01/12/2020

02 أخبار وطنية w w w . a s s a h r a a . m a 2020 دجنبر 01 الثلاثاء الصحراء الــمـغربـــيـة جلالة الملك يوجه رسالة إلى رئيساللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف صاحب الجلالة يؤكد أن القضية الفلسطينية هي مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط ويجدد التأكيد على الدعم الكامل لدولة فلسطينفيجهودها لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق إلى الاستقلال والوحدة والازدهار المغرب يجري استعداداته لإنجاح أكبر عملية تلقيح وطنية ضد وباء كورونا الدعوة في ندوة دولية بمراكش إلى تسريع الإنشاء الفعلي لمنظمة التجارة الحرة الإفريقية فترة تقديمطلبات التسجيل الجديدة وطلبات نقل القيد دجنبر 31 في اللوائح الانتخابية تمتد من فاتح إلى إشادة فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس النواب بالمجهودات الكبرى التي تبذل لتنمية الأقاليم الجنوبية لتحقيق الرؤية السديدة لجلالة الملك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بتنسيق وثيق ما بين مصالح وزارة الداخلية ووزارة الصحة رئيس الحكومة يذكّر بالمشاريع التنـموية التي أطلقها جلالة الملك لتنـمية الأقاليم الجنوبية ويؤكد أن القضية الوطنية الأولى لا تقبل المزايدة السياسية أشاد رئيس المجموعة البرلمانية البولونية المغربية، توماش كوستوس، بالمبادرات السلمية التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس. وفي رسالة وجهها لسفير المغرب لدى بولونيا عبد الرحيم عثمون، نوه كوستوس بإجراءات تحقيق الاستقرار التي اتخذها المغرب، مؤكدا أن «ضمان حرية التنقل والتجارة العابرة للحدود في منطقة الكركرات قرار استراتيجي، بالنظر لموقعها المهم بالنسبة لمنطقتي المغرب العربي والساحل، والقارة الإفريقية برمتها». وأضاف «بصفتي رئيس المجموعة البرلمانية البولونية المغربية، أود أن أؤكد أن الجهود المبذولة حتى الآن تسمح لنا بالتطلع إلى المستقبل بأمل كبير». وأبرز كوستوس أنه «بفضل هذه الجهود أصبحت المملكة المغربية شريكا مهما لمنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وضامنا للسلام والاستقرار». وسجل رئيس 1991 المجموعة البرلمانية البولونية المغربية أن مسار الحوار الذي تم تبنيه منذ عام هو مرحلة مدروسة ومناسبة للعملية السياسية وتحقيق السلام. بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى روش مارك كريستيان كابوري، إثر إعادة انتخابه رئيسا لجمهورية بوركينا فاسو. وأعرب جلالة الملك في هذه البرقية، للرئيس كابوري، عن أحر التهاني وأطيب المتمنيات بكامل التوفيق في أداء مهامه السامية. وأضاف جلالة الملك أنه «بتجديده الثقة في شخصكم، يكون الشعب البوركينابي قد أعرب عن امتنانه للمنجزات التي تحققت خلال ولايتكم الأولى بما يخدم تقدم البلاد واستقرارها»، معربا جلالته عن متمنياته بالسعادة والازدهار للشعب البوركينابي، الذيتجمعه بالشعب المغربي روابط أخوة وتضامن عريقة. كما أعرب جلالة الملك عن عزمه الراسخ على مواصلة «عملنا المشترك لتعزيز الشراكة متعددة الأبعاد القائمة بين بلدينا، والعمل من أجل تعاون ثنائي أكثر متانة، واندماج إقليمي أوسع». ينعقد بعد غد الخميس، مجلس للحكومة برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة. وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن