11/11/2020

أﺧﺒﺎر وﻃﻨﻴﺔ 2020 نونبـــــــــر 11 الأربعــــــــاء الصحراء المغربية 03 w w w . a s s a h r a a . m a تثمين دولـــي متواصـــل لمضاميــــن الخطـــاب الملكــــي للمسيرة الخضراء 45 بمناسبــة الذكـــرى الـ قال الأكاديمي وعالم الاجتماع الإسباني، رافائيل إسبارثا مشان، إن الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة للمسيرة الخضراء، أرسى أسس 45 الذكرى الـ التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في » . « الأقاليمالجنوبيةللمملكةالمغربية وأكد رافائيل إسبارثا، في تصريح لوكالة خارطة الطريق التي » المغرب العربي للأنباء أن أعلن عنها جلالة الملك لتنمية وتطوير جنوب المغرب مثيرة للاهتمام، ومن شأنها أن تحقق المزيد من ، مشددا « التنمية والتقدم في هذه الجهة من المملكة على أهمية ميناء الداخلة الأطلسي في مسلسل التقدم والازدهار الذي تم إطلاقه خلال السنوات الأخيرةفيالأقاليمالجنوبيةللمملكة. وأضاف الأكاديمي الإسباني، الأمين العام السابق للحزب الاشتراكي بجزر الكناري، أن جلالة الملك أكد في خطابه بهذه المناسبة أن إنجاز هذه المنشأة المينائية الضخمة وكذا المشاريع التي تم إطلاقها في مختلف المجالات، من شأنه أن يدعم ويقوي علاقات التعاون بين المغرب وعمقه الإفريقي، مشددا على أهمية مثل هذه المشاريع، لاسيما تلك المرتبطة بالطاقات المتجددة في تنمية وتطوير الأنشطةالصناعية. من جهة أخرى، لاحظ رافائيل إسبارثا، الخبير في الشؤون المغاربية، أن الخطاب الملكي جدد التأكيد على تفوق ووجاهة موقف المغرب من قضية الصحراء على الرغم من الاستفزازات والمواقف العقيمة والمتجاوزة للأطراف الأخرى. القرار الأخير » وأوضح الأكاديمي الإسباني أن لمجلس الأمن الدولي أكد للمرة الألف على أهمية ، ودعا الجزائر إلى إعادة النظر في « موقف المغرب موقفها الذي يقوض توحيد المغرب الكبير وأمن واستقرارمنطقةالساحلبرمتها. حس » وأبرز إسبارثا في هذا السياق ، الذي أبان عنه المغرب « المسؤولية والحكمة والتزم به في مواجهة الحصار المتواصل بمعبر ، على الرغم من استفزازات ميليشيات ( الكركارات ) . « البوليساريو » قال الجامعي ونائب رئيس جامعة إنجلترا الجديدة، المكلف بالشؤون الدولية، أنور مجيد، إنه بفضل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، جعل المغرب من الصحراء نموذجا حقيقيا للتنمية والتكامل. وأبرز مجيد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء تفاعلا مع الخطاب، الذي وجهه جلالة الملك إلى الأمة للمسيرة الخضراء، 45 بمناسبة الذكرى ال سنة، أي منذ 45 المغرب لم يتوقف، مند » أن استرجاع أقاليمه الجنوبية، عن الاستثمار في الصحراء، جاعلا من مسلسل إدماج هذه المنطقة في وطنها الأم نموذجا فريدا في العالم في مجال . « اقتصادية - التنمية السيوسيو وشدد الخبير المغربي الأمريكي على قرار تحويل الأقاليم الجنوبية للمغرب » أن إلى قطب بحري رئيسي من خلال إنشاء ميناء الداخلة الأطلسي، الذي سيكون مماثلا لميناء طنجة المتوسطي، يشكل خطوة عبقرية . « حقيقية وأوضح في هذا الصدد أن استرجاع كان محفزا لاستراتيجية وطنية » الصحراء ، « للحكامة والتنمية الاقتصادية المستقلتين مشيرا إلى أن عزم جلالة الملك على النهوض بالموارد البحرية لهذه المنطقة، سواء في مجال الصيد البحري أو في قطاع دينامية النقل، لايمكن إلا أن يمنح لجهة الصحراء زخما » كبيرا، ويحولها، على غرار مدينة وجهة طنجة، . « إلى أحد أهم الأقطاب الاقتصادية للبلاد خطاب المسيرة الخضراء أكاديمي إسباني: أرسى أسس «التنمية المستدامة» في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغرب جعل من الصحراء جامعي أمريكي: نموذجا للتنمية بفضل رؤية جلالة الملك أكد إيمانويل دوبوي، رئيس معهد المستقبل والأمن في أوروبا، وهي مجموعة تفكير متخصصة اقتصاد، - سياسة، والجيو - في قضايا الدفاع، والجيو استراتيجية، أن الاحتفال بالمسيرة الخضراء - والجيو الصحراء مع أجندة « مغربية » يؤكد تطابق أجندة المغرب. « إفريقية » وقال رئيس المعهد في تحليل لمضامين الخطاب للمسيرة الخضراء، 45 الملكي بمناسبة الذكرى الـ هذه السنة » خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أيضا أكد الاحتفال بالمسيرة الخضراء تطابق أجندة مغربية الأقاليم الجنوبية مع أجندة إفريقية . « المغرب وحسب إيمانويل دوبوي، فإن الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يوم السبت، تميز بأنه لا يتوافق فقط مع الذكرى السنوية الخامسة والأربعين للنداء الذي تم توجيهه إلى ، بل يندرج أيضا ضمن 1975 المغاربة في العام على بعد أسابيع قليلة من الاحتفال - أجندة أممية لتأسيس الاتحاد - بالذكرى الخامسة والسبعين الإفريقي، الذي عاد المغرب للانضمام إليه في يناير عاما من الغياب. 33 ، بعد 2017 وأوضح رئيس معهد المستقبل والأمن في في الوقت الذي يتعامل المغرب بطريقته » أوروبا أنه الخاصة وبنجاح أكبر من جيرانه، مع مطالب الشباب الساعين إلى الاندماج الاجتماعي، يبدو أن الاحتفال بالمسيرة الخضراء، في سياق استئناف حالات ، يؤكد أيضا -19 العدوى المترتبة عن فيروس كوفيد على الحاجة إلى توضيح أو بالأحرى العثور على توليفة صحيحة بين المبدأين اللذين جعلا منظومة :1945 الأمم المتحدة رهينة منذ إنشائها في العام حق الشعوب في الأخذ بزمام أمورها، من جهة، ومبدأ . « حرمة الحدود المعترف بها دوليا، من جهة أخرى فإن - يضيف دوبوي - ومن وجهة النظر هاته دولة 193 دولة من أصل 163 المعطى الذي يفيد أن بالمائة 85 معترف بها في الأمم المتحدة، والتي تمثل من الدول الأعضاء في المنتظم الأممي، لا تعترف ، هو « البوليساريو » الوهمية أو « الجمهورية » بـ تأكيد على أن تسوية هذا الملف ينبغي، » بمثابة لا محالة، طرحه بشكل أكبر على مستوى الاتحاد ( ... ) « الإفريقي، كما أكد على ذلك مبدأ الترويكا وليس فقط على مستوى مجلس السلام والأمن، الذي أضحى مستبعدا من معالجة قضية الصحراء . « المغربية واعتبر هذا الخبير في الدبلوماسية والمفاوضات احتمال أن يتولى المغرب هذا » الاستراتيجية أن سنوات من شغل هذا المنصب من 10 المنصب، بعد ، يمنح آمالا حقيقية في ( ... ) قبل دبلوماسي جزائري تناول قضية الصحراء تحت رعاية جيدة، لاسيما مع الأخذ بعين الاعتبار مبادرة الحكم الذاتي المقترحة من . «2007 طرف المغرب سنة ، في 2548 وأشار إلى أن اعتماد القرار رقم أكتوبر المنصرم، الذي يتم بموجبه تجديد ولاية 30 المينورسو لمدة سنة، يسير في الاتجاه نفسه. وحرص رئيس معهد المستقبل والأمن في أوروبا أنها، إلى جانب ذلك، المرة الرابعة » على التأكيد بـ عشرة التي يعترف فيها مجلس الأمن بجهود المغرب . « الجادة وذات المصداقية يضيف - وفي ما يتعلق بالصيد البحري فإن جلالة الملك كان محقا في - إيمانويل دوبوي مركزية المغرب وعمقه الاستراتيجي في » التذكير بـ . « هذا الملف المرتبط بالصحراء 3416 بسواحله الممتدة على طول » وقال كيلومترا من الشمال إلى الجنوب على الواجهة كيلومترا على الواجهة المتوسطية، 512 الأطلسية و على غرار - يكتسي قطاع الصيد البحري في المغرب الكثير من بلدان غرب إفريقيا المتوفرة على مياه غنية طابعا استراتيجيا، كما - بأسماك المحيط الأطلسي تشهد على ذلك المشاركة النشطة للمغرب، في إطار اللجنة الوزارية للتعاون في مجال الصيد بين