10/10/2019

أخبار وطنية 02 w w w . a s s a h r a a . m a 1441 صفر 10 استقبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أمس الأربعاء ميلادية، بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط، رئيس 2019 أكتوبر 9 هجرية، الموافق الحكومة وأعضاء حكومة جلالة الملك في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها. : ويتعلق الأمر بـ . رئيسالحكومة سعد الدين العثماني، < وزير الدولة المكلفبحقوق الإنسان والعلاقاتمع البرلمان. المصطفى الرميد، < . وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، < وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيـمين ناصر بوريطة، < بالخارج. . وزير العدل محمد بنعبد القادر، < . وزير الأوقافوالشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، < . الأمين العام للحكومة محمد الحجوي، < . وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة محمد بنشعبون، < وزير الفلاحة والصيد البحريوالتنـمية القروية والمياه والغابات. عزيز أخنوش، < وزير التربية الوطنية والتكوين المهنيوالتعليمالعاليوالبحثالعلمي. سعيد أمزازي، < . وزير الصحة خالد آيت الطالب، < وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي. مولاي حفيظ العلمي، < . وزير التجهيز والنقل واللوجستيكوالماء عبد القادر اعمارة، < وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة. نزهة بوشارب، < وزيرةالسياحةوالصناعةالتقليديةوالنقلالجويوالاقتصادالاجتـماعي. نادية فتاح العلوي، < وزير الطاقة والمعادن والبيئة. عزيز رباح، < وزير الشغل والإدماج المهني. محمد أمكراز، < وزير الثقافةوالشبابوالرياضة، الناطق الرسميباسم الحكومة. الحسن عبيابة، < وزيرة التضامن والتنـمية الاجتـماعية والمساواة والأسرة. جميلة المصلي، < الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع عبد اللطيف لوديي، < الوطني. الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية. نورالدين بوطيب، < الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي محسن الجزولي، < . والمغاربة المقيـمينبالخارج الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي نزهة الوافي، < والمغاربة المقيـمينبالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمينبالخارج. الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني إدريس اعويشة، < والتعليمالعاليوالبحثالعلمي، المكلفبالتعليمالعاليوالبحثالعلمي. وعقب ذلك أدى الوزراء الجدد القسم بين يدي جلالة الملك. حضر هذه المراسيم الحاجب الملكي، سيدي محمد العلوي. وبهذه المناسبة، أخذت لجلالة الملك صورة تذكارية مع أعضاء الحكومة. جلالة الملك يستقبل رئيسالحكومة وأعضاء الحكومةفيصيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها جـلالـة المـلـكيـتـرأسمـجـلـسا لـلـوزراء ذكر بلاغ تلاه الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عبد الحق المريني، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ترأس أمس الأربعاء بالقصر الملكي بالرباط، مجلسا وزاريا. ترأس صاحب « : وفي ما يلي نص البلاغ الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، م، بالقصر 2019 أكتوبر 09 يومه الأربعاء الملكي بالرباط، مجلسا وزاريا، تم خلاله تقديم التوجهات العامة لمشروع قانون المالية برسم ، والمصادقة على مجموعة من الاتفاقيات 2020 الدولية. وفي بداية أشغال المجلس، قدم السيد وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أمام جلالة الملك، عرضا حول التوجهات العامة لمشروع قانون المالية للسنة المقبلة. ويرتكز هذا المشروع، الذي تم إعداده بناء على توجيهات جلالة الملك، الواردة في الخطب : السامية، على أربع أولويات كبرى الشروع في التنزيل الفعلي للقانون : ـ أولا : الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين باعتباره مرتكزا لتقليص الفوارق وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص، وتعزيز الدعم الاجتماعي للتمدرس، إضافة إلى تفعيل خارطة الطريق لتطوير التكوين المهني، خاصة فيما يتعلق بإنشاء مدن جهوية للكفاءات والمهن، وتحديث المناهج التربوية عبر التكوين بالتناوب والتكوين بالتدريج، وملاءمة وتطوير روح المقاولة خاصة بالنسبة للشباب المنتمين للقطاع غير المهيكل. إرساء آليات الحماية الاجتماعية : ـ ثانيا ودعم الطبقة الوسطى وتعزيز استهداف الفئات من خلال تحسين وتعميم الخدمات : المعوزة الاستشفائية، وتوسيع التغطية الصحية، وتفعيل التأمين الصحي، إضافة إلى تنزيل التزامات اتفاق الحوار الاجتماعي، وتحسين استهداف الفئات في وضعية هشاشة، والتطوير التدريجي للمساعدات المباشرة لفائدتهم، وتسريع عملية تنزيل برنامج الحد من الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، ومواكبة المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. باعتبارها : تسريع تنزيل الجهوية : ـ ثالثا رافدا أساسيا لمعالجة الفوارق المجالية، وتحقيق التوازن المنشود بين المجهود التنموي العام، وبين خصوصية كل جهة، من خلال الرفع من موارد الجهات، وتسريع تفعيل ميثاق اللاتمركز الإداري. إعطاء دينامية جديدة للاستثمار : ـ رابعا مع التركيز على تنزيل توصيات : ودعم المقاولة المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات، ومواصلة تصفية دين الضريبة على القيمة المضافة، مع تقليص آجال الأداء، بالإضافة إلى إحداثصندوق للتأهيل والدعم المالي للمقاولات الصغيرة والصغيرة جدا والمتوسطة. وفي إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، التي تجمع المغرب بعدد من الدول الشقيقة والصديقة، ووفاء منه بتعهداته الجهوية، صادق المجلس الوزاري على تسع اتفاقيات دولية، ثنائية ومتعددة الأطراف، مدعومة بقوانين. وتهم الاتفاقيات الثنائية، على الخصوص، التعاون الاقتصادي، في ميدان منع الازدواج الضريبي، وتسهيل الاستثمار، والتعاون القضائي في الميدان الجنائي، وكذا التعاون في مجال الدفاع. أما الاتفاقيات متعددة الأطراف، فتتعلق بالبروتوكول الملحق بالقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي المتعلق بالبرلمان الإفريقي، . » والتعاون الجمركي العربي بقاعة العرش بالقصر الملكي بالرباط قدم خلاله وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أمام صاحب الجلالة عرضا حول التوجهات العامة لمشروع قانون المالية للسنة المقبلة يرتكز مشروع قانون المالية الذيتم إعداده بناء على توجيهاتجلالة الملك الواردة في الخطب السامية، على أربع أولويات كبرى - الشــروع في التـنـزيل الفــعــلــي للــقــانـــون الإطــار لإصــلاح منــظــومــة التــربــيــة والتــكــويــن 1 -إرســاء آليــات الحــمـايــة الاجـتـمـاعــيــة ودعــم الطــبـقـة الــوســطــى وتــعــزيــز استـهــداف الــفــئــات المعــــوزة 2 - تـــســريـــع تــنــزيـــل الجــهــويــة 3 -إعـــطـــاء ديــنـــامــيـــة جــديـــدة للاســــتــثــمــار ودعـــم المـــقــاولــــة 4 (ماب) 2019 أكتوبر 10 الخميس الصحراء المغربية أكدت جمهورية غويانا، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن الحل السياسي العادل والدائم والمقبول من لدن الأطراف لقضية الصحراء، من شأنه الإسهام في تحقيق الاستقرار والأمن الإقليميين. تعرب غويانا « وقال ممثل غويانا، في كلمة خلال اجتماع اللجنة الأممية، عن دعمها للقرارات التي اتخذها مجلس الأمن والجمعية العامة بشأن قضية الصحراء، ونحث جميع الأطراف على احترام مقتضيات تلك سيسهم في ) ... ( القرارات، كما نسجل أن حل هذا النزاع الطويل الأمد . » الاستقرار والأمن بمنطقة