المجلس سيتدارس في بدايته ثلاثة مشاريع مراسيم، يتعلق الأول منها بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ ،» 19 الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا «كوفيد والثاني والثالث بتطبيق المرسوم بقانون المتعلق بسن تدابير استثنائية لفائدة بعضالمشغلين المنخرطينبالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والعاملين لديهم المصرح بهم وبعض فئات العمال المستقلين والأشخاص غير الأجراء المؤمنين لدى الصندوق المتضررين من تداعيات تفشي جائحة فيروس كورونا، فيما يخص القطاعات الفرعية المتعلقة بتموين الحفلات وتعهد المناسبات والتظاهرات، وكذا في ما يتعلق بالقطاع الفرعي لفضاءات الترفيه والألعاب. وأضاف المصدر أن المجلس سيتدارس إثر ذلك اتفاق التعاون في مجال الصيد البحري بين حكومة 2020 شتنبر 14 المملكة المغربية وحكومة روسيا الاتحادية، الموقع بالرباط في ، مع مشروع قانون يوافق بموجبه على الاتفاق 2020 أكتوبر 14 وبموسكو في المذكور. ويختم المجلس أشغاله بدراسة مقترحات تعيين في مناصب عليا طبقا من الدستور. 92 لأحكام الفصل رئيسالمجموعة البرلمانية البولونية المغربية يشيد بالمبادرات السلمية لجلالة الملك يهنئ روشكابوري بمناسبة جلالة الملك إعادة انتخابه رئيسا لبوركينا فاسو يتدارسبعد غد تمديد مجلس الحكومة مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية »19 لمواجهة تفشي فيروسكورونا «كوفيد «الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه. سعادة السيد شيخ نيانغ، رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، أصحاب السعادة، حضرات السيدات والسادة، يطيب لي أن أتوجه لرئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف ولأعضائها المحترمين، بصادق الشكر والتقدير على جهودهم المخلصة، في سبيل تحقيق الأهداف النبيلة التي أنشئت من أجلها هذه اللجنة الموقرة، منوها بمساهمتها القيمة في تنوير الرأي العام العالمي بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق. فرسالتنا اليوم، هي تأكيد على تضامن المملكة المغربية مع الشعب الفلسطيني الشقيق ووقوفها الثابت معه، ودعمها الموصول لحقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، دولة قابلة للحياة ومنفتحة على جوارها وعلى جميع الأديان. حضرات السيدات والسادة، رغم التطورات والتغيرات العميقة، التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، فإننا على قناعة بأن القضية الفلسطينية هي مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط؛ حل يقوم على تمكين كل شعوب المنطقة من العيش في أمن وسلام ووئام، في إطار الشرعية الدولية، ووفق مبدأ حل الدولتين، الذي توافق عليه المجتمع الدولي. ومن هذا المنطلق، ندعو إلى ضرورة تجاوز حالة الانسداد في العملية السلمية، وتكثيف الجهود الدولية لإعادة إحياء المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لحل كافة القضايا الخلافية. وبقدر ما نتشبث بالسلام العادل والدائم والشامل، فإننا نعتبر الإجراءات الأحادية الجانب في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، مخالفة لقرارات الشرعية الدولية، وترهن الحل المنشود، وتذكي الصراع والإحباط، وتقوي نزوعات