الدول الإفريقية المطلة على المحيط الأطلسي، والتي تضم . « دولة عضوا 22 ألف 700 ومن ثم، فإن سواحله و » وأضاف ( ... ) كيلومتر مربع من المناطق الاقتصادية الخالصة بالمائة من الناتج المحلي 2 في - إلى حد ما - تساهم الإجمالي للمغرب، والتي ينبغي حمايتها. وبذلك، 9 يساهم قطاع الصيد البحري المغربي بما نسبته فهذه الحقائق ! في المائة من إجمالي صادرات البلاد اقتصادية تجعل من المغرب أحد ركائز - الجيو . « إفريقية - الحكامة البحرية الأورو وأشار إيمانويل دوبوي إلى أن الصيد البحري أضحى عاملا حاسما في تعزيز الركيزة الجنوبية لسياسة الجوار الأوروبية. فهذا، على الأقل، ما يمكن استخلاصه من دراسة مستقلة أجريت أخيرا، بدعم من المديرية العامة للصيد والشؤون البحرية التابعة للمفوضية الأوروبية، والتي عهد بها إلى فريق من الخبراء الفرنسيين ذوي الاختصاص في القضايا البحرية. ويتبين من خلالها أن الاتحاد مليار أورو من 1,2 الأوروبي يستورد ما يصل إلى المنتجات السمكية الواردة من المغرب، بينما لم تصدر . «2016 مليون أورو في 135 بروكسيل سوى الأساطيل الأوروبية تصطاد أزيد » وشدد على أن ألف طن من الأسماك قبالة السواحل المغربية، 80 من . « مليون أورو 80 كل عام، ما يمثل أرباحا تقدر بـ الاحتفال بالمسيرة الخضراء يؤكد تطابق مجموعة تفكير فرنسية: أجندة «مغربية» الصحراء مع أجندة «إفريقية» المغرب قال المحلل ومدير المركز الرواندي للأولويات السياسية والاقتصادية، أليكسيس نكورونزيزا، إن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة، يوم السبت المنصرم، بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة غير » الخضراء المظفرة، أكد على مغربية الصحراء . « القابلة للجدل وأوضح المحلل الرواندي في تصريح لوكالة خطاب المسيرة » المغرب العربي للأنباء أن الخضراء أبرز، بشكل واضح ومنطقي، الطابع غير القابل للجدل لمغربية الصحراء التي تقوم على قضية عادلة وشرعية معترف بها من قبل الأغلبية . « الساحقة لدول العالم وأشار في هذا الصدد إلى أن جلالة الملك في المائة من الدول الأعضاء في 85 أبرز أن الأمم المتحدة، مثلها مثل القرارات الأخيرة للأمم المتحدة، تؤكد وجاهة الموقف المغربي الذي يتماشى مع منطق سليم وواقعي، مشيرا إلى أن مجلس الأمن الدولي وأغلبية المجتمع الدولي ظلا يصفان مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب بالجدية وذات المصداقية. وفي تحليله لمضامين الخطاب الملكي، أشار نكورونزيزا إلى أن جلالة الملك محمد السادس انتهز هذه الفرصة للتعبير عن العزم الراسخ للمملكة على جعل أقاليمها الجنوبية رافعة للتكامل الاقتصادي القاري وجسرا بين المغرب وعمقه الإفريقي. تطوير اقتصاد بحري حقيقي، كما » وأكد أن أعلن ذلك الخطاب الملكي، سيمكن بما لا شك فيه من زيادة المبادلات التجارية بين المغرب وشركائه الأفارقة، وتحفيز تنمية مستقرة ومزدهرة في المنطقة. وهذا لا يمكن إلا أن يساهم في تعزيز جنوب وتسريع وتيرة اندماج - التعاون جنوب . « القارة الإفريقية من جهة أخرى، شدد المحلل الرواندي على الحمولة الرمزية البالغة التي تمثلها المسيرة الخضراء لجميع المغاربة، مشيرا إلى أن روح هذا الحدث التاريخي تكرس قيم الوفاء والالتزام والعزم. وأضاف أن جلالة الملك أكد أن المسيرة الخضراء تجسد أيضا تعبئة وطنية ودينامية تتجدد روحها من خلال العمل الذي يتم القيام به لترسيخ مغربية الصحراء على الساحة الدولية. الخطاب الملكي يؤكد على مغربية الصحراء محلل رواندي: «غيــــر القابلـــــة للجـــــــدل» - أكد الأكاديمي والكاتب الفرنسي ماري هيدت، أن صاحب - السويسري، جان الجلالة الملك محمد