15/07/2020

ﻋﺎدل ﻏﺮﻓﺎوي كشف مصدر مأذون أن المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف حموشي، أشر، بداية الأسبوع الجاري، على مجموعة من قرارات التعيين في مناصب المسؤولية بعدد من المصالح المركزية والجهوية التابعة للمديرية. هذه التعيينات بالأساس رؤساء مصالح بمديرية ÿ وشمل الاستعلامات العامة، بالإضافة إلى رؤساء لمصالح للشرطة القضائية والأمن العمومي بولايتي أمن فاس ومكناس والأمن الجهوي بمدينة الرشيدية. كما أنها تميزت، وفق المصدر نفسه، بانخراط قوي للكفاءات أكثر ÿ الشرطية النسوية في مناصب المسؤولية الأمنية، إذ شمل فيالمائةمنهاتعيينأطربرتبعميداتوضابطاتللشرطة، 50 من من بينهم عميدة شرطة إقليمية، في مناصب مسؤولية رفيعة سواء بالمصالح المركزية أو اللاممركزة. ومن هذا المنطلق، وفي سياق الاستعدادات لإطلاق بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية في صيغتها الجديدة، عين مجموعة من رؤساء المصالح بالقسم المركزي لتدبير المعطيات الديموغرافية، خصوصا منها تلك المختصة في معالجة وتخزين وأرشفة المعطيات البيومترية، بالإضافة إلى المصلحة المركزية المكلفة بتدبير بطائق التعريف الإلكترونية لفائدة الجالية المغربية المقيمة بالخارج. وعلى المستوى المركزي دائما، عززت مصالح مديرية الاستعلامات العامة، يوضح المصدر نفسه، بأطر وكفاءات مهنية ستضطلع بمهام الإشراف على التدبير الأمني لحركية المسافرين والخدمات بالمراكز الحدودية البرية والبحرية والجوية، وأخرى ستتكلف بمهام الدراسات والشؤون العامة ومراقبة الأماكن العمومية. التعيينات الأخيرة وضع ÿ أما على المستوى الجهوي، فهم أطر أمنية متمرسة على رأس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس ونظيرتها بالأمن الجهوي بالرشيدية، فضلا عن تعيين السير Ā أطر أمنية شابة وواعدة على رأس مصالح معاينة حواد وبعض دوائر الشرطة والمصالح الإدارية بمنطقتي أمن دار الدبيبغ وبنسودة بمدينة فاس. وتندرج هذه التعيينات الجديدة في إطار السعي لخلق دينامية داخلية في تدبير الموارد البشرية، خبرات مهنية ÿ تروم الدفع بالكفاءات المهنية المؤهلة التي راكم كبيرة في العمل الأمني الميداني والاستراتيجي إلى مناصب المسؤولية، مع الحرص على تأطيرها وظيفيا من خلال ترسيم آليات للمواكبة والتقييم المهني، فضلا عن وضع وتنفيذ برامج مركزة للتكوين المستمر. 02 02 يوليوز 15 المــوافــق 1441 ذو القعدة 23 الأربعاء دراهـم 04 - الــثـمن: 10656 الـــعــــدد: اللجنة المكلفة بالنظر في تظلمات مقترحا 296 «البوليس» ترفع وتوصية إلى المدير العام للأمن 2019 الوطني منذ بداية تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثالثة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية القطارات والحافلات تعود لاستئناف نشاطها الاعتيادي الحذر والترقب يطبعان صيف طنجة بعد إعادة عدد من أحيائها للحجر الصحي ﻃﻨﺠﺔ: أﺳﺎﻣﺔ اﻟﻌﻮاﻣﻲ اﻟﺘﻴﻮى عجزت مدينة طنجة عن الترقي في تنصيف المدن المستفيدة من الرفع التدريجي للحجر الصحي، الذي فرضته تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد، إذ لم يكتب لسكانها أن يتنفسوا الصعداء بعد أزيد من شهور وطء الحذر والخوف والتقرب. وفي غمرة احتياطاتها ÿ عاشوها تح وقنوط الحال وارتفاع درجات الحرارة التي لا تقاوم استفزاز الواجهتين البحريتين لمدينة البوغاز تقرر إعادة المدينة، وبتعبير أدق وأصح ، للحجر الصحي، لتموت آمال معانقة مياه ( الأحياء المشكلة