لأوساط جامعية، سياسية وجمعوية السملالي، باحث في ملف الصحراء المغربية، يوسف شهاب، أستاذ ومستشار في التنمية بجامعة باريس ، علي نجاب، معتقل سابق بمخيمات تندوف، 13 ، إلى جانب » سنة في سجون تندوف 25« مؤلف كتاب فراسواز باستيد، باحثة سوسيولوجية ومحاضرة مقيمة بالداخلة، ونورية زندافو رزق، رئيسة جمعية . » المغرب - ذاكرة فرنسا « وفي معرضتدخلها بهذه المناسبة، أكدت القنصل العام للمغرب بأورلي، ندى البقالي الحسني، على أهمية هذه الندوة الافتراضية، من حيث أنها تمنح الشباب والأجيال المستقبلية فرصة استخلاصالدروسوالعبر وقيمة المراحل التاريخية لاستقلال المملكة. وذكرت في هذا السياق بالمراحل التاريخية الكبرى التي طبعت استكمال المغرب لوحدته الترابية منذ الاستقلال في إلى غاية استعادة الأقاليم الجنوبية، على 1956 العام ، مؤشرا بذلك على نهاية 1975 إثر اتفاق مدريد لسنة الوجود الإسباني في الصحراء المغربية. وبالمناسبة نفسها، عادت الدبلوماسية المغربية لتناول التطورات الأخيرة التي شهدتها القضية الوطنية، لاسيما افتتاح عشرين قنصلية أجنبية بكل من العيون والداخلة، موضحة أن المغرب يظل مفعما بروح الانفتاح والحوار على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية، التي تفضي إلى حل سياسي مقبول من الطرفين. كما أشادت باعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء، الذي يشكل تتويجا لسنتين من المحادثات بين البلدين، مسجلة أنه من خلال هذا القرار، تؤكد القوى العالمية عدم وجود حل لقضية الصحراء خارج نطاق المقترح المغربي للحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية تحت سيادة المملكة. وحرصت أيضا على التنويه بالتعبئة الثابتة والعفوية للجالية المغربية على مختلف الأصعدة، وبدورها في الدفاع عن مصالح الوطن الأم في فرنسا وخارجها، في مواجهة استفزازات ومخططات أعداء المملكة. من جهة أخرى، سجلت القنصل العام للمغرب بأورلي لحسن « وجود بعض الأصوات النشاز، التي تعتبر ، والتي تسعى مع كل نجاح يحققه » الحظ قليلة جدا المغرب ودبلوماسيته، لاسيما عندما يتعلق الأمر بالقضية الوطنية الأولى للمغاربة، إلى تبخيس هذه الإنجازات وزرع بذور الشك، سعيا إلى خدمة مصالح شخصية. من جانبه، سلط يوسف شهاب الضوء على السياق الجيوسياسي السائد، منذ إطلاق المسيرة الخضراء ، من طرف جلالة المغفور له الملك الحسن 1975 في الثاني، مبرزا الجهد السياسي والدبلوماسي الذي يبذله صاحب الجلالة الملك محمد السادس والمشاريع الاجتماعية والاقتصادية الكبرى التي يطلقها جلالته، والرامية إلى تنمية الأقاليم الجنوبية. من جهته، تناول العبادلة السملالي المراحل التاريخية الرئيسية لاستعادة المغرب لأقاليمه الصحراوية، مسجلا أن هذه الندوة الافتراضية تمكن من تسليط الضوء على الإمكانيات التي تزخر بها هذه الأقاليم والبرامج التنموية التي أطلقها جلالة الملك، والتي تندرج في إطار تنزيل النموذج التنموي الجديد. بدورها، أكدت فرانسواز باستيد على الحقوق التاريخية للمغرب على صحرائه والازدهار الذي تشهده المنطقة، مضيفة أن المغرب تمكن من تحقيق تنموية في مواجهة تحدي الصحراء، حيث » معجزات « أن لهذه التنمية وقعا اجتماعيا وثقافيا على سكان الصحراء المغربية. أما علي نجاب فتطرق للمحطات البارزة في مسلسل استعادة الأقاليم الجنوبية منذ الرأي الاستشاري عن محكمة العدل الدولية 1975 الصادر في العام بلاهاي، الذي أظهر إبان الاستعمار الإسباني، وجود روابط قانونية للبيعة تجمع سلاطين