الساحل وأضاف الدبلوماسي أن وفد بلاده يثمن عقد اجتماع المائدة المستديرة بمشاركة المغرب والجزائر وموريتانيا 2018 بجنيف في دجنبر ، معربا عن دعمه للبيان الذي صدر عقب هذا الاجتماع » البوليساريو » و استعرضت فيه الوفود التطورات الأخيرة، وتطرقت إلى القضايا « الذي . » الإقليمية، وناقشت المراحل اللاحقة في العملية السياسية أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن حكومة جلالة الملك، في صيغتها الجديدة بعد إعادة هيكلتها، تمتثل لمعايير النجاعة والكفاءة التي تتجلى من خلال بنيتها، وهيكلة قطاعاتها، وحضور النساء والشباب ضمن تركيبتها. وأوضح العثماني في تصريح للصحافة عقب استقبال صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الأربعاء بالرباط، لأعضاء الحكومة، أن هذه الأخيرة في صيغتها الجديدة تراعي المعايير التي شدد عليها جلالة الملك في خطاب عيد العرش الأخير، والمتمثلة على الخصوصفي إدماج عدد من الكفاءات الجديدة، عملية التشبيب " التي تراعي تمثيلية النساء والشباب، مشيرا إلى أن تعد ضرورية ليس فقط بالنسبة للمسؤوليات العليا لكن حتى داخل . " الحكومة وأضاف العثماني أن عدد أعضاء الحكومة فيصيغتها الجديدة تقلص ، مبرزا أن نجاعة هيكلة الحكومة الحالية تتجسد، أيضا، 23 إلى 39 من في تجميع بعض القطاعات الوزارية، وكذا في الدور الذي ستقوم به رئاسة الحكومة في التنسيق بينها وإعطاء بعد للالتقائية والانسجام بين مختلف السياسات العمومية. إفريقيا والشرق - صرح مدير التسويق بشركة إيرباص الأوسط، برتراند ليستيم، أمس الأربعاء في الدار طائرة إضافية 260 البيضاء، أن المغرب سيحتاج إلى قصد الاستجابة للنمو الكبير في 2038 في أفق سنة حركة المسافرين، الذي من المتوقع أن يتضاعف خلال سنة المقبلة. 20 وقال خلال لقاء مع الصحافة، نظمته الشركة المصنعة للطائرات، إن هذا الطلب المتزايد على المستوى ، 2002 الوطني، والذي تضاعف أربع مرات منذ سنة 9 و 41 طائرات صغيرة، وعلى التوالي 210 سيتطلب طائرات متوسطة وكبيرة الحجم. من جهته، أبرز رئيس شركة إيرباص لإفريقيا والشرق سنة، كانت 50 الأوسط ميكيل هواري أنه منذ أكثر من إيرباص شريكا صناعيا مهما للمغرب، وذلك بفضل فرعها ستيليا أيروسبيس، مذكرا بأن استثمارات مليون دولار في ظرف ثلاث 60 المجموعة بلغت سنوات، مما سمح بتقوية وجودها الصناعي المحلي. وعبر عن ارتياحه لكون شركة إيرباص، التي بادرت الى المنظومة الفضائية، تدعم آلاف الوظائف المؤهلة في المملكة، وتلتزم بفعالية مع القطاع الصناعي في المملكة، وتنتج عائدات تصدير مهمة للصناعة المحلية واقتصاد البلاد. وشكل اللقاء فرصة لتسليط الضوء على الأسواق ومختلف الحلول المقترحة في مجال الطيران التجاري والمروحيات والدفاع والفضاء لإرضاء المطورة من إيرباص لإرضاء مجموعة متنوعة من الزبناء حول العالم، مع التأكيد مجددا على الموقع المتميز الذي تحتله الصناعة المغربية في مجال الطيران. Airbus Helicopters ، وسعت 2018 وفي سنة شراكتهما مع إنشاء مركز صيانة Heliconia و H125 جديد في مراكش لطائرات الهليكوبتر صنف العاملة في غرب إفريقيا. ويأتي هذا المركز H135 و الجديد ليعزز شبكة إيرباص، التي تضم أربعة مراكز أخرى في القارة الأفريقية. ، حققت المجموعة، التي 2018 وبرسم السنة المالية مليار 64 ألف شخص، مبيعات بلغت 134 توظف أورو. وتحتل شركة إيرباص مركز الريادة أوروبيا في مجال طائرات المهام، والتزود بالوقود أثناء الطيران، والقتال، والنقل، كما أنها رائدة في صناعة الفضاء. شرعت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في إنجاز ست خرائط جيولوجية بالأطلس الكبير الشرقي والمناطق الشرقية تافيلالت وأقاليم فكيك وميدلت، - ودرعة تماشيا مع السياسة الرامية إلى الدفع بالقطاع المعدني وتقييمه. وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أنها