10/11/2020

أﺧﺒﺎر وﻃﻨﻴﺔ 2020 نونبـــــــــر 10 الثلاثـــــــــاء الصحراء المغربية 03 w w w . a s s a h r a a . m a أكد الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا، السفير جان بول كارترون، أن العطف والاهتمام الخاص اللذين يوليهما صاحب الجلالة الملك محمد السادس للأقاليم الجنوبية للمملكة،يعدانضمانةلمستقبلهاالمشرق. وأوضح كارترون ضمن قراءة لمضامين للمسيرة 45 الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الـ الأقاليم الجنوبية تعد بالفعل » الخضراء، أن نموذجامتفرداللتنميةعلىالمستوىالصناعي، ، مسجلا أن لا شيء « الاقتصادي والاجتماعي بوسعهكبحتحولهاوالإنجازاتالضخمة، التي حتى تصير جهة نموذجية بالنسبة » تقام بها، . « لإفريقياوالعالمبأسره وأشار الرئيس المؤسس لمنتدى كرانس مونتانا، ضمن تحليل للخطاب الملكي تحت ،إلاأنه « اليداليسرىللمغربهيلهحقا » عنوان على ضوء الأحداث الراهنة، من المفيد التأكيد » قدرة شعبه على : على خاصية حاسمة للمغرب التعبئة الجماعية خلف ملكه والانخراط بقوة . « واتحاد وانضباط في المسارات التي ترسم له فإن نموذج » - يضيف كارترون - وفي هذا الصدد المسيرة الخضراء أضحى رمزا قويا للغاية يدل علىالقوةالقتالية، ولكنأيضاإمكانياتصمود ، أضحى 2020 المغاربة، وهذا الرمز في سنة . وشدد على « حاضرا أكثر من أي وقت مضى مغربية الصحراء لم تطرح أبدا مشكلة » أن باستثناء أولئك الذين تتملكهم الغيرة ! لأحد أمام الإنجازات المبهرة والمستقبل المشرق لمنطقة أصبحت القوة الدافعة لتنمية متفردة . وأكدكارترون « علىالمستوىالإقليميوالقاري بفضل دبلوماسية جيدة، مثابرة وذات نية » أنه حسنة، ورؤية ملكية واثقة لم يسبق أن شابتها شائبة، يبدو أن الأمور تتضح أكثر بالنسبة ، « للمغرب والأراضي التابعة له منذ زمن بعيد مذكرا بأن القرارات الأخيرة الصادرة عن مجلس وضعتحداللنظرياتالضبابية » الأمنالأممي، حيث - وغير الواقعية تماما التي يثيرها أولئك كنت شاهدا مباشرا على ذلك خلال السنوات الذين يريدون حرفيا احتجاز - الست الماضية ساكنة بأكملها عبر إثارة شعور بالجمود في المنتديات الدولية، والهادف إلى بث التقاعس . « عن العمل وإنكار الواقع وأبرز أن هذا الوعي، الذي طال انتظاره من قبل الأمم المتحدة، صاحبته، في الاتحاد الإفريقي،نهايةالمناوراتاللامنتهية،التيشكل المغربضحية لها على مدى سنوات عدة. يعلن عن » وأضاف كارترون أن كل هذا خاتمة وشيكة وسعيدة لهذا الوضع الخلافي الذي استمر لعقود، مدعوما بإنفاق كبير من ، والتي تجد هنا طريقة ( جزائرية ) قبل حكومة تجعل من خلالها ساكنتها تنسى الإفلاس . « المزمنلمؤسساتهاواقتصادها لشرح » - يقول كارترون - وفي الواقع هذا لأولئك الذين لم يستوعبوا جيدا، فإن إنكار مغربية الصحراء، سيكون بمثابة إنكار حقيقة قد يبتسم ! أن يدك اليسرى تشكل جزءا منك البعض لهذه الصورة، لكن الأمر الذي لا يطاق سنة، هناك البعض يثيرون 45 هو أنه منذ الاضطراب في العالم بحجة أن اليد اليسرى على المدى الطويل ! للمغرب ليست ملكا له . « يصبح هذا الأمر لا يطاق وأشار رئيس منتدى كرانس مونتانا، إلى المجتمع الدولي على » أنه من الواضح الآن أن وشكطيصفحةهذهاللحظاتالمدهشة، المذهلة . « وغيرالواقعيةتماما المزيد والمزيد من الدول، » ومن ثم، ذكر بأن ليسفقطالإفريقية،تظهراليومبمباهاةمتعمدة رفضها للادعاءات العدائية، من خلال افتتاح قنصلياتعامةلهافيمدينتيالعيونوالداخلة لا يمكن » . وخلصكارترون إلى أنه « الجميلتين أن تكون هناك إشارة أكثر وضوحا والتزاما أكثر صراحة. فهذا الضوء الضئيل والشاحب الذي يرمز للكيان الشبحي الذي نعرفه، المدعوم