المغرب بالقبائل التي تعيش على أراضي الصحراء، وبأن البيعة هي مظهر من مظاهر السيادة. من جانبها، أكدت نورية زندافو على أهمية هذا اللقاء الذي يشكل فرصة لإطلاع الشباب والأجيال الصاعدة لمغاربة العالم على المعالم التاريخية والثقافية التي تمكن من الفهم الجيد للحاضر وتملك هويتهم متعددة الثقافات. أكد أبدو ديوب، رئيس لجنة إفريقيا بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن المقاولات المغربية حاضرة في أكثر بلدا إفريقيا، بفضل تبني مقاربة براغماتية حذرة 45 من ومتقدمة. وأوضح ديوب في حديث مع وكالة المغرب المقاولات المغربية حاضرة في أكثر « العربي للأنباء، أن دولة إفريقية، بفضل إرسائها لعلاقات اقتصادية 45 من واعدة للغاية مع مختلف بلدان القارة على مدى العشرين سنة الماضية، وهو ما ساهم في توطيد هذه العلاقات على مر السنين من خلال تبني مقاربة براغماتية حذرة . » ومتقدمة وأضاف أن المقاولات المغربية، بدأت، عبر قطاع الواردات، في نهج مقاربة تجارية مع البلدان / الصادرات الأقرب جغرافيا وثقافيا، بمنطقة المغرب العربي وغرب ووسط إفريقيا. وفي المرحلة الثانية، يردف ديوب، ركزت هذه المقاولات على التجارة والاستثمار في منطقة القرب هذه وذلك في قطاعات النقل الجوي، والاتصالات السلكية واللاسلكية، والخدمات الرقمية، والخدمات المالية، إلخ. وأشار إلى أن قطاع العقارات والأشغال العمومية، بدأ يسير تدريجيا في الاتجاه نفسه، على خطى قطاعي الفلاحة والصناعة الغذائية ، ما مكن المغرب من أن يصبح المستثمر الثاني في غرب ووسط إفريقيا. ، يؤكد ديوب، انفتح المغرب على 2016 وابتداء من عام مناطق جديدة في القارة بمناسبة الزيارات الملكية، وذلك في شرق القارة وجنوبها بشكل خاص. وسجل أن الانفتاح الأخير نحو هذه المناطق الجديدة، التي تتوفر على إمكانات مهمة في القارة، منح المقاولات المغربية آفاق تنمية جيدة للغاية مع الإطلاق الرسمي لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية في فاتح يناير ، بعدما أصبح المجال واسعا ومفتوحا. 2021 نحن محظوظون لأننا أرسينا « وقال في هذا الصدد قاعدة يمكن أن تشكل رافعة مواتية للغاية للتنمية في إفريقيا، من خلال النقل الجوي بفضل شركة الخطوط الملكية المغربية التي تؤمن الربط لمعظم عواصم القارة، الشمالية والغربية والوسطى والربط البري عبر طريق دكار الذي يسمح انطلاقا من موريتانيا - طنجة بالوصول إلى مالي وبوركينا فاسو والنيجر وحتى . » كوت ديفوار وفضلا عن ذلك، يضيف رئيس لجنة إفريقيا بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، هناك الربط البحري عبر موانئ طنجة المتوسط أو الدارالبيضاء أو ميناء الداخلة المتوسط مثلا - الأطلسي المستقبلي، إذ يتيح ميناء طنجة تقليص أوقات الترانزيت والتكاليف اللوجستية إلى حد كبير مع مختلف دول القارة. وإلى جانب ذلك، هناك الربط الاقتصادي والمالي، حيث دولة إفريقية إلى جانب 24 توجد ثلاثة بنوك مغربية في القطب المالي للدارالبيضاء وبورصة الدار البيضاء، وهما شريكان للاعبين رئيسيين في الأسواق المالية والأسواق الإفريقية. وشدد ديوب على أن هذا الوضع المناسب، يمكن أن يشكل رافعة جيدة لاغتنام العديد من الفرص التي توفرها القارة وعلى وجه الخصوص في القطاعات التي تساهم في التنمية الاقتصادية والتي أثبت المغرب ريادته فيها، وهي قطاعات ذات أولوية للعديد من بلدان القارة مثل الطاقة، والبنية التحتية، والعقار والسياحة، والخدمات، والنسيج. سيبقى مؤتمر أنفا، الذي احتضنته الدار ، 1943 