التطرف. لذلك، فإننا نجدد التأكيد على ضرورة الإحجام عن أي تغيير قد يطال الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة، والتوجه نحو تهيئة الظروف الملائمة لاستئناف مفاوضات جدية ومسؤولة. حضرات السيدات والسادة، تعتبر مدينة القدس الشريف، بما لها من حمولة روحية ووضع قانوني مميز، في صميم أية تسوية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، اعتبارا لكونها من قضايا الوضع النهائي، التي يتعين إيجاد حل لها في إطار المفاوضات المباشرة. واعتبارا لهذه المكانة الرفيعة لمدينة القدس لدى أتباع الديانات التوحيدية الثلاث، ما فتئنا ندعو، بصفتنا رئيسا للجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، إلى الحفاظ على وحدتها وحرمتها ووضعها القانوني والحضاري والديني، ومكانتها المتميزة كمدينة للسلام. ولهذه الغاية، أكدنا في «نداء القدس» الذي وقعناه بمعية قداسة البابا فرنسيس بمناسبة زيارة قداسته ، على 2019 / 03 / 30 إلى المملكة المغربية بتاريخ ضرورة المحافظة على المدينة المقدسة كتراث مشترك للإنسانية وباعتبارها أرضا للقاء ورمزا للتعايش السلمي بالنسبة لأتباع الديانات التوحيدية الثلاث، ومركزا لقيم الاحترام المتبادل والحوار. وعلى الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، يظل دعم قدرات إخواننا المقدسيين، رهينا بتعبئة كل الموارد والإمكانات المادية المتاحة، واستثمارها في النهوض ببرامج التنمية البشرية بالقدس. وهو ما نحرص على أن تقوم به وكالة بيت مال القدس الشريف كآلية تنفيذية للجنة القدس، تحت إشرافنا الشخصي، في إنجاز مشاريع وبرامج ملموسة، صحية وتعليمية وسكنية واجتماعية لفائدة الساكنة المقدسية، من أجل توفير سبل العيش الكريم لها، ودعم صمودها وتحسين أوضاعها الاجتماعية والمعيشية. حضرات السيدات والسادة، إننا نتابع عن كثب جهود المصالحة وحوار الفصائل الفلسطينية، بهدف ترتيب البيت الفلسطيني. وقد عبرنا مرارا عن أملنا في انخراط الفرقاء الفلسطينيين بجميع توجهاتهم في مصالحة حقيقية وبحسن نية، لتجاوز حالة الانقسام التي تعتري الجسم الفلسطيني منذ سنوات، بما يخدم المشروع الفلسطيني العادل والنبيل. ونغتنم مناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، لتأكيد دعمنا الكامل لدولة فلسطين بقيادة أخينا فخامة الرئيس محمود عباس في جهودها لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق إلى الاستقلال والوحدة والازدهار. وفي الختام، أبارك للجنتكم الموقرة جهودها الصادقة على درب إشاعة وتجديد الوعي بأهمية إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، واستتباب الأمن والسلام والرخاء في منطقة الشرق الأوسط. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته». أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن القضية الفلسطينية هي «مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط «؛ داعيا جلالته إلى تجاوز حالة الانسداد في العملية السلمية، وتكثيف الجهود الدولية لإعادة إحياء المفاوضاتالمباشرة بينالجانبينالفلسطينيوالإسرائيلي. وأعرب جلالة الملك، في رسالة وجهها إلى رئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، شيخ نيانغ، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، عن قناعته بأن «القضية