09/11/2020

اعتمدت اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الجمعة الماضي، قرارا دون تصويت جددت فيه دعمها للمسار السياسي تحت رعاية الأمم المتحدة لتسوية النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية. ويدعو القرار جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي. وبالتالي فهو يدعم المسار السياسي القائم على قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ عام عادل ودائم " ، بهدف التوصل إلى حل سياسي 2007 لقضية الصحراء المغربية. " ومقبول من الأطراف ويشيد القرار بالجهود المبذولة في هذا الاتجاه، ويدعو جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين حل " العام وفي ما بينها، من أجل التوصل إلى . ولا يورد هذا القرار، " سياسي مقبول من الأطراف على غرار القرارات السابقة وكذا القرارات التي تبناها مجلس الأمن على مدى عقدين من الزمن، أي إشارة إلى الاستفتاء، الذي أقبره كل من الأمين العام للأمم المتحدة والجمعية العامة ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. كما رحبت الجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا القرار بتعهد الأطراف بمواصلة إظهار الإرادة السياسية والعمل في جو يفضي إلى الحوار، في ضوء الجهود المبذولة ، مؤكدة 2006 والتطورات التي حصلت منذ سنة بذلك تطبيق قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ .وتنبغي الإشارة بهذا الخصوص 2007 عام إلى أن المستجد الوحيد الذي حدث في المسلسل يتمثل في مبادرة الحكم 2006 السياسي منذ عام . 2007 أبريل 11 الذاتي التي تقدم بها المغرب في تعهد الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، مساء أول أمس السبت، بتوحيد الأمريكيين والسعي إلى رأب الصدع في البلاد، بعد فوزه على الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات التي جرت الثلاثاء الماضي. وقال بايدن في خطاب إعلان النصر من مسقط رأسه ويلمنتغون بولاية ديلاوير "حان وقت الشفاء في أمريكا (...) أتعهد أن أكون رئيسا لا يسعى إلى التقسيم بل إلى التوحيد". وإذ أقر بايدن بأن أنصار ترامب أصيبوا بخيبة أمل من جراء فوزه، قال "هؤلاء ليسوا أعداءنا. إنهم أمريكيون"، متعهدا من جهة أخرى "جعل أمريكا محترمة في العالم مجددا". وتم الإعلان، أول أمس، عن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، في أعقاب سباق محموم حبس أيام. 5 أنفاس الأمريكيين على مدى تفاصيل في الصفحة الدولية 2020 نونبر 09 المــوافــق 1442 ربيع الأول 23 الاثنين دراهـم 04 - الــثـمن: 10751 الـــعــــدد: أقبرت القرارات الأخيرة لمجلس : ـ على مستوى الأمم المتحدة الأمن، المقاربات والأطروحات المتجاوزة وغير الواقعية. كما أكدت على المشاركة الفعلية للأطراف المعنية الحقيقية، في هذا النزاع الإقليمي؛ ورسخت بشكل لا رجعة فيه، الحل السياسي، الذي يقوم على الواقعية والتوافق. وهو ما ينسجم مع المبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي تحظى بدعم مجلس الأمن، والقوى الكبرى، باعتبارها الخيار الطبيعي الوحيد لتسوية هذا النزاع. فقد تخلصت هذه المنظمة، : ـ على مستوى الاتحاد الإفريقي بفضل رجوع المغرب إلى بيته الإفريقي، من المناورات التي كانت ضحيتها لعدة سنوات. وأصبحت تعتمد على مقاربة بناءة، تقوم على تقديم الدعم