يناير من العام 24 و 14 البيضاء ما بين مخلدا في تاريخ هذه المدينة كمحطة مفصلية، أسهمت، بقوة وعلى مدى عقود، في رسم ملامح عالم ما بعد الحرب العالمية الثانية. فالعشرة أيام التي استغرقها المؤتمر، الذيحمل اسم الفندق الذي احتضن اجتماعات المنتصرين المستقبليين في الحرب، كانت مصيرية وحاسمة سواء في ما يتعلق بإنهاء أكبر صراع مسلح في تاريخ العالم الحديث، أو في ما يخص تحقيق تطلعات المغرب إلى التحرر والاستقلال. فقد شكل هذا المؤتمر فرصة بالنسبة للحلفاء ، ) الولاياتالمتحدةالأمريكيةوبريطانياوفرنسا ( الذين جاؤوا إلى مدينة الدار البيضاء، للاتفاق بخصوص السيناريوهات المختلفة لكسب الحرب، والإعداد لنظام جديد سيؤطر علاقات القوة عبر العالم في ما بعد. وفي هذا المؤتمر، استغل جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، الذي اتخذ منذ بداية الحرب موقفا مؤيدا للحلفاء ضد النازية، التعاطف الذي كانت تحظى به المملكة للحصول على دعم الحلفاء، وخاصة الولايات المتحدة، من أجل طرح قضية المغرب ومطالبه المشروعة بالاستقلال والحرية. وبحضور الرئيس الأمريكي آنذاك فرانكلين روزفيلت ورئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل والجنرالين الفرنسيين شارل دوغول وهنري جيرو، سيخرج مؤتمر أنفا بقرارات مصيرية ومحددة لمآل العالم ما بعد الحرب، ومنها اجتثاث عناصر قوة بلدان المحور، ومواصلة دعم الاتحاد السوفياتي، وغزو صقلية ثم إيطاليا مباشرة بعد نهاية المعارك الدائرة بتونس. وتولى الرئيس الأمريكي مهمة الإعلان عن القرارات المهمة، التي اتخذت في المؤتمر يوم في خطاب إذاعي، مشيرا إلى 1943 فبراير 12 أن المؤتمر سيكون بداية مسار تحقيق السلم والأمن، وبداية جديدة في تاريخ الإنسانية المعاصر، ومعربا عن تأييده لمطالب المغرب، بعدما وصف طموحه باستعادة حريته بالمعقول وأن مكافأة الحلفاء له واجب. وكان الحلفاء، أسابيع قليلة قبل انعقاد المؤتمر، أول خطوة « قد أنجزوا، حسب المؤرخين، لألمانيا النازية، تمثلت » استراتيجية مضادة في الإنزال التاريخي الذي قامت به القوات ، 1942 نونبر من عام 8 الأمريكية بالمغرب يوم ، » الشعلة « وهو الإنزال الذي أطلق عليه اسم وشكل محطة غيرت مجرى الحرب تماما. فوجود القوات الأمريكية بالقرب من أوروبا مكن من إضعاف القوات النازية، التي استنزفت قبلا بفعل المقاومة الشرسة التي واجهتها بالجبهة السوفياتية. وقد اغتنم جلالة المغفور له محمد الخامسطيب الله ثراه فرصة احتضان المغرب لهذا المؤتمر لمناقشة قضية استقلال المملكة، ومطالبها المشروعة مع الرئيس روزفلت الذي عبر عن تأييده لهذه المطالب، ودعمه لنضاله من أجل الاستقلال، وهو الذي كان مصمما على تنفيذ بنود معاهدة حلف الاطلسي المصادق عليها ، والتي ارتكزت 1941 من طرف الحلفاء سنة بالخصوص على الدفاع عن الحرية وعن استقلال الشعوب. وتبعا لذلك، فما إن حلت السنة الموالية لانعقاد مؤتمر أنفا حتى هيأت نخبة من الوطنيين عريضة ضمنوها المطالب الأساسية المتمثلة في استقلال البلاد، وذلك بتشجيع وتزكية من بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس الذي كان يشير عليهم بما يقتضيه نظره من إضافات وتعديلات، وانتقاء الشخصيات التي ستكلف بتقديمها، مع مراعاة تمثيل جميع الشرائح الاجتماعية وكل المناطق لتكون لجميع المغاربة بصمتهم في هذا الحدث المهم في تاريخ البلاد. وبذلك يكون المؤتمر قد فتح آفاقا جديدة للعمل السياسي أمام الحركة الوطنية، ومكنها من الحصول على دعم دولي لمطالبها