الفلسطينية هي مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط؛ حل يقوم على تمكين كل شعوب المنطقة من العيشفي أمن وسلام ووئام، في إطار الشرعية الدولية، ووفق مبدأ حل الدولتين، الذي توافقعليه المجتمعالدولي». وأكد صاحب الجلالة على تضامن المملكة مع الشعب الفلسطيني الشقيق ووقوفها الثابت معه، ودعمها الموصول لحقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، عاصمتها القدسالشرقية، دولة قابلة للحياة ومنفتحةعلىجوارها وعلىجميع الأديان. وبهذه المناسبة، دعا جلالة الملك إلى ضرورة تجاوز حالة الانسداد في العمليةالسلمية، وتكثيفالجهودالدوليةلإعادةإحياءالمفاوضاتالمباشرة بينالجانبينالفلسطينيوالإسرائيليلحلكافة القضايا الخلافية. وجدد صاحب الجلالة تشبثه بالسلام العادل والدائم والشامل، معتبرا جلالته الإجراءات أحادية الجانب في الأراضي الفلسطينية المحتلة، مخالفة لقرارات الشرعية الدولية، وترهن الحل المنشود، وتذكي الصراع والإحباط، وتقوينزوعاتالتطرف. وفيما يلينصالرسالة الملكية: أفادت مصادر»الصحراء المغربية»، اشتغال عدد من القطاعات الحكومية على توفير أرضية قانونية وتنظيمية وتأطيريةلوجيستيكيةللحملةالوطنية ، تضم 19 للتلقيح ضد فيروس كوفيد مقتضيات حول الكيفيات والشروط المنظمة لعملية التلقيح لإنجاح هذه العملية ذات الصبغة الوطنية. من جهتها، تجري مديرية الأدوية والصيدلة استعداداتها لتوفير مقتضيات تنظيمية لاستقبال جرعات اللقاح ومواكبة عملية التلقيح على الصعيد الوطني. وتهم عملية التلقيح المواطنين المغاربة والأجانب المقيمين في المغرب والراغبين في الإقامة فيه، إذ يتلقى الشخص المستفيد وثيقة تثبت خضوعه لعملية التلقيح، بينما يتوقع أن يستثنى من العملية الأشخاص الذين يثبتون توفرهم على موانع ذات الطابع الصحي والمثبتة بتقرير طبي صادر عن المصالح الاستشفائية العمومية المؤهلة. وتعهد عملية التلقيح إلى الأطباء وأطر هيأة الممرضين وتقنيي الصحة والأشخاص الذين تلقوا تكوينا في هذا المجال، إلا أنه لا تتوفر معطيات رسمية حول مدى مشاركة أطباء القطاع الخاص والصيادلة في حملة التلقيح، تؤكد المصادر. وذكرت المصادر أن حملة التلقيح الوطنية ستجري بتنسيق وثيق ما بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة، بتدخل من قبل المصالح المختصة للمؤسسات الترابية. وبالموازاة مع ذلك، تتولى المختبرات المغربية المصنعة للأدوية «سوطيما» و»كالينيكا»، عملية استيراد اللقاحات وتوزيعها، والتي يرتقب التوصل بها قريبا، تتحدث المصادر. وأشارت المصادر إلى أن المغرب مؤهل للعب دور مهم في تمكين دول إفريقية من اللقاح، الشيء الذي سيساهم في ولوج سكان القارة إلى التمنيع والمساهمة في محاصرة الجائحة ومنع .» 19 توسع انتشار فيروس «كوفيد وأكدت المصادر أن التلقيح ضد فيروس ، يعد الوسيلة الوقائية 19 كوفيد المتاحة علميا، حاليا، للخلاص والحد من انتشار الفيروس، لما له من أثر إيجابي جدا لخلق مناعة جماعية في وقت وجيز لاستعادة الحياة والتغلب على وضع وبائي اتسم بالانفجار الوبائي. وينضاف إلى ذلك فائدته الكبيرة في تخفيف حالة العياء التي أصابت الأطر الصحية، إلى جانب إصابة عدد منهم بالمرض أو بالاحتراق المهني، منذ ظهور الوباء، توضح المصادر. وستعرف الحملة انخراطا واسعا للأطر الصحية في عملية تنفيذها وإنجاحها، كونها