الكامل، للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة، بشكل حصري، من خلال أمينها العام ومجلس الأمن. فتحت عدة دول : ـ على المستوى القانوني والدبلوماسي شقيقة، قنصليات عامة في مدينتي العيون والداخلة؛ في اعتراف واضح وصريح بمغربية الصحراء، وتعبيرا عن ثقتها في الأمن والاستقرار والرخاء، الذي تنعم به أقاليمنا الجنوبية. سنواصل العمل على تطوير اقتصاد بحري حقيقي، بهذه الأقاليم العزيزة علينا؛ لما « تتوفر عليه، في برها وبحرها، من موارد وإمكانات، كفيلة بجعلها جسرا وصلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي. وفي هذا الإطار، يتعين الاستثمار في المجالات البحرية، سواء تعلق الأمر بتحلية ماء البحر، أو بالطاقات المتجددة، عبر استغلال مولدات الطاقة الريحية، وطاقة التيارات البحرية. وبموازاة ذلك، يجب مواصلة النهوض بقطاع الصيد البحري، لدوره في النهوض باقتصاد المنطقة، وإعطاء دفعة جديدة، للمخطط الأزرق، تجعل منه دعامة استراتيجية، لتنشيط القطاع السياحي بها، وتحويلها إلى وجهة حقيقية للسياحة » الشاطئية أجهضت العديد من الدول الأعضاء في مجموعة مناورة معادية ) سادك ( التنمية لإفريقيا الجنوبية للوحدة الترابية للمغرب كان وفد عن جنوب إفريقيا يخطط لها باسم المجموعة في إطار المناقشات أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة، حسب ما ذكره الموقع يوم الجمعة الماضي. ) سنيغو ( الإخباري السنغالي وقال الموقع الإخباري إن جنوب إفريقيا أعدت بالفعل ومن جانب واحد وبالنيابة عن مجموعة ، إعلانا بشأن إنهاء ) سادك ( التنمية لإفريقيا الجنوبية الاستعمار في إفريقيا تضمن فقرة تمس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية، مشيرا إلى أن هذا الإعلان كان من المفترض أن يقدمه الممثل الدائم لموزمبيق أثناء المناقشة العامة. ومنذ إدراج هذا الإعلان ضمن جدول أشغال اللجنة الرابعة، يضيف المصدر ذاته، أعربت العديد من الدول الأعضاء في مجموعة التنمية خاصة جمهورية الكونغو ) سادك ( لإفريقيا الجنوبية الديمقراطية، وجزر القمر، ومالاوي، وإسواتيني، وزامبيا، عن رفضها لمضمونه الخاطئ. وأمام المعارضة الشديدة من الدول الأعضاء في مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية، يقول الموقع، تراجع الممثل الدائم لموزمبيق عن الإدلاء بإعلانه أمام اللجنة من قائمة المتحدثين ) سادك ( الرابعة لتنسحب مجموعة المسجلين لأخذ الكلمة، مؤكدا أن هذا الحادث يظهر في ما ) سادك ( بجلاء الانقسام الحاصل داخل مجموعة يتعلق بقضية الصحراء المغربية. 02 03 إصابة جديدة 4596 وفاة 75 و 19 بكوفيد حالة شفاء خلال 4245 و ساعة الماضية 24 الـ خبراء وسياسيون ومحللون يثمنون الخطاب الملكي 45 السامي بمناسبة الذكرى الـ للمسيرة الخضراء تطوراتملموسة لقضية الصحراء المغربية مسيرة النهوضباقتصاد الأقاليم الجنوبية إجهاضمناورة جنوب إفريقية معادية للوحدة الترابية للمملكة باسم مجموعة (سادك) لــودريــــان في زيارة إلى المغرب أكد الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة، أول للمسيرة الخضراء، أن المسيرة المغربية متواصلة، 45 أمس السبت بمناسبة الذكرى الـ وستتواصل، وهو ما يجعلنا نعيش مسيرات، فمن مسيرة التحرير السلمية الخضراء إلى مسيرة البناء والتنمية، التي انتقلت بقيادة جلالته إلى السرعة القصوى، لتمكين الأقاليم الجنوبية للمملكة من