المشروعة، والمتمثلة في الحرية والاستقلال، بل إن القرارات المتمخضة عنه أرست دعائم مبدأ حق تقرير المصير للشعوب الواقعة تحت الاستعمار، وفاصلا بين مرحلتين متباينتين من تاريخ الإنسانية جمعاء. فمؤتمر أنفا، كمحطة من تاريخ المغرب المعاصر وعلامة فارقة في الذاكرة الجماعية ليس فقط بالنسبة للمغاربة، بل لشعوب العالم أجمع، تجسيد فعلي للثوابت التي قامت عليها المملكة المغربية ودورها، الذي شهد به زعماء العالم حينذاك، كدولة تعمل من أجل الحرية والديمقراطية والسلم العالمي. أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، بتنسيق مع شركاء البرنامج ، عن النسخة الثانية لطلب العروض، من »coreorganic« الأوروبي للبحث أجل تمويل مشاريع البحث المشتركة المتعلقة بأنظمة الفلاحة البيولوجية لتحسين الإنتاج النباتي والحيواني. ويندرج هذا البرنامج في إطار تعزيز التعاون الدولي في مجال البحث العلمي والابتكار مع الدول الأورومتوسطية في ميدان الفلاحة البيولوجية والأنظمة الغذائية المستدامة. وحسب معطيات لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، فقد جرى رصد دولة، 13 ملايين أورو لهذا البرنامج، الذي يضم 5 ميزانية إجمالية قدرها دول من خارج الاتحاد 3 دول عضوة في الاتحاد الأوروبي، و 10 منها 11 الأوروبي من بينها المغرب. وأوضحت المعطيات ذاتها أنه جرى يوم يناير الجاري الإعلان عن طلب العروض لتمويل مشاريع البحث في إطار هذا البرنامج، مشيرة إلى أن آخر أجل لتقديم المشاريع المقترحة الأولية هو مارس المقبل. يذكر أن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي أطلق أخيرا 8 بتعاون مع المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، برنامجا لدعم البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية في المجالات ذات القضايا المتعلقة بالصحراء المغربية وبجائحة : الصلة بالقضايا الراهنة فيروس كورونا المستجد. وحددت جدولة زمنية لتقديم مشاريع البحث، دجنبر المنصرم عن إطلاق طلب تقديم المشاريع، 30 بحيث أعلن يوم وسيجري إيداع مشاريع البحث من طرف الجامعات لدى منسقي الأقطاب فبراير المقبل 5 يناير الجاري، على أن يكون يوم 31 الجامعية الجهوية، يوم آخر أجل لإيداع مشاريع البحث من طرف الأقطاب الجهوية لدى المركز الوطني للبحث العلمي والتقني. 02 أخبار وطنية w w w . a s s a h r a a . m a 2021 يناير 14 الخميس الصحراء الــمـغربـــيـة أعلنت إسبانيا أنها تعفي الوافدين عليها انطلاقا من المغرب من تقديم تحاليل يناير الجاري، على خلفية سحب المغرب من قائمة 24 كورونا السلبية إلى غاية الدول المعرضة للخطر، وتسجيل تراجع عدد المصابين فيه بالفيروس، بعدما بلغ ذروته خلال شهر نونبر الماضي، حسب ما أفاد به الإعلام الإسباني. وأفادت المصادر ذاتها أن سفارة إسبانيا في الرباط أكدت إعفاء وزارة الصحة في يناير الجاري من 24 هذه البلاد، المسافرين الوافدين عليها من المغرب إلى غاية التحاليل السلبية الخاصة بفيروس كورونا. وأخذا بعين الاعتبار للوضعية المتسمة في هذه البلاد بالعواصف الثلجية وما خلفته من تأخير وإلغاء وإعادة جدولة الرحلات الجوية، أعلنت وزارة الصحة الإسبانية عن عدم مطالبتها القادمين من الدول المعرضة للخطر بإعادة التحاليل، وأنها عند استقبال الوافدين ستتخذ الإجراءات الضرورية. كما أكدت الوزارة نفسها أنه لا ينبغي السفر لكل من ظهرت عليه أعراض الإصابة ، من قبيل الحمة والكحة ومشاكل في التنفس، وكذا الأشخاص الذين 19 بكوفيد يوما الأخيرة