تعد أكبر عملية تمتد أشهر وتستهدف ملايين 3 على مدى الأشخاص تبرز المصادر. دعا المشاركون في ندوة دولية نظمت، أخيرا بمراكش، حول «فرص التنمية وتحديات التنافس الدولي في إفريقيا»، إلى دعم التكامل الاقتصادي للقارة بتسريع الإنشاء الفعلي لمنظمة التجارة الحرة الإفريقية. وأوضح المشاركون، في التوصيات الصادرة عن هذه الندوة التي نظمها مختبر الدراسات الدستورية وتحليل الأزمات والسياسات التابع لكلية الحقوق بمراكش بشراكة مع مؤسسة هانس زايدل، أن إحداث هذه المنظمة من شأنه تسهيل تنقل رؤوس الأموال والأشخاص، وتشجيع الاستثمار، وفتح الطريق أمام إنشاء اتحاد جمركي على مستوى القارة. وشددوا، في هذا الصدد، على أن «الوعي بكون تنمية القارة ينطلق من تشجيع الاستثمار الأجنبي نظرا لضعف معدل الادخار الذي يشكل قاطرة للاستثمار المحلي»، مبرزين أهمية اندماج القارة السمراء مع مجموعة «البريكس» تحقيقا لإقلاع تنموي يستجيب لتطلعات شعوب القارة. وأكدوا على أهمية تعزيز العمل الإفريقي المشترك لتعزيز جهود التنمية والجهود التي يقوم بها المغرب في إطار تعزيز التعاون الإفريقي، داعين إلى ضرورة تفعيل وتطوير معاهدات الاستثمار الثنائية بين المغرب وبعض الدول الإفريقية، في أفق تحقيق شراكات استراتيجية. وبعد أن أبرزوا أهمية التعاون الاقتصادي والاستقرار السياسي والبحث العلمي في تحقيق نهضة القارة وتنميتها، دعوا صناع القرار إلى دفع الشركات المستثمرة بالقارة الإفريقية لإنشاء مراكز الأبحاث العلمية لنقل التكنولوجيا إلى البلدان الإفريقية التي تستثمر فيها. وتناولت أشغال هذه الندوة التي دامت ليومين، مداخلات تركزت حول «إفريقيا ومجموعة البريكس: ثنائية الفرص والخيبات»، «دور المؤسسات في جذب الاستثمارات الأجنبية بالقارة الإفريقية»، و»دينامية التنافس الدولي على موارد الطاقة في إفريقيا وانعكاساته» و»الدبلوماسية الروحية للمغرب في القارة الإفريقية». وتمحورت مواضيع الندوة أيضا حول «القارة الإفريقية والموارد العذراء، مقاربة لحالة السودان»، و»البعد الإفريقي في السياسة المغربية للهجرة... الواقع والتحديات»، و»جاذبية الاستثمارات في القارة الإفريقية.. المحددات الرئيسية، المؤشرات والدول الجاذبة»، و»تأملات حول معاهدات الاستثمار الثنائية بين المغرب وبعض الدول الافريقية»، كما تطرق المشاركون إلى «صعوبات تنفيذ العدالة الجنائية الدولية في إفريقيا»، و»تطور علاقات القوة في إفريقيا بعد جائحة كورونا»، و»التنافس الدوليبمنطقة الساحل والصحراء الإفريقية»، و»الاستقرار السياسي والهشاشة في دول إفريقيا جنوب الصحراء»، و»أزمة الدولة في منطقة الساحل الإفريقي من خلال حالتي مالي وليبيا»، و»آلياتتحقيق الاستراتيجية الصينية في افريقيا». وجرت أشغال هذه الندوة الدولية، في احترام تام لشروط الوقاية والسلامة الصحية، وبمشاركة عدد من الباحثين من المغرب وتشاد والطوغو وفلسطين ولبنان، تراوحت مداخلاتهم بين حضورية وعن بعد، فيما تم بث أشغالها بشكل مباشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تعميما للفائدة. أفاد وزير الداخلية، أمس الاثنين، أن الفترة المخصصة لتقديم طلبات نقل القيد وطلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية الخاصة بالغرف المهنية بمناسبة ، تمتد 2021 المراجعة السنوية لهذه اللوائح برسم سنة دجنبر الجاري. 