من قبل بعض البلدان التي تبحث عن مساع . « خادعة، سيتحول قريبا إلى ظلام أبدي إشادة دولية ووطنية واسعة بمضامين الخطاب الملكي للمسيرة الخضراء 45 بمناسبة الذكرى الـ العطف والاهتمام اللذان يوليهما جلالة الملك للأقاليم جان بول كارترون: الجنوبية يعدان ضمانة لمستقبلها المشرق جامعي هندي: الخطاب الملكي يجدد التأكيد على أهمية العمق الإفريقي للمغرب أبرز الجامعي الهندي سوريش كومار، أول أمس الأحد، أن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء، يجدد التأكيد على أهمية العمق الإفريقي بالنسبة للمملكة المغربية. وقال كومار، مدير قسم الدراسات الإفريقية بجامعة نيودلهي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه من المؤكد أن الأوراش اقتصادية التي - الكبرى للتنمية السوسيو يجري تنفيذها أو المبرمجة في الأقاليم الجنوبية ستفيد سكان الصحراء المغربية بشكل كامل، ولكنها أيضا تعزز الروابط بين المملكة وعمقها الإفريقي. وأضاف أن الخطاب الملكي شدد على الإمكانات التي تزخر بها الأقاليم الجنوبية والتي من شأنها أيضا تعزيز جاذبية الاقتصاد الوطني وجعل المنطقة قطبا للتنمية المندمجة ومحورا أساسيا للنهوض الإقليمي والقاري. وأوضح كومار أن هذا التكامل المغربي الإفريقي قد تعزز بعودة المملكة إلى الاتحاد الإفريقي لاستعادة مكانتها الطبيعية وإطلاق زخم قوي لمستقبل واعد. وسجل الجامعي الهندي أنه في خطاب المسيرة الخضراء، تطرق جلالة الملك أيضا إلى قرارات مجلس الأمن، مضيفا أن هذه القرارات تشدد على ضرورة الانخراط الفاعل للأطراف المعنية في العملية السياسية، مع إبرازها لوجاهة مقترح الحكم الذاتي المغربي. وفي هذا السياق، أشار كومار إلى أن جلالة الملك أكد مجددا على التزام المغرب الصادق بالتعاون مع الأمين العام للأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية. أكد الصحافي والمحلل السياسي الغابوني، كيفان يوسف ميبالي، أن الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى للمسيرة الخضراء جسد الالتزام القوي لصاحب 45 الـ الجلالة الملك محمد السادس بجعل المملكة واجهة بحرية لتحقيق الاندماج الاقتصادي القاري والعالمي. وقال ميبالي الرئيس المدير العام للمجموعة في تصريح لوكالة المغرب العربي » كاما » الإعلامية صاحب الجلالة الملك محمد السادس » للأنباء ، إن اغتنم الفرصة من خلال خطابه العميق، للتأكيد بقوة على التزام جلالته بجعل المغرب واجهة بحرية لتحقيق الاندماج الاقتصادي والوصول إلى أبعد من ذلك خاصة . » على المستوى الإفريقي والدولي وأضاف أن الأمر يتعلق بتحدي إبراز مساهمة أول ميناء بالقارة الإفريقية المتمثل في ميناء طنجة المتوسط، مشيرا إلى الإرادة الاقتصادية الراسخة باستغلال جميع الإمكانات وكافة الموارد الضرورية لتحقيق ذلك وربط المغرب بباقي إفريقيا. وبعد أن أشاد بالجهود المبذولة من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذا المجال، أبرز المتحدث، أن حرص جلالة الملك على النهوض بالمجال الاقتصادي لا يغفل الجانب المتعلق بحماية البيئة والتي سيتم الحفاظ عليها من خلال استغلال الطاقات المتجددة ذات مصدر ريحي ومائي مما من شأنه المحافظة أكثر على المناخ. خطاب المسيرة الخضراء جسد الالتزام القوي لجلالة الملك محلل سياسي غابوني: بجعل المغرب واجهة بحريـــة للاندمـــاج الاقتصــــادي أكدمديرمختبرالدراساتالدستوريةوتحليل الأزمات والسياسات بكلية الحقوق، التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، ادريس لكريني، أن الخطاب الملكي السامي، بمناسبة الذكرى للمسيرة الخضراء المظفرة، يعد ترصيدا 45 