أو الذين كانوا على 14 أثبتت التحاليل إصابتهم بالفيروس خلال اتصال مباشر مع حالة مؤكدة إصابتها بالوباء، منبهة إلى أن هذه الحالات إذا سافرت عبر الطريق البحرية يجب الإدلاء باستمارة ورقية للشركة المكلفة بالرحلة البحرية أو خلال وصولها للميناء المستهدف بإسبانيا. يشار إلى أن المغرب سجل ساعة الأخيرة، 24 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 456 يوم الاثنين الأخير، أشهر، فيما شهد معدل التعافي 6 ويعد هذا أقل معدل إصابات يومي منذ حوالي ارتفاعا مقابل تراجع في عدد الوفيات بسبب الجائحة. ويعود هذا التراجع، حسب المتتبعين للشأن الوبائي ببلادنا، إلى تشديد إجراءات المراقبة وقرار الحكومة المغربية العمل بتدابير احترازية خاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وضمنها إغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية الكبرى في الساعة الثامنة ليلا، وحظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، إلى جانب منع الحفلات والتجمعات العامة والخاصة. حظيت المملكة المغربية بشرف تمديد رئاستها للهيئة العربية لخدمات ، في شخص الدكتورة خديجة 2020-2022 نقل الدم لولاية جديدة للفترة الحجوجي مديرة المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم بالنيابة. وذكرت وزارة الصحة في بلاغ أنه تطبيقا لأحكام النظام الأساسي للهيئة العربية لخدمات نقل الدم، تم فتح باب الترشيح لرئاسة الهيئة خلال ، 2020 أكتوبر 28 إلى 27 المنعقد عن طريق التقنية المرئية من 19 الاجتماع الـ تحت إشراف الأمانة العامة لجامعة الدول العربية وبمشاركة ممثلي جل الدول العربية الأعضاء. وخلال الاجتماع، تم تمديد رئاسة الهيئة للدكتورة خديجة الحجوجي وذلك تقديرا لمجهوداتها وإنجازاتها في مجال « 2022 و 2020 للفترة الممتدة ما بين . » خدمات نقل الدم على المستوى العربي 2018- وحسب البلاغ، فإن المغرب عمل خلال رئاسته لهذه الهيئة للفترة على إضفاء دينامية جديدة، من خلال إشراك أكبر عدد من الدول الممثلة 2020 داخل الهيئة في الاجتماعات والمؤتمرات، وتمكين بعض الدول المتعثرة من الاستفادة من تجارب وخبرات الدول الأخرى. أجرىوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمينبالخارج، ناصر بوريطة، أول أمس الثلاثاء، عبر تقنية المناظرة المرئية، مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية بمملكة السويد، آن ليند. وذكر بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه بعد أن أشاد الوزيران بالعلاقات الممتازة التي تربط بين البلدين، شددا على أهمية تكثيف الحوار السياسي وتعزيز التعاون الثنائي، خاصة في المجال الاقتصادي والطاقات المتجددة. وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جدد الوزيران التأكيد على ضرورة احترام جميع الأطراف لوقف إطلاق النار ومواصلة الانخراط بشكل كامل في العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة. وأضاف البلاغ أنه خلال هذه المباحثات التي تناولت أيضا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، التزم الوزيران بتوطيد التنسيق من أجل تحقيق الاستقرار والتنمية بإفريقيا، ولاسيما بمنطقة الساحل. وفي الختام، أكد الوزيران على ضرورة تعميق التعاون بين البلدين على المستوى متعدد الأطراف وداخل الهيئات الدولية، في العديد من المجالات، لاسيما الهجرة والحوار بين الأديان والتنمية المستدامة والتغير المناخي. يوم الاثنين المنصرم أن زيارة الوفد ) لوروبليكان ( كتبت