للبؤر ) ÿ البحر، ويمر صيف طنجة استثنائيا وحزينا. في غضون ذلك، عاش المدينة، أول أمس الاثنين، على ايقاع الاحتجاجات، إذ نظم أصحاب القاعات الرياضية وقفة أمام ولاية طنجة مطالبين السلطات بالتراجع عن قرار إغلاق المحلات الرياضية والصالات، واضعين عددا من الأسئلة بخصوص الوحدات الصناعية الكبرى التي تمارس نشاطها بشكل عاد مقارنة مع الأنشطة الخدماتية والرياضية. من جانب آخر، خرج تجار قيسارية بني مكادة للاحتجاج على قرار السلطات الولائية المتعلق بإغلاق المحلات التجارية في الثامنة مساء، مطالبين بإلغاء القرار الذي يضر بمصالحهم التجارية والاجتماعية، مبرزين أن الوضع الاجتماعي ÿ لم يعد يحتمل حجرا صحيا ثانيا، خصوصا أن أصحاب المحلات راكم ديونا ومصاريف خلال الفترة السابقة، فضلا عن فترة عيد الأضحى وغيرها من المعطيات الاجتماعية التي رفعها المحتجون من خلال مؤسسة طنجة الكبرى للشباب ÿ شعاراتهم. وفي هذا الإطار، طالب والديمقراطية مصالح وزارة الداخلية لإعادة النظر في هذا القرار المفاجئ والقاضي بتشديد إجراءات الحجر الصحي بمدينة طنجة دون غيرها من المدن المتضررة، داعية المندوبية الجهوية للصحة للإفصاح عن المعطيات الإحصائية المتعلقة بالحالة الوبائية للمدينة بما من شأنه تفسير دوافع وجدوى اتخاذ هذا القرار. وعبرت مؤسسة طنجة " الصحراء المغربية " ÿ الكبرى للشباب والديمقراطية في بلاغ لها توصل بنسخة منه عن شجبها ما أسمته التضليل الذي يجعل صورة المواطن في طنجة محط سخرية وتهكم وانتقاص، ﻟﻴﻠﻰ أﻧﻮزﻻ صادق مجلس النواب، في جلسة عمومية، أول أمس الاثنين ، حيث 2020 بالأغلبية على مشروع قانون المالية المعدل للسنة المالية معارضا. 44 نائبا مقابل 67 حظي المشروع بموافقة جلسات عمومية للدراسة Ā وكان مجلس النواب عقد أول أمس، ثلا الأولى ÿ على مشروع قانون المالية برمته، خصص ÿ والتصوي ÿ على الجزء الأول، في حين خصص ÿ والثانية منها لإنهاء التصوي على الجزء الثاني ثم المشروع برمته. ÿ الثالثة للتصوي إحالته على مجلس المستشارين ÿ ويهدف مشروع القانون، الذي تم عليه، إلى توفير آليات الدعم المناسبة للاستئناف ÿ للدراسة والتصوي التدريجي للنشاط الاقتصادي، والحفاظ على مناصب الشغل، مع مواكبة ذلك بإجراءات عملية للرفع من فعالية الإدارة، وذلك بالاستناد إلى ثلاثة مرتكزات أساسية تتمثل في مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي؛ أعيد انتخاب المغرب، بالإجماع، نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية للمركز الأوروبي للترابط والتضامن العالمي . " جنوب - مركز شمال " لمجلس أوروبا، المعروف باسم وبمناسبة تجديد الهيئات التنظيمية، جدد أعضاء اللجنة التنفيذية ثقتهم في المملكة لولاية مدتها سنتان. حيث يعكس إعادة الانتخاب جودة الشراكة القائمة بين المغرب 10 ومجلس أوروبا، ويشكل اعترافا بالتزامه منذ أزيد من سنوات، لفائدة تعزيز إشعاع المركز. كما يشهد على الدور النشط للمغرب، خلال فترة ولايته السابقة، في إعادة تحديد مهام المركز، بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيسه، وإسهامه النوعي في تملك جميع الأعضاء لأعماله، وإقرار أفقية فاعلة تفرضها التحديات العالمية التي تواجه البشرية. ويعتزم المغرب، المدعوم بالتزام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في إفريقيا وبالحوض المتوسطي، من خلال مقاربة تشاركية، إسماع صوت الجنوب داخل هذه المؤسسة والمساهمة في انفتاحها على آفاق إقليمية أخرى. تفتح