لعب دورها على المستويين الإقليمي والقاري. نعم نحن بصدد مسيرات، فمن المسيرة الخضراء المظفرة التي أنهت الوجود الاستعماري بجنوب المملكة، إلى مسيرة مواجهة خصوم الوحدة الترابية وإلحاق الهزائم بهم، الواحدة إنها مسيرة " تلو الأخرى، وهو ما عبر عنه صاحب الجلالة في خطابه السامي بالقول متجددة ومتواصلة، بالعمل على ترسيخ مغربية الصحراء، على الصعيد الدولي، وجعلها . " قاطرة للتنمية، على المستوى الإقليمي والقاري وهو ما سيتحقق دون شك في مغرب الألفية الثالثة الذي أراد له جلالته أن يكون مغرب صناعة التاريخ والثروة. إن التاريخ سيشهد على ما حققه المغرب من انتصارات انطلقت سلمية عبر المسيرة الخضراء، ثم أخذت بعدا دبلوماسيا ما زال يتواصل على الصعيدين الدولي والقاري، ما أدى إلى انفراط عقد الدول التي سايرت أطروحة الخصوم طالما أنه كما قال صاحب الجلالة ترفض الأغلبية الساحقة من المجتمع الدولي، الانسياق وراء نزوعات " في الخطاب السامي 85 دولة، أي 163 الأطراف الأخرى. فقد بلغ عدد الدول، التي لا تعترف بالكيان الوهمي . وموازاة مع الحضور القوي على الساحة " من الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة % الدبلوماسية دفاعا عن قضية وحدتها الترابية، تجندت المملكة للبناء والتشييد في مختلف الأقاليم الجنوبية المسترجعة، ما أغاظ الخصوم. كما قال جلالته سابقا، فإنه رغم " المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها " ورغم أن يؤكد المغرب التزامه الصادق، بالتعاون مع معالي الأمين العام للأمم " ما تحقق من مكاسب المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل نهائي، على . " أساس مبادرة الحكم الذاتي المسيرة الأخرى تمتد من الحاضر، فما تشهده المنطقة الجنوبية للمملكة من تحولات أبهرت العالم، إلى المستقبل الذي رسم جلالته خارطة طريقه، في توليفة رائعة تشمل شمال أكمل المغرب خلال " المملكة وتسعى إلى الارتقاء بجنوبها، وهو ما عبر عنه جلالته بالقول هذه السنة، ترسيم مجالاته البحرية، بجمعها في إطار منظومة القانون المغربي، في التزام بمبادئ القانون الدولي. وسيظل المغرب ملتزما بالحوار مع جارتنا إسبانيا، بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليمية للبلدين الصديقين، في إطار قانون البحار، واحترام الشراكة التي تجمعهما، وبعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد. فتوضيح نطاق وحدود المجالات البحرية، الواقعة تحت سيادة المملكة، سيدعم المخطط، . " الرامي إلى تعزيز الدينامية الاقتصادية والاجتماعية ستكون الواجهة الأطلسية، بجنوب " وكما قال جلالة الملك فإنه انطلاقا من هذه الرؤية المملكة، قبالة الصحراء المغربية، واجهة بحرية للتكامل الاقتصادي، والإشعاع القاري . " والدولي إضافة " وبالتالي، فإن المملكة ستحقق الإشعاع على الواجهتين المتوسطية والأطلسية المتوسط، الذي يحتل مركز الصدارة، بين موانئ إفريقيا، سيساهم ميناء - إلى ميناء طنجة . " الداخلة الأطلسي، في تعزيز هذا التوجه ولأن الاستمرارية هي ميزة مغرب الألفية الثالثة شدد صاحب الجلالة على أن ما جرى سنواصل العمل على تطوير اقتصاد " إطلاقه سيتواصل، وهي الكلمة المفتاح إذ قال جلالته بحري حقيقي، بهذه الأقاليم العزيزة علينا، لما تتوفر عليه، في برها وبحرها، من موارد وإمكانات، كفيلة بجعلها جسرا وصلة وصل بين المغرب وعمقه