البوابة السنغالية الأمريكي إلى العيون والداخلة برئاسة مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر تشكل عملا دبلوماسيا يكتسي قوة قانونية وسياسية كبيرة وشهادة جديدة على متانة علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الرباط وواشنطن. وأضافت البوابة أنه بعد شهر من إعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بمغربية الصحراء، أعطت الولايات المتحدة مضمونا لهذا القرار التاريخي من خلال الشروع على أرض الواقع في عملية فتح قنصليتها العامة في الداخلة. وأشار كاتب المقال إلى أن هذا العمل الدبلوماسي ذي القوة القانونية والسياسية الكبيرة هو شهادة جديدة على متانة العلاقات العريقة والشراكة الاستراتيجية القائمة بين الرباط وواشنطن، مذكرا بأن هذه الزيارة تأتي تفعيلا لإعلان اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على كافة منطقة الصحراء المغربية. وذكر بأن القنصلية الأمريكية بالداخلة ستتيح بشكل خاص دعم وتشجيع المشاريع الاستثمارية والتنموية في المنطقة، ليرتفع بذلك عدد القنصليات في جوهرة الجنوب إلى عشر قنصليات، والتي أصبحت مركزا قنصليا مهما وممرا دوليا استراتيجيا خاصة بين أوروبا وأفريقيا. بزيارة الوفد الأمريكي ) سنيغو ( من جهته، اهتم الموقع الإخباري السنغالي رفيع المستوى للصحراء المغربية، مبرزا تصريحات شينكر، حيث شدد على أن الحكومة الأمريكية اتخذت خطوة عملية لإنشاء فرع دبلوماسي في الداخلة، من خلال فتح قنصلية. إسبانيا تعفي الوافدين عليها من المغربمن تحاليل كورونا تمديد فترة رئاسة المغرب للهيئة العربية لخدمات نقل الدم لولاية ثانية يتباحثمع نظيرته السويدية ناصر بوريطة قطاع التعليم العالي يطلق مع شركاء البرنامج الأوروبي للبحثطلبعروضلتمويلمشاريعمتعلقة بأنظمة ملايين أورو 5 الفلاحة البيولوجية بميزانية قدرها زيارة وفد أمريكي للصحراء المغربية بوابةسنغالية: عمل دبلوماسي يكتسي قوة قانونية وسياسية كبيرة خديجة بن اشو فؤاد اليماني الإعلام الجزائري يواصل لوحده اختلاق أحداث حرب لم تدر رحاها إلافيمخيلته في غياب تام لتقارير بعثة المينورسو ولكافة الوكالات الإخبارية العالمية، يواصل الإعلام الجزائري الرسمي لوحده اختلاق أحداث حرب لم تدر رحاها إلا في مخيلة من يكنّون العداء الواضح لمصالح الشعب المغربي وقضاياه العادلة. وباتت التقارير الإخبارية، التي تبثها القناة الجزائرية، محط سخرية واستهزاء وسط رواد منصات التواصل الاجتماعي، في المغرب كما في الجزائر وعدد من الدول العربية، مستغربين من حجم الكذب المفضوح الذي احترفه الإعلام الجزائري، وصل إلى درجة تركيب صور وفيديوهات لا علاقة لها بالواقع وتعود لحرب اليمن، لإيهام الصحراويين المحتجزين بتندوف بنشوب حرب ضروس بمنطقة المحبس أبطالها مليشيات البوليساريو. علما أن الثورة التكنولوجية وتطور تقنيات الاتصالات والرصد باتت معها إمكانية إخفاء حرب مستحيلة جدا. ، الذي أصبح يدعو » خط الشهيد « وتوقع قيادي بتيار الصحراويين إلى العودة الجماعية للأقاليم الجنوبية الصحراء » وفق مقترح الحكم الذاتي، في تصريح لـ ، أن تشهد مخيمات المحتجزين ثورة قد » المغربية تعصف بكل العداء والحقد الذي صنعته الجزائر في عقول الصحراويين على مدار نصف قرن من الزمن، 13 كاشفا أن التطورات المفاجئة للبوليساريو، منذ نونبر الماضي، جعلت قيادة البوليساريو في تصدع وانشقاق حال دون اجتماعهم لتدارس المستجدات على الأرض بعد تدخل القوات المسلحة الملكية بالكركرات. إنهم في