مساجد المملكة، اليوم الأربعاء، أبوابها في وجه المصلين، بعد إغلاق دام أزيد من ثلاثة أشهر بسبب حالة الطوارئ الصحية المعمول بها بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنته أخيرا وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بعد استشارة السلطات الصحية والإدارية. ويتعلق الأمر بإعادة فتح المساجد، تدريجيا، لأداء الصلوات الخمس، ابتداء من صلاة ظهر اليوم الأربعاء، مع مراعاة الحالة الوبائية المحلية وشروط المراقبة الصحية التي ستدبرها لجان محلية بأبواب المساجد، في حين ÿ ستظل هذه الأخيرة مغلقة بالنسبة لصلاة الجمعة إلى أن يعلن، في وق لاحق، عن التاريخ الذي ستفتح فيه لأداء هذه الصلاة. بيوت الله في جميع أرجاء ÿ وقبل إعادة فتح المساجد بأيام، خضع البلد، لعمليات تعقيم وتطهير واسعة النطاق من أجل ضمان سلامة وصحة بالخصوص قاعتي الصلاة، للرجال والنساء، والمرافق ÿ المصلين. وهم التابعة لها، فضلا عن جنبات المساجد وساحاته، من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. نزهة الوفي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين ÿ استعرض بالخارج أول أمس الاثنين، خلال منتدى سياسي افتراضي رفيع المستوى للأمم المتحدة بنيويورك، أهم المنجزات التي حققها ÿ المغرب في مجال التنمية المستدامة. وأكدت الوزيرة التي قدم بالمناسبة التقرير الوطني الطوعي الثاني حول تنفيذ أهداف سنوات منذ اعتماد 5 التنمية المستدامة للمرة الثانية في غضون ، التزام المغرب القوي بالتنمية المستدامة كما عبر عن 2030 خطة ذلك جلالة الملك محمد السادس في خطابه الموجه إلى قمة الأمم ، مشددة على انخراط المملكة في 2015 المتحدة للتنمية في شتنبر مسلسل التعبئة الجماعية في هذا المجال على المستويين الدولي والوطني. تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية 19 التهور أخطر من كوفيد ﺣــﺴــﻦ اﻟﻌــﻄــﺎﻓﻲ [email protected] في حركة تعيينات جديدة شملت الاستعلامات والشرطة القضائية والأمن العمومي عبد اللطيف حموشي يدفع بالكفاءات النسوية لتقلد مناصب المسؤولية في الأمن طقس حار ابتداء من اليوم إلى الأحد المقبل في عدد من مناطق المملكة خالد آيت الطالب يحذر من أي تراخ في احترام الإجراءات الاحترازية الصحية أفادت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، أمس الثلاثاء، أن عددا من مناطق المملكة ستشهد طقسا حارا ابتداء من اليوم الأربعاء وإلى غاية يوم الأحد المقبل، مشيرا إلى أن رياحا قوية ستهب اليوم الأربعاء وغدا الخميس بعمالات - أنجرة، والمضيق - أصيلة، وفحص - وأقاليم طنجة المديرية، في نشرة ÿ الفنيدق، وتطوان. وأوضح خاصة من المستوى البرتقالي، أن درجات الحرارة ستتراوح من اليوم الأربعاء إلى يوم الجمعة بين درجة بعمالات وأقاليم السمارة، وآسا 45 و 41 ،ÿ الزاك، وطاطا، وزاكورة، والرشيدية، وتارودان ومراكش، وقلعة السراغنة، والرحامنة، واليوسفية، وسطات، والفقيه بن صالح، وبني ملال، وخريبكة، والخميسات، ومكناس، وفاس، ومولاي يعقوب، وتاونات، وسيدي سليمان، وسيدي قاسم، ووزان، أن الطقس الحار ÿ . وأضاف ( الداخل ) والصويرة سيهم، غدا الخميس، وبدرجات حرارة تتأرجح درجة، عمالات وأقاليم سيدي 42 و 38 ما بين ، وأكادير إداوتنان، وسيدي بنور، ÿ إفني، وتيزني وبرشيد، والنواصر، وبن سليمان، والقنيطرة، والعرائش، وشفشاون، وداخل أقاليم الرباط وسلا والصخيرات، وتمارة. يبدو أن البعض يصر على الاختلاف، وأن يبقى بعيدا كل