31 من فاتح إلى وذكر الوزير في بلاغ له أنه ينهي إلى علم المهنيين العاملين في القطاعات التابعة للغرف الفلاحية أو غرف التجارة والصناعة والخدمات أو غرف الصناعة التقليدية أو غرف الصيد البحري أن الفترة المخصصة لتقديم طلبات التسجيل الجديدة في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية المذكورة، بمناسبة المراجعة السنوية لهذه دجنبر 31 ، تمتد من فاتح إلى 2021 اللوائح برسم سنة الجاري، عملا بالأحكام المنصوص عليها في القانون المتعلق بمدونة الانتخابات. وأضاف البلاغ أنه يتعين، خلال هذه الفترة، على المهنيين غير المقيدين في اللوائح الحالية والمستوفين سنة 18 للشروط المطلوبة قانونا والبالغين من العمر شمسية كاملة على الأقل، عند حصر اللوائح الانتخابية ، أن يبادروا إلى تقديم طلبات 2021 مارس 31 في تسجيلهم في اللائحة الانتخابية للغرفة التي ينتسبون إليها، مشيرا إلى أنه يجب إيداع طلبات القيد المذكورة بمكاتب السلطة الإدارية المحلية التابع لها مكان مزاولة نشاطهم المهني. وذكر وزير الداخلية المهنيين المقيدين في اللوائح الانتخابية للغرف المهنية الذين يرغبون في نقل قيدهم من لائحة انتخابية لصنف مهني أو لهيئة ناخبة إلى لائحة صنف أو هيئة أخرى، أو من دائرة انتخابية أو فرع انتخابي إلى دائرة أو فرع انتخابي آخر، أو من غرفة إلى غرفة أخرى، أن يقدموا طلبات نقل قيدهم لدى المكاتب السالفة الذكر، وذلك خلال شهر دجنبر الجاري. وأشار البلاغ إلى أن طلبات التسجيل الجديدة وطلبات نقل التسجيل ستعرض على اللجان الإدارية المختصة، خلال الاجتماعات التي ستعقد لهذه الغاية خلال الفترة ، قصد دراستها واتخاذ 2021 يناير 9 إلى 5 الممتدة من القرارات اللازمة في شأنها طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل. أشادت فرق مجلس النواب، من الأغلبية والمعارضة، بالمجهودات الكبرى التي تبذل لتنمية الأقاليم الجنوبية بما يحقق الرؤية السديدة لجلالة الملك في ترسيخ إدماج الأقاليم الجنوبية في الوطن الموحد بصفة نهائية، مع تعزيز إشعاع هذه الأقاليم بصفتها مركزا تنمويا، وجعلها صلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي. وأعلن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، في افتتاحه أمس الاثنين لجلسة مساءلة رئيس الحكومة حول السياسات العمومية التي ناقشت واقع وآفاق المشاريع التنموية المبرمجة للأقاليم الجنوبية، أن المغاربة عاشوا لحظات حاسمة لمحو الباطل وإقرار المشروعية على مستوى معبر الكركرات الحدودي مع موريتانيا. وقال الحبيب المالكي «لنا في المواقف المشرفة لبلدنا، بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك، وإجماع الشعب المغربي، ما يبعث على الاطمئنان»، معتبرا أن فتح عدد من الدول لتمثيليات دبلوماسية لها بالأقاليم الجنوبية تشكل رسالة بالغة الدلالة للاعتراف الدولي بمغربية الصحراء. من جانبه، نوه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بالجهود التي تبذل بمنطقة الكركرات. وقال إن «القضية الوطنية الأولى للمغاربة لا تقبل المزايدة السياسية، بل هي مجال لتضافر الجهود والتكامل والتعاون، وفرصة للتسابق في التضحيات بحس وطني عال». واعتبر أن تأمين معبر الكركرات يشكل تصحيح لوضع غير قانوني، ويسهم في تكريس التعاون جنوب جنوب في