الـ للمكتسبات المحققة في قضية الصحراء المغربية واستشرافا لمستقبل تنموي واعد لهذه المنطقة. وأوضح الخبير الجامعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن صاحب الجلالة استحضر المكتسبات، التي » الملك محمد السادس تحققت للقضية الوطنية، مع تزايد اقتناع المجتمع الدولي بهشاشة المقاربات المتجاوزة للخصوم، وبضرورة التحلي بالواقعية والتوافق في التعاطي معالملفكسبيللإرساءالحلالسياسي، معالتأكيد في هذا السياق على أهمية مشروع الحكم الذاتي . « كإطار يدعم بلورة حل واقعي ومستدام ثمار الانضمام للاتحاد الإفريقي » وأضاف أن بدأت تبرز، من حيث قطع الطريق على مناورات الخصوم، وتوجه الاتحاد إلى اعتماد مقاربة تدعم جهود الأمم المتحدة باعتبارها المعنية الرئيسة بتدبير الملف، إضافة إلى إقبال عدد من بلدان العالم . « علىفتحقنصلياتبمدينتيالعيونوالداخلة يعكس الثقة في الطرح » وأبرز أن هذا التطور المغربي، وفي مناخ الأمن والاستقرار الذي يعم هذه الأقاليم، حيث بلغ عدد الدول التي لا تعترف بالكيان دولة عضوا في الأمم المتحدة، قامت 163 الوهمي العديد منها بإبرام شراكات مع المغرب دون استثناء . « أقاليمهالجنوبية وتعبيرا على حسن النية في التعاطي مع الخطاب الملكي التزام » الملف، يقول لكريني، أبرز المغرب على التعاون مع الأمم المتحدة في سياق احترام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، كسبيل . « لإرساء حل دائم في إطار مشروع الحكم الذاتي لن تؤثر على المملكة في » وأوضح أن هذه الخطوة ظل الاستفزازات التي يقوم بها الخصوم كسبيل للهروب للأمام، مع تعبير المغرب عن الثقة فيجهود الأمم المتحدة والمينورسو في فرض احترام وقف إطلاقالنارفيالمنطقة، واستعدادهالكاملللتصدي بقوة وصرامة لكل التجاوزات الحاصلة في هذا ولأن هذه الذكرى هي » . وقال لكريني « الخصوص مناسبة لاستشراف المستقبل أيضا، فقد دعا جلالة الملك إلى تعبئة الجهود لجعل الأقاليم الجنوبية قاطرة للتنمية إقليميا وقاريا، مبرزا أن هذا الخيار سيدعم الدينامية التنموية بالمنطقة، ما يؤهل هذه الأقاليم بوابة مهمة لتعزيز الانفتاح على المحيط . « الإفريقي وعلى صعيد آخر، أشار الجامعي إلى أن الخطابالملكيتوقفعنددروسالمسيرةالخضراء، التي مثلت نموذجا في التعبئة والانضباط والتشبثبالحقوق،والوطنيةالصادقةالتيعكسها التجاوب الشعبي لاسترجاع الأقاليم الجنوبية بصورةسلميةوحضارية. مسيرة « ويتعلق الأمر، حسب لكريني، بـ متجددة ومتواصلة لترسيخ مغربية الصحراء دوليا، حيث دعا جلالة الملك إلى جعلها قاطرة للتنمية وطنيا وقاريا، وإلى استحضار روحها وقيمها في مواصلة العمل المسؤول لتحقيق المكتسبات والمنجزات، وتعزيز مكانة المغرب . « الإقليميةوالدولية سياسي الفرنسي، إيمريك شوبراد، أن - أكد الخبير الجيو الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء، لا . « متبصرة » وحسب بل إنه ذو رؤية « جوهريا » يكتسي طابعا وقال الخبير الفرنسي في قراءة لمضامين الخطاب الملكي، إنه جوهري على عدة أصعدة. ففي البداية، ذكر جلالة الملك بأن ، بل « حدث تاريخي تأسيسي » المسيرة الخضراء ليست مجرد إنها دينامية تترسخ في الزمن. فاستكمال سيادة دولة عريقة » . بعد ذلك، سلط جلالة « مثل المغرب يستغرق سنوات بالضرورة الضوء على معطى جلي وإيجابي بالنسبة للمغرب نفسه، » الملك ولكن أيضا لاستقرار المنطقة برمتها، ألا وهو ترسيخ مغربية . وفي هذا السياق، قام إيمريك شوبراد، مؤلف كتاب « الصحراء الجغرافيا السياسية لملك، مقال حول مغرب حديث ومتعدد » ، بتعداد « إليبس » عند دار النشر 2019 ، الصادر سنة « الأقطاب الانتصارات التي