السادس لطالما اعتبر أن الصحراء ينبغي أن تجسد حلقة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي. وأبرز الأستاذ هيدت في قراءة لمضامين الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى من » للمسيرة الخضراء، أنه 45 الـ خلال رؤيته لمغرب أفضل للجميع، وعبر رغبته في منح الأمن والاستقرار للشعب المغربي، لطالما اعتبر صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن الصحراء ينبغي أن تجسد حلقة وصل بين المغرب وعمقه . « الإفريقي وبالنسبة لهذا الباحث المرموق كلية علوم التربية - بجامعة هوت ألزاس إذن من الطبيعي أن يكون » مولهاوس، فإنه الرجال والنساء والأطفال الذين يعيشون هناك قادرين في المقام الأول على التعبير، من خلال الصوت الديمقراطي، عن إرادة هذا الالتزام المدني » ، مسجلا أن « الشعب يجب أن يتطور في الحياة الاقتصادية، الاجتماعية والثقافية، لكي ينعكس عبر . « قدرة شعب ملتزم سنة، انخرط الكثير 45 منذ » وأكد أنه من المغاربة في هذه المسيرة الخضراء.. واليوم هم مستعدون لتجديد هذا الفعل . « المدني، بفضل ملك ينصت لهم وبالعودة إلى الأسس التاريخية والقانونية لمغربية الصحراء، ذكر الأستاذ هيدت بقرار محكمة العدل الدولية بلاهاي، والزخم الوطني الذي ميز تنظيم المسيرة الخضراء المظفرة. وقال الأستاذ هيدت في قراءته التي المسيرة الخضراء.. فعل » تحمل عنوان ، « مدني متجدد لمغرب في كامل ازدهاره من موقعي كمراقب، لن أسمح » إنه لنفسي بالحكم على أسس تاريخية، في الوقت الذي قضت فيه هيئات دولية عليا، مثل محكمة العدل الدولية التابعة في أكتوبر ( لاهاي ) للأمم المتحدة ، بالاعتراف بوجود روابط بيعة 1975 شرعية تجمع سلاطين المغرب بالقبائل الصحراوية. وبناء على هذا الرأي، بعد ، انخرطت (1975 نونبر ) شهر من ذلك حشود غفيرة، نساء ورجالا، من شمال المغرب إلى جنوبه، بقيادة المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، وبروح وطنية، في تشكيل حركة مدنية عازمة بكل قوة على اختراق الصحراء لاستعادة أراضيها . « مدنيا وسلميا لا أحد لديه القدرة على » وأوضح أنه إعادة صياغة التاريخ، لكن مع ذلك، فإن البعض بوسعهم استخلاص أهم ما فيه، حتى يتسنى بلوغ مستقبل أفضل للشعوب . « التي تعيش في هذه المناطق وأكد الأستاذ هيدت، في سياق متابعة تحليله للأسس القانونية لمغربية الصحراء، أنه يأخذ بعين الاعتبار المعطى الذي يفيد أن دولا ومنظمات دولية معترفا بها وشعوبا تحدثت في مناسبات عدة حول هذه القضية، مستحضرا على الدعم الدبلوماسي للعديد » سبيل المثال من القوى العالمية الكبرى، الأوروبية - والإفريقية، لكن أيضا من العالم العربي الإسلامي، التي عبرت عن اعتراف قوي من خلال افتتاح بعضها لتمثيليات قنصلية . « بالصحراء كما ذكر بأن البرلمان الأوروبي أعطى ضوءه الأخضر لتوسيع التفضيلات الجمركية لتشمل الأقاليم الصحراوية بعد أن توصلت المفوضية الأوروبية والمغرب إلى اتفاق بشأن آلية للتتبع تتيح تحديد منشأ المنتجات المصدرة منها، ولكن أيضا موافقته على إبرام بروتوكول جديد للصيد البحري مع المغرب، والذي يشمل الصحراء بشكل صريح ضمن مجال تطبيقه. وأضاف في السياق نفسه، أن الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة، بعد أن تموقعت لمرات عديدة على مر السنين، دعت مرة أخرى، من خلال صوت أمينها العام، إلى حل سياسي عادل، مستدام ومقبول من الطرفين لقضية الصحراء. وفي معرض حديثه عن الطفرة التنموية، التي تشهدها الأقاليم الجنوبية، تقسيم تراب » ذكر الباحث الفرنسي بأن جهة، وفق ما أراده جلالة 12 المملكة إلى الملك، راهن طوعا على القدرة على التنمية اقتصادية، لكن