إطار التكامل الطبيعي للمملكة المغربية مع فضائها الإفريقي. وبخصوص البرامج التنموية، أعلن رئيس الحكومة عن إحداث عدد من المشاريع التعميرية والاستثمارية بالمناطق المحاذية للمعبر، إضافة إلى مشاريع تنموية أخرى ستشمل كافة الأنشطة التي تهم المواطنين، كاشفا أن العملية النوعية للقوات المسلحة الملكية بالكركرات حققت انتصارا نوعيا جديدا في ملف الوحدة الوطنية والترابية ينضاف إلى الانتصارات الدبلوماسية ويقبر عمليا المشروع الانفصالي. وقال إن «المغرب جاد في مبادرته لحل النزاع المفتعل، كما أنه جاد في فعله كي يجعل من الأقاليم الجنوبية منارة عمرانية وتنموية وحضارية وقاطرة للتنمية فيما حولها»، مشيرا إلى أن الانتصارات السياسية والدبلوماسية ساهمت في تعرية سياسة الانفصاليين الذين يلجأون إلى التضليل وترويج الأخبار الزائفة والصور والفيديوهات المفبركة في محاولة منهم لتحويل الأنظار عن فشلهم وهزائمهم المتلاحقة. وذكّر بالمشاريع التنموية للأقاليم الجنوبية التي أطلقها جلالة الملك سنة في خطابه التاريخي من العيون 2015 لانطلاق المسيرة 40 بمناسبة الذكرى الخضراء. كما أوضح أن النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية تمت بلورته بطريقة تشاركية بهدف تنمية كافة الأقاليم الجنوبية وتعزيز اندماجها وتكاملها مع باقي أقاليم التراب الوطني، مؤكدا أن كافة المشاريع تنجز وفق الجدولة الزمنية التي سطرت لها. 2016 ويمتد النموذج التنموي من سنة ، ويتضمن عقود برامج 2021 إلى سنة مشروع تنموي 700 لإنجاز ما يفوق رصد لها في البداية غلاف مالي يقدر مليار درهم أضيف له ثمانية ملايير 77 بـ مليار درهم، مشيرا إلى أهم 85 ليصل إلى المشاريع منها الطريق السريع الرابط بين تزنيت والداخلة، والبرنامج الصناعي فوسبوكراع العيون، ومحطات الطاقة الريحية والشمسية بالعيون وطرفاية وبوجدور، وميناء الداخلة الأطلسي، وبرامج التأهيل الحضري. ووجه رئيس الحكومة الدعوة لكافة المواطنين إلى المزيد من اليقظة في التعامل مع الأخبار الزائفة ومواجهتها، مبديا حرص الحكومة على تنمية المناطق الجنوبية مثل باقي مناطق المملكة. وأوضح أن الأقاليم الجنوبية عرفت، منذ استرجاعها، نهضة تنموية شاملة، تبلورت في عدد كبير من المشاريع. وقال «لا مجال اليوم للمقارنة بين ما كانت عليه هذه الأقاليم عند استرجاعها وبين ما أصبحت عليه اليوم، حيث أن الوضع التنموي في الأقاليم الجنوبية يشهد طفرة نوعية ولا علاقة له بالأوضاع المزرية للصحراويين الموجودين في المخيمات». وأضاف «هذا هو الفرق بين من يعتبر أن الأرض أرضه، وسكانها إخوانه ومواطنين، فعمر الأرض واستثمر في حياة سكانها كي يعيشوا العيش الكريم. وبين من يحتضن صحراويين ليستعملهم للضغط على المغرب ولا يمتعهم بأي شرط لا من شروط المواطنة ولا من شروط اللجوء». كما استغرب رئيس الحكومة لاستعمال سكان المخيمات بتندوف لعرقلة قطار التنمية بالمملكة المغربية، وقال «نحن نعرف أن للاجئين في القانون الدولي حقوقا ولاستقبالهم شروطا، لكن هناك سنة ولم يبن لهم 40 في المخيمات قضوا بيت ولا كوخ ولا عبد لهم طريق ولا وفر لهم أدنى شروط العيش الكريم. وظلوا بالوضعية نفسها التي كانوا عليها من قبل يستجدون الدعم والمساعدات الدولية». عزيزة غلام حميد السموني

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5