ورطة، ولم يجتمعوا لأن العديد منهم لم « وقال يكن راض عن قرار غلق معبر الكركرات، ويحملون في . وأضاف » ما بينهم النتائج الكارثية التي ترتبت عنه وزاد من تعقد الوضع حينما زار ديفيد شينكر، مساعد « وزير الخارجية الأمريكي، للجزائر وإعلانه لتأييد . » الولايات المتحدة الأمريكية للحكم الذاتي كحل وحيد وأكد المتحدث أن قيادة البوليساريو تشعر بالإحباط ما جعلهم يحجبون « والفشل، في الوقت الحالي، الحقائق عن الصحراويين المحتجزين، آخرها ما يروج وسط المحتجزين حول خبر تجاهل ديفيد شينكر لقاء قيادة البوليساريو على التراب الجزائري، وتكتم ، مبرزا أن الغاضبين » الدبلوماسية الجزائية على ذلك بالبوليساريو قرروا عقد مؤتمر استثنائي للجبهة، لتحديد طبيعة العلاقة والموقف من الجزائر، ولإعادة النظر في مقترح الحكم الذاتي، الذي يحظى بتنويه عالمي. من جهة أخرى، أعرب منتخبو إقليم آسا الزاك، في البيان الختامي لاجتماع الدورة العادية لمجلسهم الإقليمي بالمحبس، أول أمس الثلاثاء، عن رفضهم القاطع للأكاذيب التي يروجها الإعلام الجزائري، وأشادوا بأجواء الأمن والاستقرار التي تستتب في كافة تراب جماعة المحبس التابعة لإقليم آسا الزاك، منوهين بالدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي خير « تشهدها الجهات الجنوبية الثلاث، والتي تعتبر إجابة عن ادعاءات الخصوم، وأحسن وسيلة لطمأنة الأشقاء والأصدقاء على رهان المغرب على عمقه - جنوب وجنوب - الإفريقي، في إطار التكامل شمال . » جنوب أشاد أعضاء المجلس الإقليمي لأسا الزاك بحكمة وبعد نظر صاحب الجلالة الملك محمد السادس في قيادة الدبلوماسية الوطنية لتحقيق المزيد من الانتصارات. وأكد منتخبو إقليم أسا الزاك في وثيقة تليت أعقاب اجتماع الدورة العادية للمجلس الإقليمي لشهر يناير الجاري، أول أمس الثلاثاء، بمقر جماعة المحبس، أن هذه الدبلوماسية التي يقودها جلالة الملك تكرس تفرد النموذج المغربي بروافده الحضارية المتعددة. وأشادوا بالدينامية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها مختلف الجهات خير إجابة عن ادعاءات الخصوم وأحسن « الجنوبية للمملكة، معتبرين ذلك وسيلة لطمأنة الأشقاء والأصدقاء على رهان المغرب على عمقه الإفريقي في . » جنوب - جنوب، و جنوب - إطار التكامل شمال تراكمات النموذج التنموي الذي تحقق في الجهات الجنوبية « وأكدوا أن للمملكة يمكن البناء عليها لتحقيق مشروع اقتصادي واجتماعي مندمج يستفيد منه سكان المناطق الجنوبية وتشكل فيه مبادرة الحكم الذاتي إطارا إلى « . ودعا منتخبو الإقليم المحتجزين بمخيمات لحمادة » قانونيا مناسبا . » فضح الأقلية المتحكمة في مصير الغالبية والتحرر من قيود سيطرتها جلالة الملكيعربعن متمنياته بالشفاء العاجل للرئيسالبرتغالي 19 إثر إصابته بعدوى كوفيد بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية إلى رئيس الجمهورية البرتغالية، فخامة مارسيلو ريبيلو دي سوزا، أعرب فيها جلالته عن . -19 متمنياته بالشفاء العاجل له على إثر إصابته بعدوى كوفيد بلغني أنكم أصبتم بعدوى فيروس " ومما جاء في برقية جلالة الملك . أعبر لكم عن متمنياتي الخالصة بالشفاء العاجل وأن تستعيدوا -19 كوفيد . " كامل العافية في أسرع وقت كما أعرب جلالة الملك في هذه البرقية عن كامل دعمه للرئيس البرتغالي. يشيدون بحكمة وبعد نظر صاحب الجلالة منتخبو إقليم أسا الزاك الملكمحمد السادسفيقيادة الدبلوماسية الوطنية حميد السموني

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5