حققها المغرب في النزاع حول الصحراء. ففي انتصار على مستوى الأمم المتحدة، حيث أن » البداية، هناك الإيديولوجية الموروثة عن الحرب البادرة، غير العادلة وغير الواقعية، أضحت متجاوزة. ومن الواضح، أن مجلس الأمن يدعم الانتصارات » . تأتي بعد ذلك « المبادرة المغربية للحكم الذاتي على مستوى إفريقيا، حيث قام المغرب، الذي أصبح حاليا فاعلا رئيسيا في الاتحاد الإفريقي، في كل مكان، بتعزيز الدعم الذي تلقاه مغربية الصحراء والتفويض الكامل للأمم المتحدة بشأن تتحقق المزيد من » - يضيف شوبراد - . وأخيرا « هذا الموضوع الانتصارات، بقيام عدة دول هذا العام بافتتاح تمثيليات قنصلية . « لها بكل من العيون والداخلة، آخرها الإمارات العربية المتحدة بالمائة من 85 بلدا عبر العالم، أي 163 وفي المجموع، هناك » . « الدول، لا تعترف بالكيان الشبحي المتمثل في البوليساريو سياسي - ولفت شق ثان من الخطاب الملكي انتباه الخبير الجيو الاقتصاد « السيادة البحرية و : المتخصص في القضايا البحرية . « الأزرق وأضاف أن جلالة الملك ذكر بأن تنمية الأقاليم الجنوبية يمر عبر الاقتصاد الأزرق، وتطوير الموانئ مثل ميناء الداخلة الأطلسي، وتحلية مياه البحر، والطاقات البحرية المتجددة. الخطاب الملكي ترصيد للمكتسبات المحققة إدريس لكريني: واستشراف لمستقبل واعد خطـــــاب ملكـــــي «متبصـــــر» خبيـــر جيـــو-سياســــي فرنســــي: جمعية المحامين » قال هلال تاركو الحليمي، رئيس ،إنالخطاب « المغاربةومنأصلمغربيالممارسينبالخارج الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة للمسيرة الخضراء، شكل شحنة قوية للروح 45 الذكرى الـ الوطنيةودعوةلكلالمغاربةداخلوخارجالمغربللعملمن أجل مواجهة التحديات، داخليا وخارجيا. وأوضح تاركو الحليمي، الباحث في القانون الدولي والمحامي الممارس بإسبانيا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن خطاب جلالة الملك جسد من خلال عباراته القوية وجمله الدالة، دعوة صريحة من جلالته لجميع المغاربة أينما كانوا من أجل الدفاع عن مصالح المملكة، وقضاياها العادلة، والعمل المستمر والمتواصل لدعم وتعزيز المكتسبات التيحققها المغرب، وتقوية مكانة المملكة في محيطها الإقليمي والقاري والدولي. وأكد أن جلالة الملك بعث من خلال هذا الخطاب السامي رسائل صريحة وقوية للمجتمع الدولي، شدد جلالته من خلالها على احترام المملكة والتزامها بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية ومدى انخراطها الصريح والواضح والمسؤول في المساهمة في بناء منظومة السلم والسلام، جنبا إلى جنب مع منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي. وأضاف أن جلالة الملك جدد التأكيد على أن مغربية الصحراء هو أمر محسوم، وهو ما يشهد عليه التاريخ وتؤكده قرارات مجلس الأمن الدولي التي أقبرت كل المقاربات والأطروحات المتجاوزة وغير الواقعية، وتعضده الأغلبية الساحقة من الدول الأعضاء في منظمة في المائة منها بالكيان 85 الأمم المتحدة، التي لا تعترف الوهمي. وأشار إلى أن الخطاب الملكي أكد أن افتتاح العديد من الدول الشقيقة لقنصليات عامة في مدينتي العيون والداخلة، شكل على المستوى القانوني والدبلوماسي، اعترافا واضحا وصريحا بمغربية الصحراء وتعبيرا عن ثقتها في الأمن والاستقرار والرخاء الذي تنعم به أقاليمنا الجنوبية. خطاب هلال تاكور الحليمي: جلالة الملك شحنة قوية للروح الوطنية ودعوة للمغاربة أينما كانوا للعمل على مواجهة التحديات داخليا وخارجيا [55074/20] [55090/20] [55075/20 ] [55088/20] [54953/20]

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5