الإفريقي. وفي هذا الإطار، يتعين الاستثمار في المجالات البحرية، سواء تعلق الأمر بتحلية ماء البحر، أو بالطاقات المتجددة، عبر استغلال مولدات الطاقة الريحية، وطاقة التيارات . " البحرية إننا بصدد مسيرة تنموية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مسيرة تعطي بعدا آخر للتنمية وتجسدها على أرض الواقع. وتؤكد لمن ما زال يتوهم أنه قادر على إيقاف قطار المغرب فائق السرعة أن الأمر يتعلق بمسيرة متعددة الوجهات والأهداف، وأنه لن يجني من وراء أوهام الرياح التي يزرعها سوى العواصف. حــســن العــطــافي [email protected] مسيرة متواصلة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الرابعة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية يمكنكم القيام بمسح لهذا الرمز لمشاهدة الفيديوالنشاط الملكي في الخطاب السامي الذي وجهه إلى الأمة بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة القرار الذي دعمته دون تصويت يدعو جميع الأطراف إلى التعاون الكامل مع الأمين العام للأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي صاحب الجلالة يؤكد إقبار المقاربات والأطروحات المتجاوزة وغير الواقعية حول قضية الصحراء على مستوى الأمم المتحدة ويشدد على أن الاستفزازات العقيـمة والمناورات اليائسة التي تقوم بها الأطراف الأخرى لن تؤثر على المملكة "فالمسيرة الخضراء ليست مجرد حدث وطني بارز، في مسار استكمال وحدتنا الترابية. إنها مسيرة متجددة ومتواصلة، بالعمل على ترسيخ مغربية الصحراء، على الصعيد الدولي، وجعلها قاطرة للتنـمية، على المستوى الإقليـمي والقاري" "ترفض الأغلبية الساحقة من المجتـمع الدولي، الانسياق وراء نزوعات الأطراف الأخرى. فقد بلغ عدد الدول، التي لا تعترف بالكيان الوهمي من الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة" 85 % دولة، أي 163 "يؤكد المغرب التزامه الصادق، بالتعاون مع معالي الأمين العام للأمم المتحدة، في إطار احترام قرارات مجلس الأمن، من أجل التوصل إلى حل نهائي، على أساس مبادرة الحكم الذاتي" "سيبقى المغرب، إن شاء الله، كما كان دائما، متشبثا بالمنطق والحكمة؛ بقدر ما سيتصدى، بكل قوة وحزم، للتجاوزات التيتحاول المس بسلامة واستقرار أقاليـمه الجنوبية. وإننا واثقون بأن الأمم المتحدة والمينورسو، سيواصلون القيام بواجبهم، في حماية وقف إطلاق النار بالمنطقة" "سيظل المغرب ملتزما بالحوار مع جارتنا إسبانيا، بخصوص أماكن التداخل بين المياه الإقليـمية للبلدين الصديقين، في إطار قانون البحار، واحترام الشراكة التي تجمعهما، وبعيدا عن فرض الأمر الواقع من جانب واحد" "ستكون الواجهة الأطلسية، بجنوب المملكة، قبالة الصحراء المغربية، واجهة بحرية للتكامل الاقتصادي، والإشعاع القاري والدولي. فإضافة إلى ميناء طنجة -المتوسط، الذي يحتل مركز الصدارة، بين موانئ إفريقيا، سيساهم ميناء الداخلة الأطلسي، في تعزيز هذا التوجه" جلالة الملك يجدد الالتزام بجعل الأقاليم الجنوبية قاطرة للتنمية الإقليمية والقارية اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة تؤكد دعمها للمسار السياسي لتسوية النزاع الإقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية جو بايدن يتعهد بتوحيد الأمريكيين والسعي إلى رأب الصدع في البلاد

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5