البعد عن الالتزام، رغم أنه رأى ما حل بإخواننا المواطنين في آسفي وطنجة، ورغم التحذيرات، التي توجه من قبل السلطات بمختلف أنواعها. ، أصبحنا 19 هذه الفئة تشكل في نظرنا خطرا أكبر من فيروس كورونا المستجد كوفيد ونقاط قوته وضعفه وطرق مكافحته، وبالتالي صار التعايش معه ممكنا من " نوياه " نعرف بضرورة رفع الحجر ÿ أجل مصلحة الوطن والمواطنين، وعلى غرار باقي دول العالم التي آمن الصحي وعودة الحياة إلى مسارها الطبيعي. عشنا كما عاش العالم ظروفا صعبة عرفنا كيف نخرج منها بأقل الخسائر، وهنأنا لنا مقابل الاقتصاد، واختلاف قيادتنا عن ÿ أنفسنا على ما تحقق، وعلى الأولوية التي أعطي القيادات في الكثير من البلدان بما فيها التي تنصب ذاتها شرطيا يراقب حركات وسكنات العالم في مجال حقوق الإنسان. الإنسان المغربي كان له حق لم يوفر للكثيرين ومن حقه أن يباهي العالم بالمكانة التي احتلها في زمن كورونا، إذ لم تتم المغامرة به، ولم يترك وحيدا يواجه خصم العالم الخفي. لكن لكل شيء حدود وما زاد عن حده انقلب إلى ضده، لا يمكن لأي كان أن ينكر العناية التي ، فالمغرب وبخلاف بلدان متقدمة كثيرة وفر 19 حظينا بها في المغرب في عز ضربات كوفيد العلاج للمصابين مجانا، ووفر كل فرص النجاة، عبر صندوق تدبير جائحة كورونا، الذي جعلنا نتساوى مع بلدان أكثر تقدما، وما زال يواصل الدعم على أكثر من صعيد. شركات التأمين ÿ في بلدان تتوفر فيها التغطية الصحية بشكل لا يقبل الجدل أصبح عاجزة عن تحمل المرضى، وصرف التعويضات والعلاج، و... وفي هذه البلدان يضع المسؤولون أيديهم على قلوبهم، بالنظر إلى استحالة الاستجابة للمتطلبات في حال أبرز العدو الخفي شره ووجه ضربات تعاقب المرء على التفريط في الاحتراز، ووسائل الوقاية الراهن. ÿ وستظل السلاح الوحيد المتوفر في الوق ÿ التي كان وفي المغرب لم يتعظ البعض وأطلق العنان للاستهتار بشكل يهدد الصحة العامة، ويعرض حياة مواطنين أبرياء للخطر. بجولة بسيطة عبر المدينة التي تقيم فيها أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، يتضح التفريط الذي أصبح يطبع حياة الناس، وكأن الحرب والاحتفال بالنصر صار ضروريا. ÿ انته كان من الطبيعي أن تنبه وزارة الداخلية إلى ما ينتظر المفرطين، والمناطق التي تظهر فيها البؤر، وأن تدق وزارة الصحة ناقوس الخطر، وتنبه إلى صعوبة الوضع بعد تنامي عدد حالات الإصابة والحالات الحرجة، وأيضا الوفيات، وعلينا أن نأخذ جميعا هذا الأمر على وتطوع الأطقم الطبية بمن فيهم العاملون في ÿ محمل الجد، فالجهود الاستثنائية التي بذل القطاع الخاص كان له ما يبرره في عز الأزمة، لكن بعد ظهور انفراجات كان من الطبيعي أن يعود المتطوعون إلى عياداتهم والمصحات، لأنه ينبغي الالتفات إلى المرضى الذين يعانون أمراضا أخرى غير كوفيد. عن نهاية Ā نقول انفراجات وليس نهاية الخطر، لا يوجد شخص عاقل يمكن أن يتحد تهديدات كورونا، في غياب علاج خاص أو تلقيح، أصبحنا اليوم نواجه خطرين خطر كورونا الذي أكدنا ونؤكد أنه أصبح في الإمكان تجنبه، وخطر المتهورين الذين أصبح الاستثناء في نظرهم هو وضع الكمامة، والحفاظ على التباعد الجسدي وتفادي العودة إلى قبل ظهور الوباء. ÿ الحياة، كما كان مع الأسف ابتلينا بأشخاص يسخرون ممن يؤمنون بأننا مازلنا في حالة الطوارئ الصحية، وأننا نعيش في إطار التخفيف من قيود الحجر الصحي. لكن لابد من رد هؤلاء عن غيهم، والتعامل معهم بالصرامة التي تهدي إلى الصواب، وعلى المواطنين العقلاء أن يساهموا