اختارت منطقة الأطلس الشرقي الكبير لما تتوفر عليه من مؤهلات معدنية خاصة الرصاص والزنك ببوضهار وبوارحوس، والحديد والنحاس بمنطقة ايمي نتوغز، والمنغنيز ببوعرفة، والنحاس بأومجران بونحاس، والباريتين ببومعيز، بالإضافة إلى الصخور والمعادن الصناعية الموجودة بها والتي لا تزال قيد الاستكشاف. وتطلب هذا المشروع، حسب المصدر ذاته، 40 ألفا و 779 ملايين و 9 غلافا ماليا قيمته إيطالية - درهما، تكفلت به مجموعة مغربية من أجل إنجاز التخريط الجيولوجي على كلم مربع، تهم الأوراق 3 750 مساحة éme000( الطبوغرافية العادية بمقياس لآيت كروجمان وكورامة وقلب آيت )50/1 تور وآيت وازاك ومازر وتامسلامت. وثمنت وزارة الطاقة والمعادن والتنمية لهذا المشروع، " النجاح الكبير " المستدامة كيميائي الذي - وكذا مشروع التخريط الجيو والمنجز في إطار 2018 تم استلامه سنة خرائط آلنيف ( التعاون بين المغرب والصين ، مشيدة بالتنمية التي ) ومسيسي وفزو علمية لهذه - عرفتها البنية التحتية الجيو المناطق لا سيما تلك التي تغطيها مركزية الشراء والتنمية بالمنطقة المعدنية تافيلالت . ) كاديطاف ( وفكيك وأشار البلاغ نفسه إلى أن هذه البنية علمية تعتبر شرطا - التحتية الجيو أساسيا للمشاريع في المجالين الاقتصادي والاجتماعي بما في ذلك التنقيب عن المعادن وإعداد التراب والزراعة ودراسات المخاطر الجيولوجية ودراسات التأثير البيئي، كما تتمثل في التطبيق المعلوماتي علمية الوطنية - الجغرافي للخرائط الجيو الموجود على البوابة الإلكترونية للوزارة https://cartesgeoscientifiques . ( . )mem . gov . ma سناء بنصري مع اقتراب افتتاح كل دورة تشريعية، يكثر التساؤل حول الرهانات المطروحة أمام المؤسسة التشريعية، ومدى قدرتها على الاستثمار الناجع للزمن التشريعي وتفاعلها مع الرسائل التي التقطتها من الخطب الملكية، كمرجع أساسي للعمل التشريعي والحكومي على حد سواء. فدورة أكتوبر ترتبط في الأذهان بمشروع القانون المالي السنوي، النص التشريعي الذي يطبق السياسة الحكومية في مجال الاقتصاد والمالية، والذي تطرح أمامه أيضا رهانات كبرى. وفي هذا الصدد، اعتبر أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية، عبد الكريم الحديكي، أن الدورة التشريعية المقرر افتتاحها في الأسبوع الثاني من شهر أكتوبر من هذه السنة، ستنصب كعادتها على مناقشة مشروع القانون المالي السنوي، الذي قد يتضمن بعض التغييرات المرتبطة بتفعيل التوجهات الملكية، خاصة قطاع التعليم بمختلف مستوياته وأصنافه. وأضاف، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن البرلمان مدعو خلال هذه الدورة إلى تسريع وتيرة التشريع والعمل على تجاوز المعيقات التي تؤخر خروج عدد من مشاريع القوانين المهمة إلى حيز الوجود. وفي ظل الاختصاص الموكول للبرلمان المغربي، يضيف الحديكي، ينتظر من مجلسي البرلمان الإسراع بتبني مشاريع النصوص القانونية المرتبطة بالقانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، التي ستعرضها عليهما الحكومة استكمالا لورش إصلاح المنظومة، وبذلك فدور المجلسين بالنسبة لهذه المشاريع هو المساهمة في تجويدها بإدخال بعض التعديلات الجزئية غير المؤثرة على هيكلتها وتوجهاتها إن برزت بها نواقص أو ثغرات أو غموض. وذكر، في هذا السياق، أن معالم تدخل البرلمان محددة في المتعلق 51.17 من القانون الإطار رقم 53 و 43 و 17 و 6 المواد بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، التي تنص على اتخاذ ما يلزم من التدابير التشريعية والمالية لتحديد التوجهات التي ينبغي اتباعها في مجال السياسة العمومية المتعلقة بكل مكون من مكونات منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وإقرار نظام خاص ومتكامل للتحفيز على إبرام الشراكات، ومراجعة النصوصالتشريعية المنظمة لمهام التقييم. فتتعلق