أيضا على نضج - السوسيو . « ديمقراطي يشجع التدبير الإقليمي وأضاف أن هذه المنطقة عرفت وتعرف حاليا، من خلال المشاريع الطاقية والبحرية الكبرى، هذا الأفق المشرف على إقلاع اجتماعي هي في أشد الحاجة إليه. جلالة الملك لطالما اعتبر أن الصحراء ينبغي الأكاديمي الفرنسي جان-ماري هيدت: أن تجسد الترابط بين المغرب وعمقه الإفريقي قال الأكاديمي البرازيلي، فابيو ألبيرغاريا دي كيروز، إن الخطاب، الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة للمسيرة الخضراء، 45 بمناسبة الذكرى الـ يؤكد الانتصارات الدبلوماسية للمغرب وزخم التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالأقاليم الجنوبيةللمملكة. وأشار دي كيروز، في تصريح لوكالة الجهود التي » المغرب العربي للأنباء، إلى يبذلها جلالة الملك والتقدم الكبير الذي تم « إحرازه تحت قيادة جلالته لإيجاد تسوية للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية والذي ، مسجلا أن « يهدد الاستقرار الإقليمي » الدبلوماسية المغربية قامت بتغييرات في » مقارباتها وباتت أكثر نشاطا وفعالية ما ترجم إلى دعم متنام لموقف المملكة من قبل فاعلين . وأضاف الأستاذ بالمدرسة الحربية « مهمين العليا التابعة لوزارة الدفاع أن المبادرات الدبلوماسية للرباط تواصل حشد المزيد من الدعم لمخطط الحكم الذاتي، والذي أكد القرار الأخير لمجلس الأمن سموه، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بإشارة إيجابية نحو تسوية هذه القضية التي ترهن تحقيق التنمية والاندماج بمنطقة المغرب العربي. في السياق ذاته، سجل الخبير في العلاقات الدولية أن الخطاب الملكي يؤكد أيضا على الالتزام بجعل الأقاليم الجنوبية محركا للتنمية الإقليمية والقارية، مشيرا إلى أن المشاريع الكبرى، التي أطلقتها المملكة بالصحراء، ستعود بالنفع ليس على المستوى المحلي فحسب، بل أيضا على مستوى المنطقة من خلال تعزيز التنمية والتكامل، وذلك بفضل الموقع الاستراتيجي الحيوي للمغرب بين العالم العربي وإفريقيا وأوروبا. وأكد الخبير البرازيلي، في هذا الصدد، أن هذه المشاريع من شأنها أن تعزز دور المغرب كمركز اقتصادي إقليمي، وأن تفتح مجالات جديدة من فرص التنمية ليس فقط بالنسبة للمملكة بل أيضا لمنطقة المغرب العربي، التي تعد إحدى أقل المناطق تكاملا في العالم. ولفت إلى أن هذا الاندماج تهدده جبهة وميليشياتها، لاسيما من + البوليساريو + خلال استفزازاتها بمنطقة الكركرات لعرقلة حركة المرور المدنية والتجارية المنتظمة، التجارة تسهم في تعزيز » مشيرا إلى أن التنمية الاقتصادية وبالتالي في تحقيق التكامل الإقليمي والقاري على المدى المتوسط . « والبعيد وبخصوص الدور الذي يضطلع به صاحب الجلالة الملك محمد السادس في تعزيز السلم والاستقرار، لاسيما بإفريقيا، أكد الخبير البرازيلي أن مبادرات جلالة الملك ساهمت في ، لافتا إلى أن « تأثير المغرب » بناء ما يسمى ب المملكة هي ضامن للاستقرار في المنطقة كما تؤكد ذلك جهودها في جمع الأطراف الليبية حول طاولة الحوار. وسلط دي كيروز الضوء أيضا على « النشطة والبراغماتية » السياسة الخارجية التي ينتهجها المغرب، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، والتي تروم تعزيز وتنويع الشراكات الاستراتيجية للمملكة مع القوى الدولية والإقليمية مثل الولايات المتحدة وروسيا والهند والصين وبلدان أمريكا اللاتينية مثل البرازيل. الخطاب الملكي يؤكد الانتصارات الدبلوماسية للمغرب أكاديمي برازيلي: وزخــــم التنميـــــة بالأقاليـــــــــــم الجنوبيــــــة [55706/20]

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5