في ذلك، ليس عن طريق القيام بدور السلطات، لكن عبر إغراق مواقع التواصل الاجتماعي بالنصائح والنقد حتى يعود إخواننا إلى جادة الصواب. لا ننكر أن تفاعل المواطنين الذي ينم عن وعيهم وبكل الوسائل المتاحة ساهم إلى أبعد حد في عودة المتنطعين إلى الالتزام، وخفف الضغوط على كل الذين كانوا وما يزالون في الخط الأمامي لمواجهة الوباء. ولا بقمع الرغبات ولا بأي شيء من هذا القبيل، فقط نريد أن ÿ لا ننادي بالبقاء في البي يلزم كل فرد حدوده ولا يشكل تهديدا للآخرين، ويبعدنا عن عواقب التهور، لأنه بكل تأكيد . 19 أخطر من كوفيد الطالب، أمس ÿ حذر وزير الصحة، خالد آي الثلاثاء بالرباط، من أي تراخ في ما يتعلق باحترام الإجراءات الصحية والوقائية المتخذة من قبل السلطات العمومية للحد من انتشار . "-19 كوفيد " فيروس الطالب، في تصريح للصحافة، ÿ وقال آي تم في الآونة الأخيرة تسجيل تراخ في " إنه ، مشددا على ضرورة " الإجراءات الصحية الاحترام الصارم للتدابير الوقائية التي توصي ( ارتداء الأقنعة، واحترام التباعد ) بها السلطات من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. الحالة الوبائية قد " الوزير إلى أن ÿ ولف ، معبرا " شهدت تغيرا في المغرب وفي العالم كله عن انشغاله بارتفاع حالات الوفيات وحالات . "19 كوفيد " الإصابة الحرجة بـ ودعا، في هذا الصدد، المواطنين إلى إبداء مزيد من اليقظة والتحلي بروح المسؤولية والتضامن، خاصة مع اقتراب موعد الدخول المدرسي والجامعي، بعد أن صادق عليه مجلس النواب بالأغلبية إعادة انتخاب المغرب بالإجماع نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية لـ "مركز شمال-جنوب" التابع لمجلس أوروبا سعد الدين العثماني يحث المواطنين على الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية للحد من كورونا تفاديا لظهور بؤر جديدة تستدعي الإغلاق نزهة الوفي تستعرضمنجزات المغرب في مجال التنمية المستدامة مشروع قانون المالية المعدل يحال على الغرفة الثانية قصد الدراسة والتصويت النهائي في غضون أربعة أيام تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثالثة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثالثة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثانية عزيز أخنوش: قطاعا الفلاحة والصيد البحري قادران على الاستجابة لمتطلبات الإنتاج في أصعب الظروف محمد أمكراز يؤكد تراجع عدد الأجراء المصرح بتوقفهم ألف أجير 593 المؤقت عن العمل برسم يونيو إلى ﻋﺒﻴﺮ اﻟﻌﺎﺑﺪ ﺗﻮﺟﻪ رﺳﺎﻟﺔ ﻟﺴﻜﺎن ﻃﻨﺠﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻔﺎﻗﻢ ﺑﺆر وﺑﺎء ﻛﻮروﻧﺎ زﻳﺪان: ﺻﻤﻮد اﻟﻼﻋﺒﻴﻦ ﻗﺮب اﻟﺮﻳﺎل ﻣﻦ إﺣﺮاز اﻟﻠﻘﺐ ر ﻳــــــــﺎﺿــــــﺔ ﻓــــﻨــــــــﻮ ن الاتحادان الأوروبي والإفريقي ينضمان إلى النداء الإنساني الذي أطلقه المغرب بالأمم المتحدة لمكافحة وباء كورونا تسليم أوسمة ملكية لفائدة موظفين بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثالثة خلال منتدى رفيع المستوى للأمم المتحدة بنيويورك في جوابه بمجلس النواب عن سؤال محوري حول «خطة الحكومة لإنعاش الشغل بعد الأزمة »19 الناتجة عن جائحة كوفيد انخراط واسع في التدابير الاحترازية من أجل ضمان سلامة وصحة المصلين مساجد المملكة تفتح أبوابها من جديد انطلاقا من صلاة ظهر اليوم الأربعاء تفــاصــيــل في الصــفـحـــة السادسة تفــاصــيــل في الصــفـحـــة الثالثة

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5