بإحداث صندوق خاص لتنويع مصادر 47 أما المادة تمويل منظومة التربية والتكوين، والذي من المحتمل أن يتم إدراجه في مشروع قانون المالية السنوي المقرر عرضه على الدورة البرلمانية المقبلة. ومن المنتظر، حسب الأكاديمي، أن يظل مشروع القانون التنظيمي المتعلق بممارسة حق الإضراب في الدورة المقبلة بدون بت في مقتضياته، بحكم الخلاف حوله بين الفرق البرلمانية ومعارضة النقابات الشديدة له. وخلافا لذلك، يضيف المتحدث، قد تعرف الدورة استمرار ، والتي تعد أحد " الجهوية المتقدمة " تعزيز الإطار التشريعي لـ مقومات التنزيل المستقبلي للنموذج التنموي الجديد. هذا النموذج، الذي ينتظر بلورته من لدن اللجنة المعينة لهذا الغرض، يستبعد الباحث الجامعي أن تتم بلورة خطوطه العريضة قبل نهاية السنة الحالية، ويرى بالتالي أن الاحتمال الغالب هو استبعاد أن يتداول البرلمان في تشريع خاص به خلال هذه الدورة. وقد تكون الدورة المقبلة أيضا مناسبة للتصويت من جهة على مشروع القانون المتعلق بمؤسسة الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان الجماعات الترابية ومجموعاتها وهيئاتها، وعلى مشروع القانون المتعلق بإعادة تنظيم مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لفائدة رجال السلطة التابعين لوزارة الداخلية، واللذين عرضا على المجلس الحكومي على ، إضافة إلى 2019 شتنبر من سنة 5 غشت و 29 التوالي في مجموعة من الاتفاقيات الدولية المصادق عليها حديثا. أما في المجال الرقابي، فيرى الحديكي أن الوضع سيستمر كما هو معمول به في الدورات المنصرمة، باستعمال مكثف لآلية الأسئلة الكتابية والشفوية التي تحظى باهتمام بالغ من قبل نواب الغرفتين، والتي تدعمها الجلسات الشهرية المتعلقة بمناقشة السياسة العامة في مجال معين لقطاع حكومي. ويبقى الرهان البارز أمام البرلمان برسم الدورة الخريفية هو الاستثمار الناجع للزمن التشريعي والتفاعل الإيجابي مع ) و م ع ( القضايا المجتمعية. » إعجابه الكبير « عبر وفد من النواب الأمريكيين، تقوده كارين باس، عن بالتقدم الملحوظ الذي حققه المغرب في غضون السنوات الأخيرة. وقالت باس، في تصريح للصحافة عقب مباحثات للوفد الأمريكي، أول أمس الثلاثاء بالرباط، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أعجبنا كثيرا بالتقدم الملحوظ الذي سجله المغرب خلال « ناصر بوريطة، . » السنوات الأخيرة، سيما في مجال التنمية وأشارت النائبة الأمريكية إلى أن لقاء الوفد مع بوريطة انصب حول الوسائل الكفيلة بتقوية التعاون بين الرباط وواشنطن في عدد من المجالات، مؤكدة على ضرورة بذل مزيد من الجهود من أجل استكشاف وفتح آفاق جديدة تخص العلاقات الثنائية. ، أكدت النائبة الأمريكية، » المثمر جدا » وبعد أن وصفت اللقاء مع بوريطة بـ من جهة أخرى، على أهمية اتفاق التبادل الحر بين المغرب والولايات ، وكذا ضرورة الاستفادة من 2006 المتحدة، الذي دخل حيز التنفيذ سنة البلد « المزايا العديدة والمتعددة التي يتيحها هذا الاتفاق، نظرا لكون المغرب . » الإفريقي الوحيد الذي تربطه بالولايات المتحدة اتفاقية للتبادل الحر واستعرضالطرفان، أيضا، خلال هذا اللقاء، عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، من قبيل التحديات الراهنة في المنطقة والوضعية الأمنية. جمهورية غويانا تؤكد أن حلاسياسيا دائما لقضية الصحراء من شأنه الإسهامفي الاستقرار والأمن الإقليميين سعد الدين العثماني: الحكومةفيصيغتها الجديدة تمتثللمعايير النجاعة والكفاءة طائرة إضافية بحسبشركة إيرباص 260 لـ 2038 المغربسيحتاجفي أفق الشروعفي إنجاز ستخرائطجيولوجية بالأطلسالكبير الشرقي والمناطق الشرقية الدخول البرلماني.. الاستثمار الناجع للزمن التشريعي أبرز الرهانات وفد أمريكي يعبر عن «إعجابه الكبير» بالتقدم الملحوظ الذي حققه المغرب 1

RkJQdWJsaXNoZXIy NjU5NjQ5